الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
27 C
بغداد

ماذا على القضاء العراقي ان يفعل حيال التسريبات الأخيرة؟

القضاء العراقي اليوم امام اختبار خطير وحساس للغاية وتترتب عليه مواقف سوف يسجلها التأريخ اما بحروف من ذهب ومهنية وحيادية تامة أساسها الوطن والقانون او سوف يدخل من خانة الخونة والعملاء والادانة. ان التسريبات الأخيرة لنوري المالكي احتوت على ما يهدد الامن الوطني والقومي والسلم المجتمعي بالخطر وبالدعوة للاقتتال وسفك الدماء واستخدام السلاح بل والابعد من ذلك العمالة الواضحة لدولة ايران وللحرس الإيراني بالذات. وقد ورد فيها قذف وشتائم وكلام بذيء ضد البعض من مكونات الشعب العراقي بحيث لم يسلم منها الا القليل بما في ذلك الحشد الشعبي والمرجعية الدينية في النجف وعموم الشيعة وعموم السنة والاكراد ناهيك عن الإساءة للجيش العراقي والشرطة. وكان التسجيل يحتوي على انشاء ميليشيات مسلحة وتهديد القيام بهجوم على بعض المحافظات كالنجف وتهديد واضح باراقة الدماء مثل ما جاء بشكل واضح لا لبس فيه والاعتماد بذلك على فتاوى تجلب من خارج العراق وبالتحديد من ايران او من مرشد النظام الايراني نفسه.

 

هناك حالتين مفترضتين بالنسبة للقضاء الأولى هي قضية تقع بين اشخاص مما يستوجب تدخل القضاء في حالة إقامة دعوى من جانب واحد او الجانبين وان لم تحصل الشكوى فالقضاء لايتدخل. والحالة الثانية هي عندما يتم تهديد السلم والامن القومي للشعب وبالطريقة التي تمت في هذه التسجيلات فهنا على القضاء تقع مسؤولية قيام الادعاء العام بدفع الضرر وسفك الدماء عن عموم الشعب والقيام باجراء تحقيق حول ذلك. وهنا يجب على القضاء ان يبعث بالتسجيل الى مؤسسات مختصة دولية ثلاثة لكي يتم التحقق من ان التسجيل غير مفبرك. وفي نفس الوقت استدعاء المنسوب له الكلام (نوري المالكي) وابلاغه بانه رهن التحقيق وسوف يتم استدعائه بعد التحقق من التسجيل وذلك بمنعه من السفر وطلب حضوره للتحقيق فورا و حالما تتحقق المحكمة من التسجيل. ويجب عدم الاعتماد على دوائر عراقية بذلك لانها وان كانت مهنية وصادقة فانها سوف تتعرض للطعن والتشكيك او الرشوة. اما اذا سكت القضاء او حاول المماطلة والتأخير بذلك فانه يتحمل مسؤولية خطيرة وسابقة قد لاتحمد عقباها اما الله وامام الشعب وامام التاريخ وامام بقية الأمم. ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...