الجمعة 9 ديسمبر 2022
12 C
بغداد

في العراق … الخاسر يتوج بكأس الفائز!

المعروف محليا ودوليا، عندما تكون هناك انتخابات، لابد ان يولد من نتائج تلك الانتخابات حزب او شخص فائز فيها، ويكفل الدستور والقانون في جميع دول العالم تكليف الفائز بالانتخابات بتشكيل حكومة، والذي على أساسه تم إجراء تلك الانتخابات، وحتى في مباريات كرة القدم، عندما تقام مباراة نهائية، يتوج الفائز فيها بكأس البطولة، وليس العكس، فمثلا، المباراة النهائية التي جرت بين ريال مدريد وليفربول، فاز فيها فريق ريال مدريد، فهل من المعقول ان يتوج ليفربول “الخاسر” بكأس البطولة؟، في العراق، نجد ان الخاسر بالانتخابات يقوم بتشكيل الحكومة.

ان العمل السياسي يحتاج الى قيادة ناجحة، وعلى مدى سنوات مضت، لم نجد أي نجاح سياسي يذكر باستثناء تتويج الخاسر بكأس الفائز!، وهذا خلل كبير، يبدأ من مواد الدستور الخاصة بالانتخابات، وينتهي بالتفسيرات القانونية المتأرجحة لتلك المواد، وفي مثل هذه الحالات، ونتيجة طبيعية، يكون الفشل مرافقا لتلك الحكومات، والتاريخ القريب يشهد بذلك، والسؤال الذي يطرح نفسه في الظروف السيئة التي مر بها العراق وليومنا هذا، هل ان من يحاولون الآن تشكيل الحكومة، من تجمع “الخاسرين” في الانتخابات، مقتنعين بما يقومون به و يتحملون النتائج؟

نظريا، من ثبت فشله في ادارة حكومات سابقة يجب ان يبتعد عن تشكيل الحكومة المقبلة، لأنه لا يستطيع قيادة وبناء بلد انهارت زراعته وصناعته وتجارته وكهربائه وصحته ورياضته خلال فترة قيادته او شارك في قيادة البلد، لكن عمليا حدث ذلك، وقد يحدث في المستقبل، ان اللعبة السياسية شيء وقيادة البلد شيء اخر، واللعبة السياسية داخل البلد شيء وخارجه شيء آخر، ان سمعة المشاركين في تشكيل الحكومة المقبلة داخل البلد شيء ودوليا شيء آخر، بمعنى آخر، هناك مسائلة وعدالة دولية تجتث او لا تتعامل مع اشخاص او حكومات لها تأريخ غير مرغوب به دوليا، ان العراق وشعبه، في وضعه الحالي لا يتحمل اسوء مما هو عليه.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...