الأحد 2 أكتوبر 2022
26 C
بغداد

صلاحية التعيين بوجود مجلس الخدمة الاتحادي

اطلعت كتاب موجه إلى مكتب وزير النفط نشرته بعض مواقع التواصل الاجتماعي صادر من احدى الجهات الرسمية يكلب فيها تعيين عدد من أقارب رئيس تلك الجهة وبعض أقارب زملائه في العمل وهم في مناصب مهمة، وجاء في ديباجة الكتاب لمقتضيات المصلحة العامة يرجى تعيين ذوي القربى للسادة (0000) ، ومن ثم يقرر الوزير بالموافقة ومؤشر عليه التوقيع وختم شركة خطوط الأنابيب النفطية ، وهذا يثير عدة أسئلة ومنها الاتي :
لماذا يتعمد بعض المسؤولين ومنهم وزير النفط بمخالفة المبادئ الدستورية وقرارات المحكمة الاتحادية العليا التي أكدت على مبدأ المساواة في قرارها العدد 1/اتحادية/2021 في تشكيلها الحالي برئاسة القاضي جاسم محمد عبود العميري وجاء فيه الاتي (ان العمل حق لكل العراقيين بما يضمن لهم حياة كريمة تطبيقا لأحكام المادة (22/ اولا ) من الدستور، إلا ان ذلك الحق يجب ان يمارس في ضوء القانون وبما يحقق المصلحة العامة وتكافؤ الفرص ، فالعراقيون متساوون امام القانون دون تمييز استنادا لأحكام المادة (14) من الدستور ،إلا ان تلك المساواة لا تعني انطباق القاعدة القانونية على الكافة حتى أولئك الذين لم تتوافر فيهم شروط انطباقها ، و انما تسري على من توافرت فيه الإمكانات والشروط والمؤهلات التي تمكنه من الخضوع لأحكامها من دون الاخلال بصفة العمومية والتجريد التي يجب ان تتمتع بها تلك القاعدة)
منذ تشكيل مجلس الخدمة الاتحادي، اصبح التعيين من الاختصاص الحصري له بموجب المادة (9/2) من قانونه رقم 4 لسنة 2009 المعدل وتم تشكيل هيئة المجلس الحالية في عام 2019 ، فكيف تكون لوزير النفط ا واي وزير اخر الصلاحية بالتعيين، والقانون جرد الجميع من هذه الصلاحية وأصبحت حصرياً لدى مجلس الخدمة الاتحادي,
اذا كان بالإمكان التعيين لماذا لا يتم تعيين الشباب العاطل من أصحاب الشهادات بكل أصنافها، بدلاً من تركهم دون تعيين ودفعهم للاحتجاج ومن ثم يتعرضون إلى الاعتداء من قبل أجهزة السلطة ، مثلما يحدث بين الحين والآخر وأخرها الاعتداء على المحاضرين وغيرهم.
وهذه الإشارة إلى الموضوع هو دعوة للحكومة ولمجلس الخدمة الاتحادي بتفعيل دوره في إيجاد فرص التعيين للجميع، حتى لا ندفع الشباب الى الذهاب الى البحث عن منافذ التعيين عبر الرشى وغيرها وقد يقعون ضحايا للنصب والاحتيال نتمنى ان يحظى الشباب بفرص حقيقية للعمل لإثبات إبداعهم وخدمة العراق، كما أتمنى ان لا ينشغل أصحاب القرار بكيفية تسريب تلك الوثيقة ويتركون اصل المشكلة بانعدام فرص العمل.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
875متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

هوب هوب طفي لوري وكع بالبير محد سمع حسه

.....برلمان اللصوص ينتخب محسن علي أكبر نامدار (يحمل الجنسية الإيرانية) لمنصب نائب رئيس البرلمان العراقي وهو قيادي في ميليشيا العصا..ئب وأحد واجهاتها الإقتصادية حيث...

الاسلحة الناعمة .. لقمع المظاهرات الصاخبة

غدا العراق مع موعدا لبدأ تظاهرات لثورتين واضحتين بمعالمها ، ثورة عاشوراء الصدرية ، وثورة تشرين الشعبية . وكلتا الثورتين قدمت دماء من اجل العراق...

إنخفاض المستوى التعليمي في مجمتع مترامي الاطراف

يبدو ان التعليم دائما مايحط ُ الرحال ليلقى على قارعة الطريق بحيث يودُالكثير غلق ابوابه شاهدنا سابقاً بعد احداث ثورة عام ٢٠١٩ كم تأخر التعليم وكم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفرصة الأخيرة للعقول النيرة

مع انطلاق تظاهرات الحركة الشعبية التشرينية في بغداد ومحافظات عدة نقف على اعتاب حقائق واقعية حيث نرى ضرورة للوقوف عندها بهدف تفادي الوقوع في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في الذكرى الثالثة لثورة اكتوبر المقدسة

في الذكرى الثالثة لثورة اكتوبر المقدسة.. نحو تشديد النضال لاسقاط الانظمة الاسلامية الفاشية في ايران وتابعه الذليل في العراق والاخر في تركيا لِثورةِ الفكرِ تأريخٌ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تحضير روح كاتب روائي

هذه المرة قررت ان احضر روح احد الكتاب الكبار المتوفين, لعلي استفيد من تجربته الابداعية, فتلوت الاذكار السرية الخاصة بتحضير الارواح, وتم استدعاء روح...