الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

عيد الأضحى.. موسم تجاري موروث

عيد الفطر.. إسلامي إستُحدِثْ مع نزول الدين الحنيف، لكن الأضحى.. عيد عربي موروث مما قبل الإسلام؛ لأن جزيرة العرب، لم تكن وثنية قدر ما هي موحدة!

وهذا ما جعل الكعبة تتشظى بين قبائل شتى، الأمر الذي دفع إبرهة الى التوجه لتهديم كعبة قريش، ولم يفلح لأنه مصب بينما مكة ممر.

بيوت العبادة القديمة في عصور الجاهلية، أماكن مكعبة هندسياً “كل مربع هو مكعب حتماً.. حسب الثعالبي” فسميت كعبات عبادة، وهي إختصاراً معابد، إعتمدت فيها إزدواجية التعاليم الدينية والتقاليد الإجتماعية معاً.

يقول الباحث محمود سليم الحوت: “مكة.. وإن ارتفعت مكانتها عن سواها من أماكن العبادة، ليست هي القبلة الوحيدة في شبه جزيرة العرب، فقد كانت لهم كعبات عدة كل قبيلة تحج إلى كعبتها في موسم ما، تذبح عندها، وتقدم لها النذور والهدايا، وتطوف بها، وتحلق شعرها ثم ترحل عنها بعد أن تكون قد قامت بجميع المناسك الدينية المطلوبة”.

وبعد أداء المناسك، يعلن عيد في تلك القبيلة، والعاشر من ذي الحجة، عيد قريش، الذي حفظه لهم النبي محمد.. صلى الله عليه وآله، وألزم القبائل بإلغاء كعباتها والإنتظام بقريش الإسلام.

وإشتهر من بيوت الآلهة أو الكعبات: بيت اللات، وكعبة نجران، وكعبة شداد الأيادي، وكعبة غطفان، وبيت ذي الخلصة المعروف بالكعبة اليمانية، وبيت ثقيف، وكعبة ذي الشري، وكعبة ذي غابة الملقب بالقدس، ومحجات أخرى لآلهة مثل: اللات، وديان، وصالح، ورضا، ورحيم، وكعبة مكة، وبيت العزي قرب عرفات، وبيت مناة، وبيت الأقيصر، وبيت ذي الخلصة، وبيت رضاء، وبيت نجران، وبيت مكة.. وكان بيت الأقيصر في مشارف مقصد القبائل؛ من قضاعة ولخم وجذام وعاملة، يحجون إليه ويحلقون رؤوسهم عنده.

إجتمع لبيت مكة من البيوت الحرام ما لم يجمتع لبيت آخر في أنحاء الجزيرة؛ لأن مكة كانت ملتقى القوافل؛ بين الجنوب والشمال، وبين الشرق والغرب، أخذت أرجحيتها من الموقع العظيم على طرق القوافل التجارية جميعاً؛ حتى جاء وقت أصبحت فيه مكة ملتقى تجارة العالم، وأصبح أهلها أهم تجار الدنيا.

ولهذا كما ورد في محكم التنزيل.. القرآن الكريم: “كل حزب بما لديهم فرحون” ولكي لا يزهف الفرحون بما لديهم إقصاءً للآخر؛ وحَّد الإسلام كعبات العرب، بتلك التي في مكة؛ لأنها ضرورة تجارية للعرب كافة، وليس لقريش فقط.

وهكذا تأكد عيد جاهلي في تعاليم الرب النازلة عبر الإسلام، لضمان مصلحة تجارية مستمر، لم يطرح الإسلام بديلاً عنها؛ فبات ملزماً بإقرارها؛ لأن “الله كتب على نفسه الرحمة”.

فمبارك للمسلمين عيد الأضحى المخضرم غائصاً في بحر الزمن.. من ظلام الجاهلية الى نور الإسلام.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...