الجمعة 7 أكتوبر 2022
25 C
بغداد

بلاد الملائكة!!

إستعانت الملائكة بالشياطين للتمكن من الحكم في بلاد كانت منطلقا للوجود فوق التراب , وحسبت أنها ستصنع الحياة التي كانت في فضاءات تخيلاتها وسرابات تصوراتها , وعندما جلست على كراسي المسؤولية , أخذت تحدق بوجوه بعضها وتتوسل بالشياطين لإخراجها من محنة الكرسي.
فجاءتها الشياطين بدستور الغنيمة , الذي بموجبه يكون لكل منها حصته , وعليه أن يفترس وبوحشية ما يشاء من بدن البلاد التي تمكن فيها , فالملائكة لها الحق أن تفعل ما تشاء , لأنها مفوضة من رب العالمين , وبعضها ينوب عنه!!
ومضت الملائكة في إفتراسها المُؤديَن , والشياطين تصفق وتهلل لما تقوم به من أعمال تدميرية وتخريبية , ونهب سافر للثروات والأموال وحشوها بأفواه الطامعين بها في مصارف الدنيا , المتلهفة للملايين القادمة إليها من بلاد الملائكة المستعينة على العباد بالشياطين.
ودارت الأعوام وتراكمت الآلام , وتسيّد الفساد والحرام , والكل ملائكة وصار إبليس فاعل مجهول لئيم , يتربص ويأتي بما يؤذيها ويخرجها عن الصراط المستقيم.
وأصبح للملائكة برلمانات وحصص ووزارات وحمايات وقصور فارهات , والشعب يتضور من الحرمان من أبسط الحاجات , فالملائكة تحكم بالقهر والجور , لكي ينال الناس جنات النعيم.
وفقدت دولة الملائكة سيادتها وعزتها وكرامتها , وتناهبتها المجاميع المسلحة وفرضت إرادتها عليها , فالغاب يقضي بإرادة القوة , فهي العدل والدستور والقانون.
ودولة الملائكة تحسب أن إستيراد نظام حكم يسمى ديمقراطيا خديجيا , بحاجة إلى حاضنات ومصحات , سيهديها إلى مسارات الحكم الرشيد , وتوهمت أن الإنتخابات بلسم , وهي لا طائل من ورائها , وناعور ويلات وصراعات وسفك دماء , لأن البلاد بلا دستور وطني يحكم الجميع , ويضبط سلوكهم بإرادة المواطنة والمصلحة العامة , ولأنها ملائكة فلا تستمع لمن ينادي بدستور وطني قويم , تنتظم تحت لوائه أطياف الوجود البشري , فيتمكن الوطن من الحفاظ على هويته الحضارية .
فهل للملائكة أن تدرك فحوى الدنيا والدين , وتعرف الوطن الأمين؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

الثقافة والتيار!!

عبيد الكراسي!!

المحق والإمحاق!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الاولى

استبشر العراقيون خيرا بزوال طغمه الفساد والترويع والتقتيل عصابات البعث المقبور متأملين ان يكون القادم افضل مما سبق ، الا ان واقع الحال لم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشهد داخل ايران والعراق

❖ كتابة : نصيرا شارما ❖ ترجمة : وليد خالد احمد مازلنا نتذكر شهر ايلول1980 ولياليه الطرية المنعشة عندما وقعت الضربة الاولى على مجمع الصلب في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

: معادلةٌ بلا رموزٍ للتفكيك .!

بالمدفعيّة وبالطائرات المسيّرة المسلّحة , القوات الأيرانية تقصف مواقع الأكراد الإيرانيين < او اكرادها > في شمال شرق العراق , ايضاً : الجيش التركي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعلان مناقصة انشاء حكومة لجمهورية العراق

بعيدا عن البرلمان الذي جاء بانتخابات مزورة كما أعلن ذلك على الأشهاد الإطار التنسيقي ، وبعيدا ايضا عن البرلمان الذي ضم نوابا من الخاسرين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عيد الأستقلال وغياب السيادة!

مر يوم الأثنين الموافق 3/10/2022 باهتا على العراقيين بلا لون ولا طعم ولا راتحة كباقي أيامهم التي يعيشونها بلا معنى بعد أن أخذ منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى يحتفل العراق بالعيد الوطني ؟

اصدر مجلس الوزراء العراقي في الاول من ايلول عام 2019 قرارا باعتبار يوم 3 تشرين اول/اكتوبر العيد الوطني للبلاد ، واعتمد بذلك على تأريخ...