الأحد 27 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

التلفيق أساس التفريق

صار التدليس والكذب والتلفيق, من الأدوات المهمة التي يستخدمها أصحاب الأفكار الهدامة, التي تهدف لتدمير الأمم من خلال فصلها عن قادتها الحقيقيين, ممن لهم القوة على قيادتها لبر الأمان وحمايتهم من هذه الأفكار.
حذر الإسلام كثيرا في آيات قرآنية كريمة وأحاديث نبوية, من هذه الظاهرة لما لها من أضرار كبيرة على الفرد والمجتمع, فقال تعالى:﴿وَمَن يَكْسِبْ خَطِيئَةً أَوْ إِثْماً ثُمَّ يَرْمِ بِهِ بَرِيئاً فَقَدِ احْتَمَلَ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً﴾..
قيام الشخص بهذا الفعل قد تكون له أسباب كثيرة, أولها حسد الأخرين على نعمة يمتلكونها, فوصفهم بكتابه الكريم قائلا (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ فَقَدْ آتَيْنَا آلَ إِبْرَاهِيمَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَآتَيْنَاهُمْ مُلْكًا عَظِيمًا. فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِ وَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُ وَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا)
قد يكون الحقد هو سببا أخر, خصوصا إن كانوا يحظون بمكانة مميزة أو لان لديهم أمورا تميزهم عن الأخرين, والنفس البشرية بطبيعتها لا تحب من يتفوق عليها أحيانا, أو تتمنى ما ناله الآخرون, فقال تعالى (وَلاَ تَتَمَنَّوْاْ مَا فَضَّلَ اللّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبُواْ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُواْ اللّهَ مِن فَضْلِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا )..
من الأسباب أيضا التزلف لشخص معين, فيسمعوه ما يريد هو سماعه , ويتصرفون كما يحب أن يراه, وقد يكون التعصب لدين أو عقيدة أو قومية أو طائفية سببا مهما لتلك الأفعال, وإن ألبسوها بزي يحاولها تجميلها, او إظهارها بغير حقيقتها, فنقل عَنِ الزُّهْرِيِّ ( قَالَ : سُئِلَ عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ ( عليه السَّلام ) عَنِ الْعَصَبِيَّةِ ؟
فَقَالَ : ” الْعَصَبِيَّةُ الَّتِي يَأْثَمُ عَلَيْهَا صَاحِبُهَا ، أَنْ يَرَى الرَّجُلُ شِرَارَ قَوْمِهِ خَيْراً مِنْ خِيَارِ قَوْمٍ آخَرِينَ ، وَ لَيْسَ مِنَ الْعَصَبِيَّةِ أَنْ يُحِبُّ الرَّجُلُ قَوْمَهُ ، وَ لَكِنْ مِنَ الْعَصَبِيَّةِ أَنْ يُعِينَ قَوْمَهُ عَلَى الظُّلْمِ”)

قد يكون سوء الظن بالآخرين, سببا يجعلهم يتصرفون بشكل معين دون التأكد من المعلومة, فنبهنا الخالق لذلك, فقال عزوجل (“يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ”).. وقد يكون التسرع في نشر أي معلومة, حصل عليها دون التأكد من صدقها سببا, فوجهنا البارئ بقوله (فَاصْبِر كَمَا صَبَرَ أولوا العَزمِ مِنَ الرُّسُلِ وَلا تَستَعْجِلْ لَهُم كَاَنَّهُم يومَ يَرَونَ مَا يُوعَدُونَ لَمْ يَلبَثُوا إلا سَاعَةً مِنْ نَهار بَلاغٌ فَهَلْ يُهْلَكُ اِلاّ الْقَومُ الفَاسِقُونَ﴾
لهكذا فعل قبيح أثار على الفرد أولها, أنه سيفقد فاعله احترام الأخرين, لأنه ضيع المصداقية والأمانة في الحديث, التي هي معيار مهم للإنسان داخل مجتمعة, وهذا يؤدي به إلى العزلة وفقد احترامه لنفسه.
أما على المجتمع من الأثار المهمة التي يتركها التلفيق داخله, هي عدم التواصل بين أفراده, وقد يؤدي إلى البغضاء بسبب تسرع البعض, في إطلاق الأحكام على الأخرين, دون التأكد من صحة الخبر, وقد يحدث يفقد بعضهم حياته, في مجتمع تتحكم به بصورة كبيرة, صورتنا في نظر الأخرين, قبل التفكير بصحة المعلومة أو بالتصرف الصحيح في مثل هذه الظروف.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...