الإثنين 3 أكتوبر 2022
26.9 C
بغداد

نبوءة الشابندر .. قالها ومضى فعلقت بأستار تويتر

لا نجافي الحقيقة ان قلنا ان لا احد يستطيع قراءة الوضع العراقي القراءة المستقبلية الدقيقة بسبب تقلب الاحداث والمواقف ولكون العملية السياسية ولدت مشوهة , عرجاء تتعكز على قدم واحدة من الديمقراطية , وان قادة الطبقة السياسية حتى الساعة لم يصلوا بعد لمرحلة النضج السياسي وبذا فشلوا في إدارة الدولة بجميع مفاصلها فتحول العراق اثر ذلك من مسمى دولة الى اقطاعيات من العوائل الحاكمة وبتقسيم خطوط طول عرضية مزقت النسيج العراقي ليؤول الى مسطحات سياسية غطس فيها “المكون والعرق والقومية “.
ولما كان هناك شواذ عن كل ذي قاعدة لذا انتظرنا ولادة الشاذ من تلكم القواعد الميتة سريريا . لكن كيف يتم العثور عليه وسط كم التزاحم والاكتظاظ بمتغير السلوك السياسي الذي ساير الفشل مع كل قرار , ثم ان مرور اكثر من18 عاما على العملية السياسية يجعل من الصعب البحث والتنقيب لمعرفة من منهم الأقدر على قراءة مستقبل ما ستؤول اليه الأمور القراءة الصحيحة ووفق انثيالات الطبقة السياسية المترفة ومخاضات الصراع المحتدم بين فرقائها وتشابك الصلاحيات في مؤسساتها ووزارتها ثم اندكاك السلطات الثلاث بعضها بالآخر , ثم عنصر الفاعل الخارجي وتدخلاته بالشأن العراقي وحتى اتساع سطوة الفصائل المسلحة ناهيك عن اللاعبين الأساسيين في رسم السياسات المغايرة لسياسة الدولة بل وبعمق اكثر تأثيرا منها في بعض الأحيان ونختمها بالفساد المستشري واحتلال العراق بدخول داعش ؟ .. فهل هناك بعد من فطحل سياسي شذ عن تلكم القاعدة ليستقرئ مستقبل العملية السياسية برمتها ؟؟؟ ..
غرد بها ومضى فوضعت كمعلقة على استار تويتر
لا يضيرنا معرفة من القائل , قدر معرفتنا بالفكرة التي أراد هو ايصالها الى قادة البلد أولا ومن ثم ايصالها الى الرأي العام لتكون حجة عليهم وحال تحققت رؤياه فيما طرح …
قالها في في الثامن من يونيو حزيران من عام 2020 , دققوا بما قال مفردة مفردة وبتأني :
” إذا كانَ عهدُ السيّد عادل عبد المهدي هو آخر عهود الشيعة بعد العام 2003 حيث حفر زعماء تغَانُم السلطةِ قبورَهُم بأيديهم فإنّ أخشى ما أخشاه هو أن يكون السيّد الكاظمي هو آخِر رئيسٍ للوزراء قبل الفوضى .
اللهم قِنا شرّ الفوضى وأسبابها بحق صرخة كل مظلوم في هذا البلد المنكوب بقادته ” .
هل دققتم جيدا ؟ …
كلام اكثر من خطير ولا نصفه بالمهم بل هو الأهم لا بل انه ناقوس خطر دق , وهو “جلمود صخر حَطَّهُ السَيلُ من عَلي” , رَغِبَهُ السقوط على هام القادة لا ليُدميهم نَكالا , بل ليوقظهم من غفلتهم فعسى ان يلتفتوا للخطر الداهم , المتمثل بـ ” ان لا رئيس وزراء سيمثل احقية وحقيقة الشيعة بعد سقوط عادل عبد المهدي وان لا عهد بعد للحكم الشيعي اثر سقوطه , والعلة هنا ليست بعبد المهدي قدر ارجاعها الى المعلول الرئيس وهو فشل قادة ما اسماهم بتغانم السلطة فكانوا كمن حفر قبره بيديه وحسب قوله .
ثم انظروا جوابه للإذا الظرفية المستقبلة للزمان التي لازمتها اِن الشرطية في جوابه فقال :
” فـ إنّ أخشى ما أخشاه هو أن يكون السيّد الكاظمي هو آخِر رئيسٍ للوزراء قبل الفوضى ” .
واذن هناك فوضى عارمة ستعم العراق , لكن كيف تعم ويغرق الجميع بها ؟ فيرد الإجابة بتأكيد ذكره لمفردة ” خشية ” وهو انما جاء بها لا لكونها غير ماثلة الحضور مستقبلا بل الخشية منها ان وقعت ستكون نهاية العملية السياسية برمتها , فحال انتفاء السبب ” رئاسة الوزراء ” سيسقط المسبب ” العملية السياسية .
هل النبوءة تحققت ؟؟؟؟؟
اليوم هو الثاني عشر من يونيو حزيران من عام 2022 , بمعنى انه مضى على نبوءة الرجل , ما ناهز السنتان , وبالرجوع الى ما ذكرها من قراءة لمستقبل العملية السياسية عبر تغريدته في تويتر حينها ينكشف لنا الغطاء, فها هو الواقع امامكم فانظروا ما تحقق من قراءته وما لم يتحقق , فحتى الساعة لا هناك من رئيس للجمهورية ولا هناك رئيسا للوزراء والانسداد السياسي حالة ماثلة متغالبه على الحل . فهل الفوضى قادمة ؟؟؟؟؟؟
ما يثير الاستغراب ان جميع قادة الكتل السياسية حتى الساعة غير آبهين بما ذكَّروا وقبل ستة أعوام !!! بل نجدهم لا زالوا يتصارعون على تغانم السلطة في الوقت الذي هم ذاهبون بمحض ارادتهم الى مقبرة الساسة ليحفروا قبورهم بأيديهم ولربما حينها ان اسعف الذكاء البعض منهم ان يتذكر نبوءته .. هنا يكون الوقت قد فات .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ما أشبه اليوم بالبارحة

ونحن نتابع خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حفل توقيع اتفاقيات قبول مناطق جديدة في الاتحاد الروسي " دونيتسك ولوغانسك و زاروبوجيه و خيرسون...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غرض الفلسفة السياسية المعاصرة بين الاستئناف والتوضيح

ترجمة د زهير الخويلدي "تتمثل المشكلة السياسية والثقافية الرئيسية لروسيا المعاصرة في أن اختفاء الضغط الأيديولوجي للماركسية الرسمية لم يكن كافيًا بحد ذاته لضمان الإحياء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السيادة العراقية ومسعود واللعب مع الكبر

لا يوجد عراقي وطني نزيه وشريف لا يحزن ويأسف لما وصل إليه حال وطنه وشعبه في هذا الزمن الرديء الذي أصبح فيه التطاول على...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الوسائط الخيالية وعملية الإسقاط النفسي

هذا مايسمى في علم النفس باوالية الإسقاط حيث يسقط الإنسان مافي ذاته على وسيط خيالي في كل مرحلة كانت له أسماء مثل إيل ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الذكرى السنوية الثالثة لتظاهرات أكتوبر 2019 : عهد جديد يكتبه المظلومون والمضطهدون من أبناء الشعب

تجمع مئات المتظاهرين، يوم السبت، في العاصمة العراقية بغداد لإحياء الذكرى الثالثة لانتفاضة أكتوبر 2019، التي جاءت رفضا للفساد وسوء الأوضاع المعيشية، في البلد...

الى التشرينيين مع الود والمحبة

لا أشك في صدق نواياكم واقدر تضحياتكم البطوليه من أجل الإصلاح ولكن التشنج واستعجال الأمور ورفع سقف المطالب الى اعلى مدى دفعة واحده قد...