الجمعة 7 أكتوبر 2022
21 C
بغداد

البيت الأسود

شهدت البلاد في الأيام الماضية حرباً سياسية بين نفس الكون ، الذي طالما كان قوة واحدة ، الأحداث كانت متسارعة ، كذلك القرارات .. بغض النظر إن كانت صحيحة أو خاطئة ، والجميع كان ينتظر ما سيحدث .. بأستثناء البعض ممن يحلل حدوث قضية ما قبل وقتها ، مثل ماحدث قبل أيام الذي عدَّه البعض “اقتتالاً شيعياً” …
إن هذا المصطلح ضمن الأمور التي كان يذكرها والدي وهو يتابع الأخبار والأحداث والتحليلات السياسية ، رغم أن تخصصه ليس في السياسة أو الإعلام .. وأذكر أنني كنت امتعض من تلك العبارة واقول له : لماذا نربط السياسة بالدين والطائفة وهما شيئان مختلفان ؟ فيرد : لأن القوى السياسية تستخدم سلاح الطائفية وتتصرف وتحكم على هذا الأساس .. و رغم مقتي لربط كل شيء بالتطرف والطائفية رأيت بعد ذلك أنه على حق .
إن الحرب اليوم فعلاً .. هي حرب شيعية ، ليس لشيء مهم يخص الشعب ومعاناته بل لتعارض المصالح فيما بينهم، ربما ذلك أشبه بتناقض الرؤى بعد تشابه مستمر دام لأعوام ، لنعلم أن كل شيء في عالم السياسة يزول بمجرد زوال المصالح .
في الحقيقة لدي تأييد نسبي للإعتصام الذي أوعز به السيد الصدر ، لكن البعض يتساءل لماذا انتظر كل هذه السنوات الطويلة ليهاجم الآن .. الفاسدون ؟ الذين نهبوا وسلبوا وطغوا في فسادهم ؟ وبالرغم من ذلك فالتظاهر بحد ذاته خطوة ايجابية .. بشرط عدم الإنسحاب إلا بوضع حل جذري ، لإقتلاع النظام الفاسد .. من الممكن جداً أن تنجح الإعتصامات في كل حين ، ويتمكن الشعب من إستحصال حقوقه ، فقط إذا كان ذو كلمة واحدة وكلمته نابعة من الذات والضمير ، آنذاك يمكنه أن يستعيد ماسلبته منه الطبقة الحاكمة .. إن التخلي عن “النزعة الفردية” و “السلطة السياسية” و إنتهاج “الحكم للبلد لا على البلد” ، بروح “وطنية لا مصلحية” سيعالج جرح الوطن والمواطن ، وسيقلص الفجوة التي اخذت تكبر أكثر فأكثر في الأعوام الأخيرة ، نتيجة فقدان ثقة الشعب بالحكومة ، يجب لنا أن نفهم ضرورة إتخاذ حلول راديكالية .. لأنها الوحيدة التي تخلِّص وتنقذ المجتمع ومصالحه من فوقية مصالح القوى السياسية على مصلحة المواطن .. فالشخصيات التي قبل يومين كانت تتصارع وتثور لنفسها ومناصبها “خائفة” من أن تخسر الكرسي الذي من المفترض أن يُوُظَف لخدمة الناس لا الجور عليهم وسرقة حقوقهم .
الدعوات إلى التهدئة لا تنفي وجود إنفصال مستتر اثبت بصورة حقيقية “إهمال المواطن والإهتمام بالبرلمان “مصباح علي بابا السحري” ، الذي اغرقهم بالملذات الحياتية أولها المال ، نحن لانستطيع مقارنة بلادنا وحكامنا بدول و ولايات أوروبا، ومن غير الممكن أن يكون بيت الحكم في بلادنا أبيض ، وبالرغم من أن النظام البرلماني يعد حديثاً وديمقراطياً يقوم على التشاور والعدل وخدمة الناس، لكن الطبقة السياسية افسدته تماماً.. لأنها تنتهج السرقة والمنفعة الخاصة فقط .
لم يُقدَّم البرلمان للشعب شيئاً … لذا أقل مايمكن قوله اليوم للكتل السياسية : ماذا قدمتم للمواطن ؟ مالذي انجزتموه .. من صحة وتعليم ووظائف وخدمات وإعمار … الخ ، للأسف لم ينجح النظام البرلماني .. لأن هنالك كثير من الفاسدين .. وهم أقوى ممن يحاربون الفساد ويحاسبون الفاسد ، لذا إقتلاع الشجرة المسمومة أفضل من معالجتها .

المزيد من مقالات الكاتب

صدمة متقاعد

رسائل ليلة 30 آب

ثقافة نشر الغسيل

الذئب والسياسة

حوارات الكواليس

البيت الأسود

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
877متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الاولى

استبشر العراقيون خيرا بزوال طغمه الفساد والترويع والتقتيل عصابات البعث المقبور متأملين ان يكون القادم افضل مما سبق ، الا ان واقع الحال لم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشهد داخل ايران والعراق

❖ كتابة : نصيرا شارما ❖ ترجمة : وليد خالد احمد مازلنا نتذكر شهر ايلول1980 ولياليه الطرية المنعشة عندما وقعت الضربة الاولى على مجمع الصلب في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

: معادلةٌ بلا رموزٍ للتفكيك .!

بالمدفعيّة وبالطائرات المسيّرة المسلّحة , القوات الأيرانية تقصف مواقع الأكراد الإيرانيين < او اكرادها > في شمال شرق العراق , ايضاً : الجيش التركي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعلان مناقصة انشاء حكومة لجمهورية العراق

بعيدا عن البرلمان الذي جاء بانتخابات مزورة كما أعلن ذلك على الأشهاد الإطار التنسيقي ، وبعيدا ايضا عن البرلمان الذي ضم نوابا من الخاسرين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عيد الأستقلال وغياب السيادة!

مر يوم الأثنين الموافق 3/10/2022 باهتا على العراقيين بلا لون ولا طعم ولا راتحة كباقي أيامهم التي يعيشونها بلا معنى بعد أن أخذ منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى يحتفل العراق بالعيد الوطني ؟

اصدر مجلس الوزراء العراقي في الاول من ايلول عام 2019 قرارا باعتبار يوم 3 تشرين اول/اكتوبر العيد الوطني للبلاد ، واعتمد بذلك على تأريخ...