الأربعاء 7 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

ثورة الحق والسلام

كل عام وأنتم بالف خير وأمان ونحن مع بداية العام الهجري الجديد ١٤٤٤ هـ ندعوا الله ان يحفظ العراق وكل الناس وان يكون عام الخير والنور وعودة السلام على أهلنا والبلاد.
تتزامن في العشرة أيام الاوائل من شهر محرم ذكرى مسيرة وثورة الامام الزاهد الحسين عليه افضل السلام في الوقوف بشجاعة وصدق امام الظلم ونفاق الحكام.
لن ينسى أهل العراق وكل الباحثين عن الحقيقة في العالم هذه الملحمة الجهادية رغم مرور ١٤٠٠ عاماً وستبقى مسيرة الامام وأل بيته واصحابه منهج لكل الانسانية عبر السنين لما فيه خير الناس وفي رفع رايات الحق بشجاعة في وجه الانحراف والفاسدين.
كلنا مسؤولين عن قول كلمة الحق وتثبيت صدق القول مع الأفعال وأن يكون أحياء الذكرى العظيمة عن طريق جمع الناس على كلمة سواء والتحلي بنكران الذات وايقاف بوادر الفتنة وزارعيها هذه الايام والدعوات للاقتتال وفضح المنافقين وأهل المتاجرة بأرواح الناس بأسم الدين والوطن.
العمل والمنهج الصالح والبناء ثم البناء هو الأساس لاحياء أهداف ملحمة الطف لأن البكاء لا يكفي واقامة الشعائر لوحدها لاتكفي.
أن رسولنا الكريم وأمامنا الزاهد الشهيد لا يحتاجون هذه منا فإذا ساعدنا في إصلاح أمة جده وكنا نموذجاً صادقاً نكون قد نصرناه وإذا سكتنا عن الباطل وناصرنا المنافقين نكون قد خذلناه وما أكثرهم ادعاءً بأسمه الشريف.
لنا ان نفتخر بثورة ابا الاحرار لان هذه الملحمة ومنذ ١٤ قرناً باقية بقوة تأثيرها وملهمة لكل المناضلين ضد انحراف اصحاب السلطة والحكام.
لنعمل في جعل كربلاء قبلة للانسانية والملايين من الزائرين ولتكون محط رحال المجاهدين من اجل الحق والسلام. لنعمل على جعل كربلاء ومراقد الائمة الاطهار عامرة بالعمران وحدائق وبساتين خضراء. لنعمل على جعل مدن الائمة الاطهار نموذجاً في التعليم ومدارس العلوم ليقول العالم هذا مايعمله كل محبي الحسين ومتبعي رسالته الجهادية.
من المهم أدراك ابعاد الاستشهاد والوفاء لمنهج الحسين بالتحرك على ضوء أهداف رسالته في البناء واصلاح الذات وترجمتها بالمساهمة في أعادة أعمار المدارس والمستشفيات ودور الأيتام وتشغيل ملايين العاطلين لأن العمل عبادة وضرورة أيقاف داء الفساد والرشاوى وفضح المنافقين وهذا واجب أساسي على كل من له موقع وقدرة التغير في المجتمع .
ان الله يرى الايمان في أعمالنا وأفعالنا مهما كانت أدياننا أو مسمياتها ولن ينصلح الحال اذا لم يتساوى الجميع في الحقوق والعدالة في كل تفاصيل الحياة ومن المؤسف أن في العراق ألان صورتان وهما صور البؤس وصور الثراء.
من المحزن ان علامات الشبهة بالفساد والإثراء باستغلال الموقع لازالت تنطبق على الكثيرين ممن تقلدوا أمانة المسؤولية ومن أزدهرت أحوالهم يوم جاعت أوطانهم فأين نحن من ثورة الحق والسلام ثورة ابا الاحرار والزاهدين.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةاللي استحوا ماتوا
المقالة القادمةالعراق في المرآة

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواز الدبلوماسي…هدايا بابا نؤيل للفانشيستات

حاولت عقولنا البسيطة أن تستوعب العلاقة بين منح جوازات دبلوماسية لِعارضات أزياء ونجمات تيك توك وفانشيستات، أو على الأقل تفهّم العلاقة بين الواقعين دون...

الى وزيري الخارجية و الداخلية ومحمد شياع السوداني فيما يتعلق بجوازات العراقيين المغتربين

تعتبر القنصليات الدولية للدول واجهات حضارية خاصة فيما يتعلق بتسهيل مهمات مواطني تلك الدول في الخارج بما يحفظ كرامتهم وانسانيتهم ويحتضنهم وبالخصوص الكفاءات منهم....
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. ابراهيم البهرزي

ربما يعد ابراهيم بهرزي من شعراء العراق المعاصرين الذين نضجت تجربتهم واكتملت ادواتهم وقد يكونون قلائل قياسا لهذا الطوفان الشعري الذي يحيط بالحياة الثقافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

انبوب النفط بين البصرة والعقبة تأخر انشاؤه

من سنوات تتكرر الدعوات والمباحثات وتوضع الخطط بين العراق والاردن لمد انبوب للنفط لنقل الخام العراقي الا انه سرعان ما تجمد وتبقى تراوح مكانها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قانون حرية الصحافة يتحول الى دكتاتورية ويحمي الفاسدين

" تنص المادة 19 من العهد الدولي: «لكل إنسان حق في اعتناق آراء دون مضايقة وأنه لكل إنسان حق في حرية التعبير. ويشمل هذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رأيٌ وتعبيرٌ عن قانون حرية الرأي والتعبير

الأغرب من غرابة هذا القانون , هو تسرّع الحكومة في تشريعه وسنّه , وهي حكومة فتيّة لم يمضِ على تشكيلها شهر ونيفٍ صغيرٍ او...