الجمعة 12 أغسطس 2022
42 C
بغداد

فرصة الحل ما زالت قائمة

سبعة اشهر تقريبا على انتهاء الانتخابات المبكرة واغلاق صناديق الاقتراع في العراق ومفاوضات تشكيل الحكومة ما زالت تراوح مكانها دون تنازل طرف لآخر او اعلان اتفاق مبدأي حتى؛ فالخلاف متعمق ومتجذر بين مجموعتي الاغلبية والتوافقية السياسيتين التي فازت في الانتخابات ، لذا نحن بحاجة ماسة الى مشروع سياسي يكون مقبولا من الجميع؛ العرب والكرد ضمن محددات ثلاث:

اولا- الالتزام بالدستور.
ثانيا – الإقرار بنتائج الانتخابات.
ثالثا – وهو الأهم جلوس الفرقاء من الصف الاول الى طاولة الحوار وتنازل كل طرف للآخر.

ان المشكلة اليوم في البيت الشيعي فقط ، فالسنة توحدوا على تشكيل كيان السيادة وأغلبية فائزي الكرد ضمن قائمة الديمقراطي الكردستاني وهناك محاولات جادة لضم الاتحاد الكردستاني إليهم ايضا… لذا فان الحل يجب ان يخرج من البيت الشيعي الذي انقسم للأسف الى اطار وتيار.
ان رغبة طرف بتشكيل الحكومة بعيدا عن إخوته لا يعني إقصاءا للآخر بقدر ما يفكر هذا الطرف بتغيير معادلة تشكيل الحكومة القائمة على التوافق منذ عام ٢٠٠٣ والى اخر حكومة اسقطتها مظاهرات اكتوبر ٢٠١٩.
فهل رغبة التيار بالتغيير والأغلبية السياسية صحيح ؟ ام تمسك الاطار بالتوافقية صحيح؟.
مع احترام كل رأي ورغبته بتحقيق مشروعه الانتخابي الا ان القضية اليوم تجاوزت كل الجزئيات الى ما هو اسمى المصلحة الوطنية العليا ، فالشيعة اغلبية سكان البلد وينبغي على قادتهم مراعاة هذا الامر وعدم دفع الامور الى ما لا تحمد عقباه لان المغامرة اليوم بمصير العراق والعملية السياسية التي تعمدت بدماء الشهداء.
لذا نعتقد ان الحل المقترح القابل للتنفيذ والذي يحفظ للسواد الأعظم من الشعب مصالحهم يتمثل في خطوتين:

الخطوة الاولى: السماح للتيار بتشكيل الحكومة وترشيح رئيس وزراء متفق عليه بانضمام جزء من الاطار اليه ، بما يحفظ للشيعة وفقا للدستور حقهم في تشكيل الحكومة باعتبارهم الاغلبية.
الخطوة الثانية: تماسك قوى الاطار داخل البرلمان بما يحفظ حقوق جمهورهم في الاعتراض او الموافقة على مشاريع القوانين المقدمة (معارضة برلمانية).

ان هاتين الخطوتين سوف تضمن السرعة في تشكيل الحكومة اولا؛ وتمنح الاطار فرصة التواجد في الحكومة والمعارضة بوقت واحد ثانيا؛ وتسير الامور وتنهي الانسداد السياسي ثالثا؛ وتمنع الاقتتال بين ابناء المكون الواحد رابعا؛ وتعيد للمواطن الثقة بالعملية السياسية خامسا؛ والثقة بممثليهم في تجاوز الخلافات سادسا؛.
ان استمرار الخلاف على شكله الحالي لا يخدم البلاد ولا يخدم اي مكون ، بل بالعكس قد يخدم المشاريع الخارجية اكثر… لذا فان الحوار بين ابناء المكون الواحد وتقريب وجهات النظر وتجاوز نقاط الخلاف امر مطلوب اليوم وعلى عجل.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوح السياسي يعجّ ويضجّ بأرتالِ تظاهرات

< الإحتقان السياسي المضغوط في العراق لم يعد ممكناً تنفيسه إلاّ بتشظٍّ يُولّد تظاهراتٍ تقابل تظاهرات اقتحام البرلمان والمنطقة الخضراء > . كألسنةِ نيران في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلمات وشذرات

كلمات وشذرات (من كتابي .......): * ربما يكون القول أفضل وأكبر تأثيرا من الفعل ! فليس دائما يكون الفعل أفضل من القول كما هو شائع عند...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معاناة محامي ( 5)

الجزء الخامس ... إقحام كاتب العدل في القضية ؟ المكان : محكمة تحقيق في بغداد اليوم: الأحد تاريخ 7 /أب/2022 الوقت: الساعة الثامنة صباحاً المحامي : مجيد القاضي :...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نكبة ..التغيير السياسي ..في عراق ..التدمير الى أين ..؟

عشرون عاما مضت علينا نتيجة التغيير السياسي في عراق المظاليم منذ 2003 والى اليوم ..في عملية تغييرية كلية شاملة سموها بالعملية السياسية ولا زالوا...

في علم النفس: ما هي الذات؟

  ترجمة:  د.احمد مغير   الذات :هو محور سلوكنا اليومي وجميعنا لدينا مجموعة من التصورات والمعتقدات عن أنفسنا, يلعب هذا النوع من مفهوم الذات دورا مهما في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

منهل العلم .. تحصد نتائج التفوق والتميز بتربية الكرخ الثانية بمنطقة الدورة

مدرسة " منهل العلم " بحي الشرطة المجاور لحي آسيا بمنطقة الدورة ، هي إسم على مسمى ، وقد تسلقت تلك المدرسة الإبتدائية المتميزة...