الجمعة 9 ديسمبر 2022
9 C
بغداد

كان على العراق أن يرد عسكريا على تركيا

انا من أنصار السلام ، وعدوا لدودا للحروب ، ومن دعاة حل المشاكل سلميا بين الدول ، ولكن أنا أيضا من دعاة تثبيت مبدأ السيادة التي أقرها مؤتمر فيينا عام 1815، والسيادة تعني تلك القوة القانونية التي تملكها الدول في فرض الأمن داخل حدود الدولة ، ولما كانت تركيا طيلة كل هذه الأعوام تدك الأراضي العراقية بشتى أنواع الأسلحة ، فإن للعراق الحق القانوني بدك الأراضي التركية وفق مبدأ المعاملة بالمثل ، او وفق مبدأ الدفاع عن النفس ، أو وفق مبدأ اعمال حق السيادة.
أن العراق وفق أي معيار هو دولة لها شأنها مهما فعل فيها العملاء ، ولها شعب يعد من أذكى شعوب المنطقة ، وهو شعب قوي مهما أضعف الفاشلون دولته ، واليوم يستيقظ هذا البلد على وقع قصف تركي على مرفق سياحي مدني ، لم تشر أي معلومات سابقة على وجود لحزب العمال الكردستاني في هذه المنطقة ، وان وجد كان على القادة الميدانيين الاتراك التحوط والتحسب قبل الأمر بالقصف ، ولكن وبالنظر لعدم اكتراث أؤلئك القادة بالبشر ، فإن الخسائر كانت كفيلة بأن تدفع الجانب العراقي للرد وبذات الطريقة وبذات الأسلحة ، سييما وان هذا الفصف للمناطق المدنية لم يكن إلاؤل من نوعه ، إنما هو واقع بين سلسلة طويلة من الاعتداءات العسكرية ،
أن وجود حزب العمال الكردستاني هو وجود يشترك في ديمومته كل من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بدعم من إيران ، وهو إحد وسائل إيران للضغط على الجانب التركي ، كما وان سكوت حكومة الإقليم يعد تواطأ لا مبرر له ، وهو بوجوده في جبل قنديل يعد وسيلة لابتزاز تركيا ، أما حكومة بغداد فهي حكومة الزمن الاغبر ،، لا تحل ولا تربط ، لا بل إنها حكومة ( گضي يومك وامشي) لا حكومة عبد الرحمن عارف الذي سارع لنجدة إخوانه في حرب حزيران عام 1967 .
أن استنكار حكومة بغداد ومحاولة اللجؤ إلى مجلس الأمن إنما يؤشر الى وجود اتفاق بين بغداد وأنقرة غير الاتفاق المعروف السابق ، وان إيران ملزمة بوقف الدعم عن مقاتلي حزب العمال لأن العراق لم يعد يستطيع التبرع بدماء أبنائه من المصطافين أو الطلبة أو الكادحين .
وعلى تركيا التي تدخل أنفها في ليبيا وسوريا وأوكرانيا وغيرها من دول المنطقة ، أن تعلم انها ليست دولة عظمى ، أنها تحارب بعقلية السلطان القديمة ، وأنها تمر نتيجة ركوبها آلة الحرب بأكبر أزمة اقتصادية جعلت من الليرة في الحضيض ، عليها أن تعلم أن العراق ليس ساحة حرب لها مع إيران ، وان هذا البلد أن ينسى من يسبب لشعبه الآلام ، غدا سيحكم العراق من يقول لكل دول المنطقة أن العراق لن يكون إلا دولة تناطح الجميع…

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...