الإثنين 26 سبتمبر 2022
34 C
بغداد

قرار قضائي يحرج إيران

لم تدم حالة الفرح والانشراح التي عمت أوساط نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية کثيرا بعد أن أقر مجلس النواب البلجيكي، يوم الاربعاء الماضي معاهدة تبادل السجناء بين البلدين، والتي يقول منتقدوها إنها تفتح الباب أمام عملية “تبادل” بين عامل إغاثة بلجيكي مسجون في إيران والارهابي أسدالله أسدي المسجون في بلجيکا، حيث فاجئت محكمة الاستئناف البلجيكية النظام الايراني بإصدارها قرارا يعيق تنفيذ معاهدة تسليم المطلوبين مع النظام الايراني.
محکمة الاستئناف البلجيکيـة وبعد عاصفة الانتقادات والمٶاخذات القضائية والسياسية ضد معاهدة تبادل السجناء بين البلدين، بادرت يوم الجمعة المنصرم للإعلان عن تعليق معاهدة تسليم المطلوبين مع إيران، ووفقا لهذا القرار، فلا يمكن لبلجيكا إعادة الإرهابي، أسد الله أسدي، الذي يحاكم في بلجيكا إلى إيران. بحسب مصادر قانونية.
هذا القرار القضائي الذي يبدو إنه قد جاء في وقت غير مناسب بالنسبة للنظام الايراني الذي کان يتصور بأن الضجة وردود الفعل الدولية على تلك المعاهدة لن تحول في النتيجة دون تنفيذها، لکن قرار محکمة الاستئناف جاء بمثابة صدمة غير متوقعة للنظام الايراني خصوصا بعد أن صار المعارضون لهذه المعاهدة يرون بأنها ستفتح الباب أمام تسليم طهران أسد الله أسدي الذي حكم عليه في العام 2021 في بلجيكا بالسجن 20 عاما بعد إدانته بتهم “محاولات اغتيال إرهابية”. وقال نائب بلجيكي معارض إن النص “مفصل” على قياس أسدي!
معاهدة تبادل السجناء بين النظام الايراني وبلجيکا، والتي تصور النظام الايراني من إنه سيتمکن من خلالها إعادة الارهابي أسدي والمجموعة التي کان يقودها الى إيران ومن ثم إطلاق سراحهم هناك، کان يهدف من ورائها أيضا التغطية على هذه القضية وتمييعها من خلال هذه المعاهدة، لکن الضجة الکبيرة والواسعة التي نجمت عن إبرام هده المعاهدة، أعادت الى الشاشة مجددا تفاصيل العملية الارهابية لأسدي وزمرته وجرى مرة أخرى الترکيز عليها وهو الامر الذي ومن دون شك يحرج النظام الايراني کثيرا.
طهران التي يبدو إنها حاولت ومن خلال تبادل السجناء مع بلجيکا بإعادة أسدي وزمرته الى إيران وذلك من أجل التفرغ لقرار الحکم الآخر الذي صدر بحق حميد نوري، نائب المدعي العام في سجن جوهر دشت أثناء تنفيذ مجزرة عام 1988، لکن قرار محکمة الاستئناف هذا کما يبدو قد خيب ظن النظام الايراني وصدمه بقوة بحيث يبدو بأن الامر لن يکون سهلا وسلسا کما تصور وإعتقد بل وحتى إنه لايزال هناك ثمة مشوار طويل بإنتظاره.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كتّاب شكلوا علامة فارقة في الفلسفة والفكر

مقدمة لكلّ باحث وكاتب بل ومثقف، ثمّة أسماء شكلت في حياته منعطفاً، لا نقول خطيرًا، بل منعطفًا رأى فيه (الكاتب) أنّه شكّل علامة فارقة، في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هكذا تغرق الاوطان ببحر الفساد

اوطاننا هي ملاذاتنا متى ما حوصرت بامواج الفساد تظهر حيتان الفساد  وتتسابق في مابينها لابتلاع ارزاق الناس الذين يكدحون ليل نهار من اجل لقمة...

الانسان والبيئة حرب أم تفاعل

البيئة هو مفهوم واسع جدا، كل ما  يؤثر علينا خلال  حياتنا - يعرف  بشكل جماعي باسم  البيئة. كبشر ، غالبا ما نهتم بالظروف المحيطة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الخاسرون يشكلون حكومة بلا ولادة

استقر "الإطار التنسيقي" على ترشيح القيادي السابق في حزب الدعوة محمد شياع السوداني، لرئاسة الحكومة المقبلة، بينما يواجه الأخير جملة تحديات قد تحول دون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التيار الصدري، الاطار التنسيقي، التشرينيون، رئيس الوزراء الحالي …….. الى اين ؟؟

في هذا المقال لست بصدد التقييم من هو على الحق ومن هو على الباطل، ولكني استطيع ان اجزم ان كل جهة من هذه الجهات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الاختلاف في مكانة الامام علي

وصلتني رسالة عبر البريد الالكتروني من جمهورية مصر العربية, قد بعثها شاب مصري, تدور حول اسباب تفضيل الشيعة للأمام علي (ع) على سائر الخلفاء...