الثلاثاء 28 يونيو 2022
30 C
بغداد

نحن واسرائيل .. تطبيعٌ أم تمييع !

الحدّ الأدنى من التعليق < الذي لا يستحق أن نكتب اكثر منه > حول قانون تحريم وتجريم التطبيع مع اسرائيل , وهو القانون الذي لا يقدّم ولا يؤّخر , وأنّ وجوده او عدمه هو ذات الأمر , وهو أمرٌ لا يلتفت اليه الشارع العراقي حتى بنصف التفاتة او استدارة .!

لوحظَ ايضاً أنّ التهيئة لتشريع هذا القانون قد جرت بالسرعة الفائقة القصوى , وبحماسٍ مفرط ” لا أحد يدري لماذا , ولماذا هذا التعجّل والإستعجال المسرف في إظهاره ” , وكأنّ لولا هذا القانون لكان العراق على وشك او على حافّة عقد قرانه على تل ابيب , شرعاً او بالمتعة .! , كما أنّ مصادقة البرلمان العراقي على هذا القانون وكأنها انتصارٌ على الصهيونية والأمبريالية , وكأنّ الأراضي العربية المحتلة في عام 1967 قد عادت وعاد مهجّروها ولاجئوها .!

ثُمَّ , وقبلَ أن نشير الى هذا الحدّ الأنى ” وربما الأدنى من الأدنى ” , فلماذا جرى هذا الإندفاع الذي يكاد يلامس حافّات الهوس في تشريع هذا القانون في هذا التوقيت بالذات .؟ , كما لماذا لم تظهر ايّة إشارةٍ عابرةٍ او ومضةٍ خافتةٍ بهذا الشأن حينما انطلقت موجة التطبيع الثانية بين اسرائيل وعددٍ من الأقطار العربية كدولة الإمارات والبحرين والسودان قبل نحو عام .!؟ , ولاشكّ إنّه تساؤلٌ مشروع ضمن الشرعية البرلمانية المفترضة

, وبإنعطافٍ سريعٍ آخرٍ , فهذا القانون قد جرت صياغته دونما اثرٍ رجعيٍ ” مهما كان قريباً ” , وزيارات النائب البرلماني السابق السيد ” مثال الآلوسي ” الى تل ابيب , والتي يفاخر بالدفاع عنها علناً عبر شاشات الفضائيات , هي إنموذجاً واحداً فقط , عدا ما ما كشفته المصادر الإخبارية الإسرائيلية عن زياراتٍ اخريات لنوّابٍ ومسؤولين الى تل ابيب , ولا نتطرّق هنا الى تصدير النفط من كردستان العراق الى اسرائيل والتي تجنّب قانون التحريم والتجريم الإشارة اليها ولو من بعيد .

يا سادة ويا ساسة الطبقة السياسية الحاكمة , فإنَّ ما جرى من تقطيع اوصال العراق واقتصاده واجتثاث البنى التحتية فيه منذ الغزو الأنكلو – امريكي في 2003 , وما اعقبه من التمزيق المجتمعي والوطني , فهو ليس في خدمة الأهداف الأسرائيلية كاملةً فحسب .! , لكنه من المعيب مقارنته بتطبيعٍ لم يكن له من حضور .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فلسطين …والمطبعون العرب

فلسطين التي اغتصبها الصهاينة, وساعدهم في ذلك الانجليز عبر وعد بلفور المشؤوم ,أنشات الجامعة العربية هيئة مستقلة لمتابعة الشركات التي تتعامل مع كيان العدو...

تحليق عابر لطيور الذاكرة 8: أصوات حنين وقلق

كان يعمل بقربي على مسطح العشب الأخضر الصغير، يدفع آلة جزّ العشب الذي استطال أكثر من اللازم، مسطحات العشب الأخضر يكمن جمالها في ترتيبها،...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعلموا من درس الصالات يا اتحاداتنا

لو عرف السبب بطل العجب. طالما تحدثنا بان مشكلة الرياضة في العراق تكمن في التخطيط والتنظيم وهذا ما اثبتته التجربة الأخيرة في كرة الصالات...