الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

قناة ديوان منبر اعلامي فاعل يحتاج دعما

منذ أيام وأنا أكرر تواصلي مع قناة ديوان الفضائية التي تعود ملكيتها لديوان الاوقاف، وهي أحدى الفضائيات العراقية التي نقشت أسمها على خارطة الفضائيات التي تحظى بجمهور واسع من المتابعين، وخلال تجوالي في أروقة بنايتها الانيقة المصممة بطراز هندسي فخم ترتقي على بنايات فضائيات ومؤسسات عربية كبرى . وكغيري من الزائرين، خلال الدخول حظيت بحفاة استقبال من زملاء أعزاء، تجولت برفقتهم داخل البناية الأنيقة، وعيوني تترقب بفضول اقسامها واستديوهاتها، والعاملين بها.
تجولت في استوديو النشرات الإخبارية والبرامج، وغرف المصورين، مرورا بغرفة المراسلين، والمنتجين، وصولا الى مطبخ الأخبار الذي بات يطبخ قصص مآسينا العراقية التي تتجدد بمرور الزمن، كأي مطبخ أخباري عراقي – عربي، لينقلها بطعم الألم وشهية شعوبنا باستقرار أوطاننا. وأنا اتجول في باحات الغرف ،وبعيون الناقد الإعلامي، شاهدت من يدريها والعاملين بها شبابا، أكبرهم نهاية عمره الثلاثينيات، وتساؤلات تطرح، هل من يدير القناة شبابا، هل لديهم الأفكار والخبرات التي تعزز من مكانة هذه المؤسسة ، بمعزل عن الصحفيين الكبار التي قد نستفيد من خبراتهم المتراكمة؟ ، تجاذبنا أطراف الحديث لكثر من مرة مع بعضهم على مدار زيارات متكررة ومراقبة لطبيعة عملهم ، تفاجئت بسماع أفكار متجددة غنية تخرج من صحفيين شباب ليست لهم تلك التجربة الطويلة، ولم أسمعها حتى من صحفيين كبار، ينتمون لمؤسسات عربية ومحلية عريقة، تتوافر عندهم جميع الامكانات من أجهزة ومعدات رقمية حديثة، لكني الذي لفت انتباهي أنهم تواقون نحو الابداع والرغبة في العمل والتطور، حتى خرجت بانطباع غير مسبوق، أن هؤلاء الشباب، يمتلكون من المهارات الصحفية النوعية، التي تعزز من مكانة مختلف المؤسسات الاعلامية ؛ شريطة أن يتم توفير البيئة الإعلامية التي تتناغم مع مستحدثات الثورة الرقمية الجديدة، بادخال الأجهزة والمعدات الحديثة ،شأنها شأن المؤسسات الإعلامية الكبرى التي بدأت توظف تقنية الذكاء الاصطناعي وصحافة الروبوت في تأدية عديد المهام الإعلامية ،التي تعزز من مكانة المؤسسات ونتاجها الاعلامي، وانتاج مضمون اعلامي يلبي طموحات الجمهور المتابع، وصحيح ان النظرية تقول اعطني مالا اعطيك اعلاما ، لكن قناة ديوان اهم سمة فيها هي الاستقرار والهدوء خلال تأدية رسالتها الإعلامية اليومية.
وفي الوقت الذي نسجل فيه كلمة ثناء واعجاب بحق قناة ديوان الفضائية التي تحظى بدعم ورعاية رئاسة ديوان الأوقاف متمثلة بالشيخ عبد الخالق، العزاوي الذي تولى مسؤولياته حديثا، فانه من الواجب أن نضع دعوة أمام الشيخ العزاوي لكي يولي اهتماما اكثر بالقناة من حيث تخصيص الدعم المالي، وشراء الأجهزة والمعدات التقنية الحديثة فضلا عن الشروع بدعم برامج الدورات والورش التدريبية الاعلامية بإدارة صحفيين محترفين لترجمة الأفكار ومن شان ذلك النهوض بمستوى العاملين بها في الأداء الإعلامي، ذلك سوف يصب في ارتقاء رسالة قناة “ديوان” لتضاهي المؤسسات الإعلامية الكبيرة.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...