السبت 26 نوفمبر 2022
20 C
بغداد

وطننا.. طائر العنقاء المنتظر

ما يحدث الان على الساحة السياسية العراقية، ما هو الا جولة الفصل بين قوى لها رؤى متضاربة ومتقاطعة، وهذا واضح من خلال مسارات التي تسير بها كل جهة، فطرف يلتزم بالقانون والدستور، وطرف اخر يريد اما تحقيق جميع مطالبة، او حرق الشارع من خلال الفوضى.

مستغلين غليان الشباب لانعدام الخدمات وفرص العمل، لكي يحقق مكاسب أكثر، وله تجارب سابقة تثبت في ذلك، لان الفوضى تصنع قادة مزيفين، يقودون همجا رعاع، فهم لا يملكون التاريخ والحنكة والدراية، والقراءة الواعية للتاريخ والحاضر واستقراء المستقبل، لكي يستطيعوا من خلالها قيادة الجمهور الواعي، ليساعدهم على تنفيذ مشروعهم، لانهم لا يملكون مشروعا بالأساس.

مشروعهم الوحيد هو الاستمرار بخلق الفوضى، والصراعات والانفلات الامني والسياسي، والاستمرار بتنفيذ اوامر محركيهم، ليستمر هؤلاء بنفوذهم الكاذب، الذي يصنعون من خلاله ثروات هائلة، فهم تجار حروب وازمات، لذلك على كل عراقي تهمه مصلحة العراق ومستقبله أبناءه كفرد، الوقوف بوجه هذه المشاريع الخبيثة، التي تظهر واضحة من خلال القوانين التي تقدمها، بمظهر الوطنية ومصلحة الشعب، لكنها تدس السم بالعسل، لكي تستمر الفوضى التي هي استمرار لنفوذهم وقوة لهم، لانهم بدون الفوضى ينتهون ولا يبقى لهم دور.

أن هؤلاء الاشخاص الانتهازين، هم كالسرطان في جسد كل أمة، السنن الإلهية والتاريخ، ونحن متأكدون انهم سوف ينتهون لا محاله، لكن الوعي الشعبي ومن خلال تكاتف أبناء البلد، ووقوفهم بوجه هذه المشاريع، يسرع في استئصال هذا السرطان من جسد بلدنا العراق، لانهم كلما بقوا اكثر في هذا الوطن الجريح، زاد انتشاره اكثر، وبالتالي يصعب استئصاله، لأنه تعمد اكثر، ولا يتم استئصاله بعده الا بعملية كبرى، وتكون فترة الشفاء بعدها طويلة ومؤلمة.
لذلك يجب تكاتف محبين الوطن من أجل أن ينهض العراق، طائر العنقاء العظيم، من رماده سالما معافى بأسرع وقت، وهذا يحتاج الى وعي بخطورة المخطط، وشجاعة في مواجهته

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عازمون على اعادة السلام

مازالت بعض الدول تعاني من الارهاب العابر للقارات وهذا تحدي جدير بالدعم و التعاون الدولي الجاد المنظم للحرب على الإرهاب والعراق أكثر دول العالم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العمامة الشيعية لما تنتهي صلاحيتها من مرتديها Expiry

العجيب في المعممين الشيعة الذين يبيعون شرف الانتماء للمذهب ,يساومون اعداءهم وينالوا من مذهبهم محاولين ارضاء رب النعمة الجديد ..يسيء ويذم مذهب الحق والمرجعية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التمثيلية الإذاعيــة

مبدئيا فالعنوان ليس خـدعة أو نوع من الإثارة؛ بل هو بمثابة مدخل لما أود خطه في هاته المقالة؛ التي تجنح تارة نحو الذكريات وتارة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الشكر الكبير لقطر قيادة وحكومة وشعباً

بدأت مباريات كأس العالم ولأول مرة بالتاريخ على أرض عربية إسلاميه، وكانت الافتتاحية ناجحة بامتياز، وهي فخراً للعرب والمسلمين بأن بدأت بآيات من الذكر...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تأملات

تأملت حتى افهم وعندما فهمت بكيت دون قنابل مسيلة للدموع .. فمن هو الظالم الذي حول وطني الى مدينة تحارب من اجل ثلاث نقاط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أسم بلا فعل ….

دعونا نذكر يعاني العراق منذ بداية ثمانينيات القرن الماضي من عدم الاستقرار نتيجة لظروف الحروب والحصار الاقتصادي الذي فرض عليه بقرار دولي لما يقارب 12...