الإثنين 27 يونيو 2022
30 C
بغداد

الحج الذكي من المخاطر الى الازمة

في كل عام تستأنف رحلة الحجيج من جميع بقاع العالم مستهدفة في وجهتها بيت الله الحرام لأداء ركن من اركان الإسلام في واحدة من اهم الاحداث التي يشهدها العالم.

ان مكة المكرمة بالإضافة الى قدسيتها وثقلها العقائدي وبوصلتها التي ترتكن اليها اقطاب القلوب وهي تستقبل قرابة مليوني حاج سنوياً وقرابة 12 مليون معتمر في السنوات الأخيرة تمثل فضاءاً تستقر فيه الحان السماء حيث تتناغم فيه تكبيرات الاحرام والتلبية.

تشكل مناسكُ الحج والعمرة سلسلةً من الفعاليات التي تتطلب مقتضياتها بنية تحتية رصينة لأدارة الحجيج بصورة منتظمة ورشيقة وقد كان للمملكة العربية السعودية أداء ملحوظ في تطوير هذه البنى طيلة سنوات عدة من خلال حقيبة من المشاريع و البرامج استطاعت من خلالها التغلب على العديد من التحديات التي واجهتها في إدارة ملف الحج على الرغم من وقوع بعض الحوادث المؤسفة.

ان المناخَ الروحي ومعمارية البنى والخدمات الجليلة التي تقدمها المملكة هو مزيج من السلام الذي ترنو له الامة وهيتمر في أقسى ظروفها في هذا العصر التي تجذرت فيه العديد من التحديات التي تهدد مباني الدين في قلوب المسلمين ولا سيما المسلمين الذين يقطنون خارج بلدانهم الإسلامية.

ان المسلمين الذين يعيشون خارج بلدانهم الإسلامية يمثلون موارد بشرية لتنمية أجيال الامة واستدامة عطاءهم كبنيان مرصوص في خطوة لتثبيت زخم العقيدة الإسلامية في ادبيات الجاليات الا ان مسلمي الخارج الساكنين في اوربا وامريكا وكندا واستراليا وبعض الدول الاجنبية في هذا موسم عام 1443 هـ واجهوا تحدياً كبيراً كان قد خططت له وزارة الحج والعمرة في المملكة في خطوة لتطبيق الحج الذكي من خلال تطبيق المطوف والذي من خلاله تم تغيير آلية الحج والاستغناء عن نظام الحملات الذي تنظمه في الأعوام السابقة.

ان تطبيق الحج الذكي و تغيير ديناميكية رحلة الحجيج خلال أدائهم للشعائر بالإضافة الى افتقار تطبيق المطوق لاهم الخدمات التي عانى منها الراغبون في تلك البلدان خلال تجربتهم في التقديم و التسجيل للحج شكل ازمةًكبيراةً ابتداءاً من آلية الدفع للمبالغ و الخدمات المصنفة في التطبيق ذاته و الذي ينعكس على  ارتفاع الأسعار ناهيك عن ان هنالك امر مهم جداً و هو ان تطبيق المطوف و نتيجة لتعدد المذاهب الإسلامية الكريمة سينتقل بالمخاطر من مرحلة التهديد الى مرحلة الازمة لان الراغبين في الحج سيتم فرض المرشد الديني عليهم خلال تأديتهم للشعائر و هذا سيسلب حقوق الحاج العقائدية خلال تأديته لتلك الشعائر و ذلك لاختلاف بعض المذاهب في بعض الشعائر و احكامهما و بذلك سيعرض جدوى المناخ الروحاني الذي حرصت المملكة عليه في تحقيق برنامج الاستدامة في رؤيتها لعام 2030 و التي تستهدف احترام جميع المذاهب و السعي لتحقيق الهدف المنشود من رسالة الامة.

يجب ان تنظر المملكة العربية السعودية في إعادة النظر بتطبيق الحج الذكي و آلية فرض المرشد الديني و تطبيق الشفافية في الأسعار من خلال برامجها التطبيقية لتثبت ان الحج ليس ممارسة استثمارية في جدار البورصة او غير متحيزة عقائدياً من خلال فرض المرشدين الدينين من مذهب واحد و السماح للحجيج من تلك الدول في تطبيق حقوقهم المذهبية في بعض تفاصيل الشعائر و من المؤكد ان رسائل إعادة النظر في التطبيق آلية الحج المفترضة هذا العام في تلك الدول لاحترام خصوصية الحجيج ستكون ذات اثر إيجابي تنقل من خلالها عبارات السلام الى جميع طوائف الأمة.

لايزال الراغبون بالحج هذا العام في اوربا وامريكا وكندا واستراليا وبعض الدول الاجنبية ينتظرون الاستجابة الإيجابية وبالسرعة الممكنة لاتخاذ القرار الذي يليقبإمكانيات المملكة ليتنفس الراغبون بالحج لهذا العام أملَاللقاء ببيت الله الحرام بعد ان ضاقت بهم سبل الأرض و كمية التعقيد بالإجراءات الإدارية و لانحسار الوقت.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العسر السياسي لواقع عراقي!

جميع المتابعين من صحفيين وسياسيين ومثقفين ومهتمين بالشأن العراقي المعقد والعسير للغاية، بما فيهم القوى السياسية العراقية الوطنية النظيفة وخاصة قوى اليسار، يقرون ضمنياً...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

شركاء الاطار التنسيقي في الحكومة القادمة …..لو اللعب لو اخرب الملعب ؟

لاشك بان الاطار التنسيقي وبعد انسحاب الكتلة الصدرية البالغ عددهم 73 نائب يعاني من ازمة حقيقية ومن شروط تعجيزية يضعها الشركاء الجدد من الاكراد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أوسلو إرهاب أم أمراض نفسية؟

خلفية الجاني ما نعرفه من حقائق أن شخصا اسمه الجديد زانيار ميتابور وكان له أسم قبل هذا الاسم وهو صاموئيل ستيفا . جاء هذا الشخص...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وباء العدوانية!!

الدنيا تستعر في أرجائها العدوانية الشرسة وبتفاقم وإزدهار , خصوصا في الدول التي ترفع رايات الديمقراطية , وتوهم الناس بأنها حرية التعبير عن الشرور...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إيراداتنا النفطية ليست بأمان

استنادا للتقارير الرسمية ، فقد بلغت قيمة العائدات المالية من تصدير النفط 11,436 مليار دولار لشهر مايس الماضي ، وهذا الرقم لا يستهان به...

إقبال

  قبلة الجمال والروح والإحساس نسمة الندى على غصن الٱس يقظة عمر ألهبت ماض بلا أساس قطرات على الوجه  تسيل على ثغر يابس حساس شعرك السارح  على صدرك الناهد يغفو بحماس عيناك...