السبت 3 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

لا غالب ولا مغلوب .. بل غالب واحد هو العراق

كانت أنظار الشعب العراقي تتجه نحو التغيير بعد أن تم إجراء الانتخابات المبكرة التي جرت في العاشر من شهر تشرين الأول 2021 .. وبعد ذلك تشوشت ، بل ضاعت من مدى نظرنا صورة الحل .. وحتى ملامحها الضبابية . ووقفنا مرة ( جديدة ) بانتظار حلول وسط . وفي قرارة أنفسنا إنها لن تقودنا إلى حل وانفراج ، بوجود حب المكاسرة وتوظيف الأوراق للضغط المتبادل بين الأطراف . وحتى نكون صادقين ولنثبت للأمانة التاريخية أن الرأي العام العراقي غير مقتنع بما يدور على الساحة العراقية .

كل ما في ماضينا وحاضرنا يؤكد بالثوابت الدامغة إن العنف وفرض الإرادات لا تؤتي بالحلول الناجعة .. بل عراق الصيغة التي تحتوي الغالبين والمغلوبين .. ويعني أن ترضى بالحوار الايجابي .

هذا هو العراق .. فلنقبل بالواقع كما هو ولنتعامل وإياه من هذه المشارف وإلا كنا ساعين لهدر الطاقات وبعثرة الجهود .. انه العراق الذي يرفض كل تصرف غريب عن أصالته وتأريخه وتقاليده .

الشعب كل الشعب بات لا يعنيه من هو المخطئ ومن هو المصيب .. بل صاروا لا يأخذون بمحاولات تبرير المواقف التي يتخذها هذا الطرف أو ذاك .. ثم يجلسون أمام وسائل الإعلام المختلفة وخاصة في الفضائيات لإقناع الشعب بجدوى مواقفهم .. وهم يعرفون ان الكثير من أبناء الشعب يقفلون شاشات التلفاز ويصمون آذانهم لا مبالين بالأقوال .. نعم هذا هو رد فعل المواطن .. الذي يشهد بألم كل ما يجري على الساحة وقلوبهم وعقولهم تعتب على الساسة لما وصل اليه العراق … وهل يمكن إنقاذ العراق في ظل مثل هذه التجاذبات السياسية ؟

الشعب يقول للساسة : من الغباء أن يعتقد أحد .. أياً كان .. إن الإكراه والقهر شؤون واردة في صيغ الحل العراقي ، بل إنها الشؤون المستبعدة لأنها تتنكر للتراث والثوابت الوطنية التي قام عليها هذا الوطن . ولكن بالحوار الايجابي يكمن الحل .

نعم .. لا غالبين ولا مغلوبين .. بل غالب واحد هو العراق .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين يدي خروج المنتخب المنظم لبطولة كأس العالم 2022

(إعداد اللاعب مقدم على بناء الملاعب) في الثمانينات تمكن أحد أبطال العراق من الوصول الى احدى البطولات الاولمبية وقبل السفر تنافس الفنيون والاداريون - واللوكية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المطر الزائر الكريم……

في كل عام أجدد فرحتي بعيد جديد أسميته عيد المطر نعم انها فرحةً لا توصف عندما ترى الارض فرحة والسماء تنزل علينا من بركاتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا عنوان..

الفصل الأول بينما كنت غارقة في بحر أشجاني.. أستمع لمعزوفة " ذكرى رجل عظيم".. شغل تفكيري.. أنظم حولها أشعاري.. أرتب على إيقاعاتها أفكاري.. باغتني الحجاج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدين قويم والخَلق سقيم!!

الدين يتبعثر , يتقدد , يتمزق , وذاك شأن أي دين , ولا يشذ دين عن هذه المتوالية الإنشطارية التفاعلات. وعندما نتساءل: لماذا هذه النزعة...

الديستوبيا في أدبيات الروائي المعاصر” جورج أورويل “!؟

توطئة / الدستوبيا تعني التراكم الكمي والنوعي للمخرجات السلبية للحكم الشمولي الدكتاتوري في ظهور بصمة ( المدينة الفاسدة ) وهي عكس اليوتوبيا ( المدينة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الشاعر والصحفي عبد السادة البصري

عبد السادة البصري قامة شعرية عراقية شامخة شموخ نخل البصرة تشم منه رائحة ( حناء الفاو ) وطيبة البصرة وتلوح على محياه عذابات العراقي...