الثلاثاء 9 أغسطس 2022
31 C
بغداد

فساد الكهرباء.. الصيانة تخابرهم بالصيف يجون بالشتاء !

المشكلة المستدامة التي لا حلول لها وهي الكهرباء الوزارة بوادي والمواطن
بوادي اخر . على الرغم من كثرة المليارات والتي لا تعد ولا تحصى التي
صرفت على قطاع الكهرباء فقط 80 مليار دولار التي تعلن اما المخفي لا يعلم
به الا الله والوزراء والرؤساء ، فيما تتحدث الوزارة عن طلاسم صعبة
معرفتها للغاية ولا احد يفهم لغة الوزارة ومسؤوليها وهم اكثر المستفيدين
ومن كل الجهات ولديهم العقارات الفخمة والسيارات الفارهة ومشاريع
ومقاولات متعددة . وزرة الكهرباء تلك المؤسسة التي فاقت كل مؤسسات العالم
بالكذب والتسويف والتبرير لان كلامها مطاطي..طلاسم.. وقابل للتفسير
بمختلف الاهواء…ولا تضع النقاط على الحروف وضرب مافيا الفساد وهم
معروفين ومشخصين ولكن الوزارة تغض النظر دائما . قرارات واجراءات وهمية
التي يحسبها الضمان ماء وهي سراب ما يصدر منها مطاط واحاديث كذابة
وفضفاضة وحلول ترقعيه لا اكثر . طبقة كثيرة مستفيدة من ازمة الكهرباء
اصبحوا من البرجوازية وشريحة كبيرة من منتسبين وزارة الكهرباء  مستفادين
من من هذه الازمات ومنهم اتفاق مبطن مع اصحاب المولدات وفرق الصيانة حين
تسلم عليهم عليك دفع مبالغ… حتى يردوا السلام وبعد ذلك يتم مناقشة قضية
اصلاح عطل الكهرباء. تستمر  مافيات فساد وتضرب بقوة ولا كهرباء وطنية
مستقرة و لا تجهيز مستمر والنهب يجرى على قدم وساق بعلم و دراية الوزير
والمدير ونسمع شعار الحكومة سوف نضرب بيد من حديد ولكن  واقع حال تلك
الاحاديث المسمومة المخادعة من اجل التسويق الاعلامي لا غيرونسمع حكيات
من وحي الخيال والمفارقة الوزارة تعلن خبر مهم وانجاز جديد وهو لقاء
الوزير مع صديقه الحميم ! . نرى ان  الشعب لا يريد وزارة بحجة تقديم
الخدمات ولكن هي  تنهب  الميزانيات ومقايس الكهرباء متوقفة . يعرف القاصي
والداني ان المسؤولين الجدد في الوزارة ليس معنين بهذا الكلام يتحمله
المسؤولين السابقين قبل عقدين من الزمن ولم يعملوا بجد وإخلاص من اجل
توفير الكهرباء بكل الاعمال تجهيز ومد شبكات جديدة ومعالجة الإشكاليات في
المناطق والمدن الجديدة وخاصة الزراعية . نتكلم عن فرق الصيانة تلك الفرق
لا تعلم بمهنية ولا بحرفية وبعيدا عن الإنسانية ويفضلون جيوبهم اولا
ويخافون ولا يستحون ولا نعمم هناك بعض الشرفاء منهم ولكن قلة ولا يظهر
عملهم  اكذوبة مفضوحة وهو الرقم 157 تتصل لا جواب وتبقى تتصل لأيام عديدة
وحين تحدثهم بعد المعاناة  لم تصل الشكوى وتبقى حيران ودايخ ويتم توقيت
تلك الاعطال وقت الامتحانات وفي ذروة الصيف ونستغرب وجود الكهرباء في بعض
الايام ولكن الصيانة غائبة وتخط في سبات عميق والموطن يستغيث في كل سنة
من وراء ورطة الكهرباء والصيانة والحر الشديد .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
870متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سخونة المشهد العراقي خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية .!

عادَ وتجددَ التحدي مرّة اخرى بين المالكي والصدر , مرّة اخرى , بطروحاتٍ حادّة , يصعب معها التنبؤ الى اين يسير العراق والكيفية التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نجم الجبوري مازال الرهان بيننا

لا اخفي سراً اذا اقول لكم انني كنت قلقاً جداً على مستقبل محافظة نينوى ومدينة الموصل بالتحديد عندما استلم السيد نجم الجبوري منصب محافظ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20

صرخات الجريح تكون على قدر جرحه وألمه، ونفس الأمر ينطبق على الشعوب التي تعاني من أمراض سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية ودينية، بسبب الفساد الحكومي،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياســـــــــــــــــي في العــــــــراق الى متى؟

اعلنت قوى عراقية مدنية واحتجاجية العمل على معالجة الازمة السياسية الراهنة والعمـــــــل على رفض المحاصصة الطائفية المقتية والوصول الى مؤتمر وطني للتغيير.وضـم الاجتماع الاحزاب المدنية الديمقراطية...

التغييرات الحقيقية لبناء العملية السياسة

لعل اغلب من قرأ مقالنا ليوم امس والذي كان بعنوان ( من يفوز بالانتخابات المبكرة ؟ومن يشكل الحكومة القادمة ؟) توجه لنا بالسؤال الاتي ماهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يوم الأيام ،، الإنتصار المرّ

كان صدّام مولعا بالتسميات الضخمة لمعاركه وحروبه سواء التي انتصر فيها او التي خسر ، ولكن مصادفة -ربما- كانت اغلب تسمياته تصدق او تطابق...