الجمعة 9 ديسمبر 2022
17 C
بغداد

الحرب النووية هلاك الطاغين وبشرى للمتقين

المواريث الروائية التي نقلت لنا كثيرة حيث حدثتنا ان هناك حرب بالاسلحة الفتاكة والنووية ستحدث ويهلك فيها ثلث الناس، واسمتها الروايات بهرج الروم والموت الاحمر وما يليها وهو الموت الابيض وهي قبل قيام القائم المهدي (عج)

تهلك في تلك الحرب الطغاة من الدول العظمى المهيمنه في سيطرتها على العالم بأكمله، ويهلك فيها ثلث الناس فأن الحرب العالمية لابد منها قبل قيام الامام، حيث ان الروايات اكدت ذلك في قول للامام الصادق (علية السلام) قال (لايكون هذا الامر حتى يذهب ثلث الناس) وهلاك الثلث من الناس لا يكون الا بحرب وقتال شديد بين كبار الدول العظمى، التي تمتلك الاسلحة النووية والدول الاخرى التي تكون فيها الكثافة السكانية الكبيرة.

الاسلحة النووية الاشد فتكاً لابد ان تكون موجودة في تلك الحرب، بحيث يذهب اعشار الناس وكما قال الامام الصادق (علية السلام) و يذهب من كل سبعة خمسة، ومن كل تسعة سبعة وهنا نعلم ان الدمار سيكون مختلف من منطقة واخرى وما نراه الان من صراع بين الدول الكبرى يبدو انه قد يؤدي الى تلك الحرب، لان الاقطاب المتنافسة فيما بينهم على قيادة العالم ولايعلمون اذا شتعلت الحرب بينهم لارابح فيها وسيدمرون بلدانهم وحضاراتهم بأيديهم.

انشغال تلك الدول بالدمار الحاصل في تلك الحرب سيخرج الامام المهدي (عج) لقيام دولته المباركة دولة العدل التي يتوجه الجميع اليها، وتكون هي الحل فقيام دولة الحق العظيمة لاتكون الا بهلاك الطغيان، وانشغالهم بالموت الابيض الذي يلي الحرب والموت الابيض هنا مقصود به الامراض الناتجة من تلك الحرب والاشعاعات النووية والبيولوجية، والتي سنكون بمأمن منها اي منطقة الشرق الاوسط كما في قول الامام الصادق عليه السلام (أما ترضون ان تكونوا في الثلث الباقي)

الحرب النووية التي عندما تحصل ويهلك فيها ثلث البشر وهي هرج الروم والموتان الموت الاحمر والموت الابيض، سيكون بعدها فرج وقيام دولة الامام المنتظر المهدي (عج) في الشرق الاوسط وامتدادات دولته في كل بقاع العالم وبها يكون الانصاف للعالم وظهور الحق للناس.
صفحة 1 من إجمالي 6

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةحرقه حلال
المقالة القادمةماذا لو كان في الطائرة إرهابياً؟

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...