الإثنين 26 سبتمبر 2022
34 C
بغداد

العقل السليم والكرسي القويم!!

القول المأثور ” العقل السليم في الجسم السليم” , يمكن ترتيبه بالقول ” العقل السليم في الكرسي القويم” بمعنى , إذا كان العقل سليما فأن الكرسي سيكون قويما , والكرسي يرمز للسلطة ومركز الحكم في المجتمع.
ويبقى الجسم السليم من مرتكزات العقل السليم , وتجدنا في ثلاثية فاعلة في حياتنا لا يجوز إسقاط أحد أركانها , لأنها متداخلة ومعتمدة على بعضها , فلا يصح أن يوضع في الكرسي شخص عليل البدن , أو يعاني من أمراض لأن عقله لن يكون سليما مهما توهمنا وتصورنا , وعندها سيكون الكرسي في مضطرب وتفاعلات ضارة بالمجتمع.
وقد فطن العرب لهذا الموضوع منذ قرون , وإنطلق الفارابي بتوصيف مميزات الذي يجلس على الكرسي لكي تستقيم أمور الدولة والمواطنين.
لكن الواقع العربي وخصوصا المعاصر قد أهمل هذه الجوانب المهمة , مما تسبب بجلوس المرضى والمصابين بعاهات نفسية وإضطرابات عقلية في الكراسي , ولهذا تمحنت الأمة وتراكمت ويلاتها وتداعياتها.
ويمكن القول أن أشهر قادة العرب في النصف الثاني من القرن العشرين كانوا مرضى , ويمكن التعرف عليهم من البحث عن تأريخهم الشخصي.
والمريض الجالس في كرسي السلطة لا يمكنه أن يكون سليم العقل , وسينجم عن ذلك إتخاذ قرارات غير صائبة مما يترتب عليها تفاعلات سلبية مضاعفة.
ولا يخفى أن عددا من قادة الدول العربية كانوا مرضى , وربما بسبب ما كانوا يعانونه من أمراض مزمنة ومتفاقمة تأثرت قرارتهم , وأسهموا في صناعة التداعيات المريرة التي عانت منها دولهم.
وبعضهم بقي في الحكم مدى الحياة , حتى داهمته الشيخوخة وأكلته أمراضها , وحف به الخرف وإضمحل دماغه لكنه متشبث بالكرسي العتيد.
ولا يمكن نسيان ما أحاق بالإتحاد السوفياتي بعد وفاة برجينيف , حيث تعاقب عليه قادة مرضى , حتى إنتهى الأمر بإختيار كورباتشوف , الذي ما وجد بدا من تفكيكه.
إن الأمم الحية تنتبه إلى الصحة البدنية لقادتها , ولسلامتهم العقلية اللازمة لتأمين أدوات القيادة وإتخاذ القرارات.
فهل لنا أن ندرك أن قادتنا بشر وعليهم أن يخضعوا لمراقية بدنية وعقلية للبقاء في السلطة؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا تغرق الاوطان ببحر الفساد

اوطاننا هي ملاذاتنا متى ما حوصرت بامواج الفساد تظهر حيتان الفساد  وتتسابق في مابينها لابتلاع ارزاق الناس الذين يكدحون ليل نهار من اجل لقمة...

الانسان والبيئة حرب أم تفاعل

البيئة هو مفهوم واسع جدا، كل ما  يؤثر علينا خلال  حياتنا - يعرف  بشكل جماعي باسم  البيئة. كبشر ، غالبا ما نهتم بالظروف المحيطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخاسرون يشكلون حكومة بلا ولادة

استقر "الإطار التنسيقي" على ترشيح القيادي السابق في حزب الدعوة محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة المقبلة، بينما يواجه الأخير جملة تحديات قد تحول دون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التيار الصدري، الاطار التنسيقي، التشرينيون، رئيس الوزراء الحالي …….. الى اين ؟؟

في هذا المقال لست بصدد التقييم من هو على الحق ومن هو على الباطل، ولكني استطيع ان اجزم ان كل جهة من هذه الجهات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاختلاف في مكانة الامام علي

وصلتني رسالة عبر البريد الالكتروني من جمهورية مصر العربية, قد بعثها شاب مصري, تدور حول اسباب تفضيل الشيعة للأمام علي (ع) على سائر الخلفاء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخارجية العراقية : فضائحٌ تتلو فضائح , وَروائح !

 لا نُعّمّمُ ايّ إعمامٍ عامٍّ على كافة منتسبي السلك الدبلوماسي العراقي وضمّهم في احضان قائمة الفضائح التي تتسارع في كشف المستور او المغطّى بأيٍّ...