الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
27 C
بغداد

استقراءاتٌ مبكّرة لمداخلات الوضع السياسي المرتهن !

اذ من الطبيعي او اكثر أنّ اعضاء البرلمان الذين جرى تغييبهم عن قبّة البرلمان , فجميعهم حريصون على ديمومة بقاء امتيازاتهم ورواتبهم المرتفعة , لكنّما ومع ارتفاع حدّة التوتر بين الإطار والتيار والتي آخذة بالتصاعد , دونما ملامحٍ مرتقبةٍ للدنوّ من ايّ حلٍ مُرضٍ ولو الى حدٍ ما .!

ومع أحتمال جمع واجتماع السادة النواب في مكانٍ آخرٍ سواءً في العاصمة او في ايٍّ من المحافظات الأخرى , مع تحفّظٍ على عقده في الأقليم ولأكثر من سبب .! , لكنّه اذا ما انعقد هذا ” اللقاء ” البرلماني الممكن – المفترض , فهل تحسّبَ ” الإطار وغير الاطار ” في تخمين لنسبة وعدد النوّاب الذين سوف يصوّتون لتشكيل وتنصيب حكومةٍ جديدةٍ رغم أنف او أنوف الإرادات الأخرى < ونأسف لهذا التعبير الذي لابدّ من شرّه او خيره او كلاهما .! > .

وإذ بوابة الإحتمالات من خارج المعادلة السياسية القائمة غدت مفتوحةً على مصراعيها , وانطلاقا او اقتباساً من مقولةٍ عسكريةٍ < تؤكّد على ضرورة توقّع مهاجمة الخصم من المكان غير المتوقّع > فماذا لو فاجأ السيد مقتدى الجلسة البرلمانية المفترضة – القادمة , بإعادة نوّابه وكتلتهم النيابية المتفوقة وسحبَ البساط من تحت اقدام الآخرين .! وضربُ مثالٍ لم يعد بمحال .!

كُلُّ ما مذكور او مشار اليه في اعلاه قد لا يلامس حافّات موضوعية الدياليكتيك السياسي العراقي القائم , لكنَّ العلاجات العجلى المرفقة بالمسكّنات والمهدّئات السياسية والحزبية , تتطلّب فيما تتطلّب إيقاف التظاهرات والتظاهرات المتضادة , والتوقّف عن ايّ إشاراتٍ وتصريحاتٍ في الإعلام , لأخذ قيلولةٍ سياسيةٍ قد تمتد لبضعة اسابيعٍ او شهورٍ , يجري فيها البحث عن طرفٍ ثالثٍ لإيصال اسلاك الحوار المتقطّعة , عسى ان تعود اليها الحرارة !

ثمِة ثيمةٍ اخرى , وهي على جانبٍ من عنصر الستراتيج , فعلى السادة النواب المعلّق مصيرهم , اذا ما جرى جمعهم واجتماعهم .! أن يبادروا وعلى وجه السرعة لإقرار ميزانية الدولة التي تأخرت لغاية الآن , وليتجنّبوا لعنة التأريخ ! والتي قد لا يكترثون لها .! ودونما تعميمٍ على الجميع .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...