الجمعة 9 ديسمبر 2022
9 C
بغداد

شقشقة مسلم!!!

الجهود التي يبذلها المنتمون للأحزاب الإسلامية و الجهود التي يبذلها المعتنقون للدين الإسلامي تشبه الجهود التي يبذلها الإنسان للحصول طبقة بيض من إنشاء حقل دواجن أو يشتريها مباشرةً من السوق !!!..
بمعنى ؛ لماذا هذه الوسيلة الصعب للوصول إلى غاية..
لماذا التنظيمات الحزبية لتوجيه الناس كي يحصلوا على مرضاة الله ما داموا هم مسلمين أصلاً..
لماذا ندخلهم في إطار داخل إطار..
ألا يكفي أنهم يؤدون فرائض الله و يسعون لتحقيق ما أمر به سبحانه وتعالى بالوسيلة التي بها يعتقدون قبل وسيلة التحزّب و التنظيم .. الذي أثبت فشله عندما وضع على المحك ، فعكست هذه الوسائل سلبياتها على الدين والدين منها براء ، إذ أنها أخطاء الأطماع السياسية التي تسعى لنيل السلطة و ارتقاء المناصب لا السعي نحو نيل مرضاة الله سبحانه و تعالى حصراً.. وهي الوسيلة التي تعلماها معاوية و أبو العباس السفاح و أمثالهم من مدرسة الإنقلاب السقيفي على محمد رسول الله(ص) بعد وفاته.. فأضروا الأمة و جعلوا الإسلام إسلامين.. إسلاماً دينياً و إسلاماً دنيوياً ، وبما أنه إسلام الأمويين و العباسيين فإن إنتهاجه و تمثيل دوره في قيادة المسلمين يعني الأخذ به و مخالفة الدين الذي لا يستدعي الإلتزام به وسيلة أخرى للإلتزام به ، فيحصل هذا المعنى الذي نحن في غنى عنه.
أما يكفي ديننا يقودنا !؟..
فلماذا الأحزاب الإسلامية تقودنا!؟..
من هنا أرى الحال يشبه حال من يريد طبقة بيض فينشئ حقل دواجن لأجل أن يحصل على هذه الطبقة من البيض التي يستطيع الحصول عليها دون هذه الجهود وهي معروضة في السوق..
والحالة هذه ؛ فقد قدم المنتمون للأحزاب الإسلامية التضحيات و عانوا الكثير لكي يصلوا إلى مرضاة الله، وهم يستطيعون الوصول إليها بالدين المطروح و المعروض في ساحات الأمة الإسلامية بأيِّ مذهب يشاءوا و أيّة شريعة يشربون .. دون تنظيمات حزبية ، مالم يكن همهم نيل السلطة لا نيل مرضاة الله !

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةصفات صدرية
المقالة القادمةالامام الصادق (ع) علمه صادق

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
891متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فاطمة الزهراء.. رؤية عصرية

يمكن القول ان موقف الانسان من الظلم الذي تعرضت له بضعة النبي الاكرم (فاطمة بنت محمد) يعتمد على زاوية النظر التي ينظر بها للتاريخ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كنت يوما مظلوم منتصر.!! ( خواطر من داخل الزنزانة)

السنة الثاني عشر من عمري بدأت أتحسس الحياة واعلم بعض خوالجها وما يدور فيها حينها كنت طالبا في الصف السادس الابتدائي كان ذلك في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بوتين: مستعدون بالكامل للضربة الجوابية

وأخيرا نطقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ما كانت تتستر عليه من الخطط والنوايا الغربية، التي كان يحيكها الغرب، تحت ستار اتفاق مينسك، الذي اتضح...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة السوداني..مواجهة مع المستحيل !!

يرى التقيم المنصف بوضوح، ان الخطوات التي يقوم بها رئيس الوزراء السيد السوداني، مهمة وتنحو لمعالجة الملفات الخطيرة، بالإضافة الى تصويب تركة من القرارات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسرحية “سرقة القرن” الباهتة!

يبدو ان رئيس إقليم كردستان "نيجيرفان بارزاني"مصر على إتمام عملية تطبيع العلاقات المتدهورة مع بغداد بنفسه لحل الخلافات والقضايا العالقة وفق مواد الدستور ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الآثار المصرية كما يقول د. خزعل الماجدي، اغفلت ذكر النبي موسى

التاريخ الذي تم اكتشافه ودراسته في مصر ،هو تاريخ رسمي مدون في القصور الفرعونية. علملء الآثار اكتشفوا ان هنالك آثاراَ لملوك تم مسح وتحطيم تماثيلهم...