الأحد 27 نوفمبر 2022
15 C
بغداد

غدير خم و امتداده المهدوي

غدير خم هي المنطقة التي حدثت فيها خطبة النبي صلى الله عليه وآله وسلم في الثامن عشر من ذي الحجة عام (١٠) هجرية، ويحتفل الشيعة في كل المناطق بهذا اليوم المبارك، فهو عيد الله والمشهور بعيد الغدير، وفيه تتم تجديد البيعة لأمير المؤمنين عليه السلام لان فيها الموالاة للنبي الاكرم محمد (صل الله عليه وعلى اله) وهو امتداد لبيعة الامام، ومنها لبيعة القائم المهدي (عج) فهو وارث علم النبي الاكرم.

الإمام محمد الباقر عليه السلام قال: حج رسول الله صلى الله عليه وآله من المدينة وقد بلغ جميع الشرايع قومه غير الحج والولاية، فأتاه جبرئيل عليه السلام فقال له: يا محمد إن الله جل اسمه يقرئك السلام ويقول لك: إني لم أقبض نبيا من أنبيائي ولا رسولا من رسلي إلا بعد إكمال ديني وتأكيد حجتي، وقد بقي عليك من ذاك فريضتان مما تحتاج أن تبلغهما قومك: فريضة الحج، وفريضة الولاية والخلافة من بعدك، فإني لم أخل أرضي من حجة ولن أخليها أبدا، فإن الله جل ثناؤه يأمرك أن تبلغ قومك الحج وتحج ويحج معك من استطاع إليه سبيلا من أهل الحضر والأطراف والأعراب وتعلمهم من معالم حجهم مثل ما علمتهم من صلاتهم وزكاتهم وصيامهم وتوقفهم من ذلك علي مثال الذي أوقفتهم عليه من جميع ما بلغتهم من الشرائع.
روضة الواعظين – الفتال النيسابوري – الصفحة ٨٩.

الغدير من اهم الوقائع التاريخية في حياة الامة الاسلامية، حيث قام النبي (عليه السلام) بعد عودته من حجة الوداع وتوقف في منطقه غدير خم، وقال للناس الحديث المشهور لدى الجميع وفي كتبنا وكتب العامة، الذي نقلوا هذا الحديث وابلغهم ان الامام علي عليه السلام هو مولاهم من بعده وهو وصي النبي الاكرم (صل الله عليه وعلى اله) ولكنهم غدروا بالامام عليه السلام.

الخطبة للنبي الاكرم شهدها كل الموجودين في غدير خم والذين اجتمعوا من كل المناطق، والذين كانوا يرافقون النبي (سلام الله عليه) ولا اختلاف فيه، ومن هذا الكلام نعلم ان بيعة الناس للامام علي عليه السلام هي من واجب الديني و التشريعي، لان فيها بيعة للنبي محمد (صل الله عليه وعلى اله) وللرسول احاديث كثير بحق امير المؤمنين عليه السلام ويشهد بذلك كل الطوائف والمذاهب.

البيعة في عيد الغدير (غدير خم) هي البيعة المتصله من النبي للامام علي لولدهم المهدي (عليهم سلام الله) فهو الصلة والعلم الموروث لهم من اجداده، والى ابائه وأنتقلت اليه فهو الامام الحق المنصف للعالم، ومحقق حلم الأنبياء عليهم السلام الذي تنتظره كل الخلائق، لكي يحيي الارض بالقسط والعدل.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...