الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

ازمات اقتصادية تواجهها الحكومة العراقية

ومن بين القضايا الملحة الأخرى التي ستواجهها الحكومة المقبلة ، الحاجة إلى تنويع الاقتصاد والانتقال بطريقة تدريجية ومنظمة بعيدًا عن الاعتماد على ريع النفط. كما سيحتاج إلى خلق فرص عمل حقيقية خارج القطاع الحكومي التقليدي. ويوجد قرابة 4 ملايين موظف دائم في المؤسسات الحكومية ، بينما يتلقى 4 ملايين آخرين إعانات حكومية من شبكة الرعاية الاجتماعية ، وهناك 4 ملايين متقاعد أو مستلم لمنح تقاعدية. في بلد يبلغ تعداد سكانه حوالي 40 مليون نسمة ، يعتمد أكثر من 30٪ من الناس بشكل مباشر على الرواتب والإعانات الحكومية ، والتي تمثل ما يقرب من 60٪ من إجمالي الميزانية العراقية.
تضم قاعدة بيانات وزارة العمل والشؤون الاجتماعية 1.6 مليون باحث عن عمل ، في حين أن ملايين غيرهم غير مسجلين لدى الوزارة. في كل عام خلال هذا العقد ، يدخل ما يقدر بنحو 800,000 شاب إلى سوق العمل.

وسيراقب المستثمرون الأجانب والمحليون الخطوات العملية التي ستتخذها الحكومة لتوفير مناخات ملائمة للعمل في العراق. رغم حرص الحكومات المتعاقبة على دعوة المستثمرين والشركات الاجنبية للعمل في العراق فإن العقبات الكبيرة التي تسلطها الدوائر الحكومية العراقية تناقض الخطابات الحكومية المشجعة. حتى لو كانت الحكومة الجديدة لديها نوايا حسنة لإصلاح الاقتصاد العراقي ، ما لم تقم أيضًا بإصلاح الجهاز الإداري ، فمن غير المرجح أن تحقق نتائج حقيقية.

كان القرار الاول لمجلس الوزراء في بداية هذا العام هو اقرار “استراتيجية للاصلاح الاداري في الدوائر الحكومية” . وهي ورقة نمطية مشابهة للكثير من الاوراق الحكومية التقليدية بصياغتها, ولكنها تميزت بسعة في تشخيص مشاكل كثيرة يعاني منها الجهاز الاداري في العراق. كما انها حددت سقوف زمنية للتنفيذ تراوحت من عدة شهور الى فترات تصل ل5 سنوات. تضمنت اجراءات للاصلاح التشريعي, واصدار قانون للخدمة المدنية, والتحول نحو اللامركزية الادارية, واعادة هيكلة الوزارات والوحدات الادارية (المحافظات والاقضية والنواحي). واقترحت الورقة خطوات للتطوير المؤسسي ورفع كفاءة وفاعلية الجهاز الاداري للدولة وتبسيط اجراءات الخدمات الحكومية وتوحيد قواعد البيانات ونظم إدارة الموارد والانفاق العام, وتطبيق معايير الحكم الرشيد.

قد تكون اشرس معركة للحكومة العراقية القادمة عندما تقدم على إجراء إصلاح إداري لهياكلها المترهلة. والتي أصبحت مليئة بالفساد وفقاً لتقارير حكومية وأخرى دولية. المفارقة أن الادوات التي ستوكل لها عملية الإصلاح ستكون متهمة هي الأخرى بممارسات مشابهة وسيكون طريقها لتعزيز ثقة المواطن مملوءً بالتحديات.

كان العجز الحكومي المتكرر بتقديم مستوى مقبول من الخدمات الاساسية للمواطنين, أحد المحفزات الاساسية للاحتجاجات العنيفة في السنوات القليلة الماضية. على الرغم من وجود ميزانيات سنوية تزيد أحياناً عن 100 مليار دولار ، إلا أن المواطنين محبطون بسبب فشل الحكومات بتوفير الخدمات الأساسية ، خاصة عند مقارنتها بالدول الأخرى ذات الموارد المتواضعة. من المحتمل أن تتنافس العديد من الملفات المهمة ، مثل الكهرباء والمياه والإسكان والصحة والتعليم والقضايا البيئية والتلوث وغيرها ، على اهتمام الحكومة المقبلة ، وكلها بحاجة إلى حلول جريئة ومبتكرة. إذا لم تتعامل الحكومة مع هذه الملفات ، فسيكون من السهل على المعارضة أن تلوح أمامها ، وتجذب الدعم من طبقات اجتماعية واسعة.

ضياء سعد عبدالله
ضياء سعد عبدالله كاتب و روائي عراقي له العديد من المقالات عن التاريخ و السياسة حيث انه حصل على جائزة احد افضل الكتاب في مسابقة اشور الثقافية عام 2021

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةالدارمي .. رسائل عشق بأنامل رقيقة
المقالة القادمةفقط في بلادي

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...