الجمعة 7 أكتوبر 2022
21 C
بغداد

العراق: تفكيك عقد مأزق تشكيل الحكومة ام الذهاب الى انتخابات مبكرة

منذ انسحاب الكتلة الصدرية من البرلمان بصورة جماعية؛ ومأزق تشكيل الحكومة يدور في حلقة مفرغة، ولا يلوح في الافق ما يوحي او يؤكد ان عملية حلحلة مأزق عقد تشكيل الحكومة؛ بات قريبا، بل ان العكس هو الصحيح. حتى الآن لا يوجد ما يشير الى قرب وضع الحلول لهذه العقد، بل ان الامر يزداد تعقيدا مع كل يوم يمر على هذه الازمة التي باتت عصية على الحل او على ايجاد مخرج ما لها. اللافت للانتباه ان الاحزاب السياسية والكتل السياسية وبالذات الاحزاب الكردية تحاول او تريد وتعمل بلا هوادة وبهمة عالية على استثمار هذه الازمة وما نتج عنها حتى هذه اللحظة؛ بفرض شروطها في اي انضمام او مشاركة مع اي طرف اخر كالاطار التنسيقي في حل الازمة تشكيل الحكومة؛ والتي تتركز في النفط والغاز ومطالب اخرى لا تقل اهمية عن النفط والغاز. التيار الصدري لم يبتعد عن العملية السياسية في العراق بانسحاب اعضاء كتلته من البرلمان، بل انه زاد من فاعليته في العملية السياسية ولا اقصد هنا العملية السياسية بحد ذاتها بل ان ما اعنيه؛ هو العمل السياسي على الصعد كافة. هذا هو ما يؤكده المسؤولون في التيار وفي المقدمة منهم؛ السيد الصدر. السؤال المهم هنا: ما السبيل للخروج من هذا المأزق والاتجاه الى تشكيل الحكومة العراقية التي ينتظر تشكيلها الشعب العراقي بفارغ الصبر. السيد المالكي وفي تغريده له؛ قال ما معناه ان الحكومة المقبلة سوف تكون حكومة خدمية وهي اي هذه الحكومة لا تستثني احدا. البرزاني من جانبه واقصد هنا السيد مسعود البرزاني؛ قال ان الحكومة المقبلة؛ يجب ان تحافظ على الشراكة والتوزان التي تشمل الجميع اي لا تستثني احدا. ان هذا يعني وفي اهم واخطر ما يعني هو ان الحكومة في حالة النجاح في تشكيلها؛ سوف تكون حكومة محاصصة اي لا تختلف هنا عن الحكومات التي سبقتها. ان اي فحص متأن لما يجري في المشهد السياسي العراقي في الذي يخص هذه الازمة او الاصح المأزق السياسي العراقي الحالي، ومن وجهة كاتب هذه السطور المتواضعة؛ وبالاستناد الى مفاعيل الاحزاب والكتل السياسية العراقية الفاعلة في مشهد هذا المأزق؛ ان الاتفاق على حل وسط، قد لا يكون مرجحا، وربما( ربما كبيرة جدا..) الذهاب عند التيقن التام من قبل سادة الازمة و مأزق المشهد السياسي العراقي؛ باستحالة الخروج من هذه الازمة و تفكيك عقد المأزق اي مأزق تشكيل الحكومة؛ الى اجراء انتخابات مبكرة، ربما كبيرة جدا..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
878متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

حوار الفرقاء .. ومستقبل العملية السياسية .. قراءة وتحليل – الحلقة الاولى

استبشر العراقيون خيرا بزوال طغمه الفساد والترويع والتقتيل عصابات البعث المقبور متأملين ان يكون القادم افضل مما سبق ، الا ان واقع الحال لم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المشهد داخل ايران والعراق

❖ كتابة : نصيرا شارما ❖ ترجمة : وليد خالد احمد مازلنا نتذكر شهر ايلول1980 ولياليه الطرية المنعشة عندما وقعت الضربة الاولى على مجمع الصلب في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

: معادلةٌ بلا رموزٍ للتفكيك .!

بالمدفعيّة وبالطائرات المسيّرة المسلّحة , القوات الأيرانية تقصف مواقع الأكراد الإيرانيين < او اكرادها > في شمال شرق العراق , ايضاً : الجيش التركي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

اعلان مناقصة انشاء حكومة لجمهورية العراق

بعيدا عن البرلمان الذي جاء بانتخابات مزورة كما أعلن ذلك على الأشهاد الإطار التنسيقي ، وبعيدا ايضا عن البرلمان الذي ضم نوابا من الخاسرين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عيد الأستقلال وغياب السيادة!

مر يوم الأثنين الموافق 3/10/2022 باهتا على العراقيين بلا لون ولا طعم ولا راتحة كباقي أيامهم التي يعيشونها بلا معنى بعد أن أخذ منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

متى يحتفل العراق بالعيد الوطني ؟

اصدر مجلس الوزراء العراقي في الاول من ايلول عام 2019 قرارا باعتبار يوم 3 تشرين اول/اكتوبر العيد الوطني للبلاد ، واعتمد بذلك على تأريخ...