الأحد 14 أغسطس 2022
32 C
بغداد

الى الإطار و بقية القوى: رشحوهن

اذا أردتم احداث تغيير في الأداء السياسي ، إذا أردتم ترميم العلاقة مع جمهوركم ، إذا أردتم كسر الصورة النمطية المأخوذة عنكم ، إذا أردتم أن يثنى عليكم ، فعليكم بترشيح الكفوءات المقتدرات من الإطاريات أو المستقلات ، كونوا على قدر المسؤولية و افعلوها، فالديمقراطية الناضجة و الشراكة الحقيقية لا تتحقق بإغفال مشاركة الأدوار مع النساء.

بين البرلمانيات في الدورة النيابية الحالية نساء مثابرات يتصفن بالشجاعة و المسؤولية و لا أريد هنا ان أربط اداء النائب الشخصي و نشاطه و فعاليته داخل المجلس بفشل التجربة و الأحزاب الفاعلة فيها، الإنصاف يتطلب ذلك، أيضاً ، لا أريد الخوض في تفاصيل الأسماء لكوني أعرف أن ذلك سيضعف الفكرة و يجعل من هذه المقالة دعائية أكثر من أنها دعوة صادقة لتطوير الأداء السياسي للأحزاب.

اليوم نعيش حراك سياسي ساخن تخوضه الكتل السياسية لإختيار شخصية لشغل منصب النائب الاول لرئيس البرلمان ، أقول لقادة الكتل و الإطار على وجه الخصوص إن لم تؤثروا و تغلبوا المصلحة العامة على الخاصة ، و تراجعوا التجربة المتلكئة التي كنتم جزءًا مهم منها، فإن الأغلبية الشيعية الصامتة و التي كانت جمهوركم و اداتكم للوصول الى السلطة هي اليوم مقاطعة و ممتعضة و تبحث عن بديل سياسي ناضج يأخذ مكانكم و يلعب ادواركم ، أما هذه الدورة البرلمانية ان كتب لها ان تستمر فهي فرصتكم الأخيرة فإن لم تفكرو بطريقة مختلفة تنعكس على الأداء فمستقبلكم السياسي رهين المشاركة الواسعة في الإنتخابات ، متى ما تحققت ستضربون بالقاضية. أهمية دور المرأة في المشاركة يكمن في قدرتها على تقديم نموذج سياسي مختلف في الأداء و الرؤى و التصورات عن الرجل، فضلاً عن أن الطغيان الذكوري الذي ساد العملية السياسية منذ تأسيسها سيجعل استبدال المواقع بين الرجل و المرأة بحد ذاته تغيير في الأداء و النمط المعهود، لذلك ومن منطلق النصيحة؛ على القوى السياسية أن لا تكرر أخطاء الدورات السابقة في جعل أعضاء هيئة رئاسة مجلس النواب من الذكور حصراً، بل تسعى لتقديم مرشحات من النساء الأعضاء في المجلس النيابي ليتنافسن فيما بينهن على هذا المنصب.

أما أنتن أيتها النسوة المنخرطات في العمل السياسي، إن مستقبل التمثيل السياسي و الاجتماعي للمرأة يعتمد على المرأة و مدى قدرتها على التصدي لمحاولات التهميش و الإقصاء التي تمارسها الاحزاب الذكورية، شعار “فسح المجال” شعار اتكالي لن يتحقق حتى في مدينة افلاطون الفاضلة، و لا اتردد في مصارحتكن بانكن سبباً في ديمومة هذا التهميش، فبعد سنين طويلة من تغييب رأي المرأة و قمع حضورها في المشهد السياسي لم تستطعن النخبويات منكن من تحويل قضيتكن (قضية التمثيل السياسي و المشاركة) الى مشروع سياسي يتبنى قضايا المرأة كهوية واضحة للحزب او التنظيم، و اقتصرت ادواركن في مشاركة الاحزاب الذكورية التي تنظر لكن بأنكن فرص للفوز بمقعد كوتا او اكثر. و حتى لا أظلم، هنالك بعض النساء اللاتي يتمتعن بسمة القيادة بادرن في تأسيس تيارات و حركات سياسية تشارك اليوم بقوة في العمل السياسي إلا ان هذه الحركات لم تكن هويتها و سمتها الواضحة المرأة و دورها في المشاركة و التمثيل السياسي و الاجتماعي.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...