الأحد 4 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

العراق و قناتَي العربية الحدث , والعربية .!

بدءاً :- يمكن القول بشكلٍ او بآخرٍ أن لم تحظَ دولةٌ عربيةٌ بالتغطية الإعلامية لهاتين الفضائيتين , بمثل ما يجري من انهماكهما في تغطية الأحداث الجارية منذ نحو اسبوعٍ في العراق , وخصوصاً في البث المباشر لهما اثناء عبور المتظاهرين لجسر الجمهورية وازاحتهم للكتل الخرسانية الشامخة , وثم اقتحامهم للبرلمان العراقي وافتراشهم لكلّ اروقته , وعرض كلّ اللوجستيات المتعلقة بهذا الشأن , ويضاف لذلك تخصيص الجزء الأكبر لنشرات الأخبار بما يتعلّق ب مجريات الأمور ذات العلاقة والمستجدات بموقف الصدر وتفاصيل التظاهرات .

وكانت وما فتئت القناتين اكثر كفاءة ومهارة في التغطية من كلّ الفضائيات العراقية بمختلف اجناسها , وبقدر ما أنّ ذلك يُسرّ العراقيين في متابعة التفاصيل الحيّة , وايضاً بقدر أنّ تركيز هاتين الفضائيتين له اسبابه .! لكنه يسرق ” مجازاً ” من الرأي العام العربي ذلك الإهتمام والإنهماك مع شعوب الأقطار العربية المضطربة . بجانب ذلك وللإنصاف فإنّ هذه التغطية للشأن العراقي الخاص لم تكن منفردةً بتفوّق على تغطيات اعلاميةٍ اخرى تتعلّق بأحداث ساخنةٍ في بعض الأقطار العربية , كالتغطية المتلفزة في حرب اسرائيل مع لبنان في عام 2007 وإرسال أعداد من المراسلات والمراسلين الصحفيين الجُدد الى الساحة البنانية المشتعلة آنذاك , والأمر موصولٌ ايضاً < إعلامياً > الى التراجيديا السياسية التي حدثت في مصر إبّان احداث ” الإخوان المسلمين ومحمد مرسي ” ودَور الجيش المصري بقيادة الرئيس السيسي في اجتثاث تلك الغيوم السوداء .

تنتهي الآن هذه المقدّمة التي أشرنا لها بكلمة ” بدءاً ”

هيأة التحرير في كلتا هاتين الفضائيتين افتقدتا القدرة على التمييز الدقيق بين اولويات النشر والبث بين ما يجري عرضه على ال Subtitle وبين ما يُعرض في مواجيز ونشرات الأخبار .! , فقد تمّ او جرى تجاهلٌ غير مقصود لسهام النقد التي وجهها التيار الصدري لقضاة المحكمة الإتحادية , كما ووفق الأخبار فإنّ القضاء تعرّض ايضاً لإتهاماتٍ بالإنحياز للطرف الآخر < الإطار او المالكي > . العنصر الستراتيج الذي اغفلته ” العربية الحدث والعربية ” أنّ القضاء العراقي لم يبتّ في صحة او عدم صحة التسريبات المتعلقة بتسجيلاتٍ فاضحة لنوري المالكي .! وما اسباب تجاهل ذلك .!؟ , ثمّ أنّ هنالك بعض الأخبار المنشورة يوم امس < ونسبة التأكّد من صحتها وعافيتها لم تبلغ بالضبط 100 % 100 بالتمام والكمال > بما يفيد أنّ القضاء يجرّد رئيس الوزراء ورئيس الجمهورية من صلاحية حلّ مجلس النواب , فإذا كان ذلك صائبا او غير صائبٍ قانونياً او دستورياً ودونما ثغراتٍ قابلةٍ لتفسيرات متعددةٍ ومشروعة , فكيف سيغدو التعاطي مع المتطلبات الصدرية الثورية .!؟ , وكأنّ الإطار التنسيقي يقف لها بالمرصاد .!

اينَ < العربية الحدث والعربية > وكذلك قناة الجزيرة من كلّ ذلك .!؟ , وكأنّ الفضائيات العراقية لا شأن لها بذلك .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

خطة السنوات الخمس بلا نتائج

جوزيف ستالين رئيس الاتحاد السوفيتي السابق كان أول من تبنى مفهوم الخطة الخمسية وادخلها حيز التنفيذ عام 1928، بهدف تطوير الصناعة وتجميع الزراعة بهدف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حيَّ على الفساد

لا أدري من هو مؤسس فِكرة مُقايضة الحُريّة والإفلات من السِجن مُقابل تسليم المال المنهوب أو البعض منه إلى الحكومة في العراق. فُكرة غاية في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ضرورة تشكيلة لجنة عليا لتدقيق العقود الكبيرة

منذ عام 2006 ووحش الفساد تحول لغول كبير يأكل الاخضر واليابس, حتى تضخم وتجبر في زمن الكورونا, حيث اصبحت السرقات علنية مثل نهب المليارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأديب والصحفي هاتف الثلج

الأديب الشامل والصحفي المعروف هاتف عبد اللطيف الثلج الذي نتعرف على بداياته اليوم ، هو أديب ذا مقدرة أدبية وصحفية ممتازة أتاحت له الظروف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا بعد تحديد سقف أسعار النفط الروسي ؟

منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، الاتحاد الأوروبي والتحالف الانغلوسكسوني (الولايات المتحدة وبريطانيا ) وحلفائهم ، لا يألون جهدا في اتخاذ مئات القرارات...

امرأة عراقية تتزوج بعد تجاوزها العقد الثامن!!

اصبح من اللافت للنظر ان يتكرر علينا مشهد المواطن المتذمر والمواطن الراضي مع اختلاف النسب ، فلو جربنا ان نقف يوميا امام احدى المؤسسات...