الثلاثاء 28 يونيو 2022
30 C
بغداد

براءة اختراع لثلاث اساتذة من كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد

لا تتوقف جذوة الإبداع الكامنة في العقول العراقية الخلاقة صعبت الظروف أو كانت مثالية، ففي واحدة من تلك الومضات المشرقة، حصل أستاذ جامعي عراقي على براءة اختراع من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية بخصوص (تحوير وتصنيع وتجميع آلة مركبة للحراثة والتنعيم وفتح المروز الضحلة والبذار والتسميد).

عضو الفريق البحثي الاستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد اللطيف جاسم وأثنين من زملائه في كلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد وهم كل من: المهندس أسامة حسن، الدكتور طارق كمال، حصلوا على براءة اختراع بعد سنة من العمل المتواصل مع الجهاز المركزي.

وأوضح الدكتور عبد الرزاق عبد اللطيف، أن” براءة الاختراع تخص تصنيع وتجميع آلة مركبة خماسية الأغراض تستخدم في الحراثة والتنعيم وفتح المروز الضحلة والبذار والتسميد في آنِ واحد، وتتكون هذه الآلة من عدة وحدات هي وحدة الحراثة الأولية ووحدة الحراثة الثانوية ووحدة فتح المروز ووحدة البذار ووحدة التسميد، وتم إجراء عدة تجارب حقلية في أحد الحقول التابعة لكلية علوم الهندسة الزراعية _جامعة بغداد وكذلك وزارة الزراعة.

وتم إجراء دراسة وتجارب عديدة لتقويم وقياس كفاءة أداء الالة المركبة ومدى نجاحها في العمليات الخمس المصممة من أجلها في تربة مزيجه واستخدم مع الآلة المركبة الجرار البرازيلي ماسي فوركسن كوحدة ميكنية وتم اختبارها في زراعة محصول الشعير العلفي وثبتت نجاحها وبكفاءة عالية جدا وأجري اختبارها واستعمالها من قبل وزارة الزراعية في مشروع الوحدة جنوب شرق بغداد وانجزت العمل بكفاءة عالية.

اذ يقدم الاختراع آلة مركبة تتكون من خمس آلات بإنجاز خمس عمليات في آنِ واحد وبذلك يتم عن طريقها اختصار العديد من المجالات ومنها :
اختصار الوقت، اختصار الجهد، تقليل الكلفة، تقليل التأثير السلبي على التربة، زيادة الإنتاج الزراعي، السماح لإجراء العمليات الزراعية المستعملة في خدمة المحصول وتقنين استخدام الاسمدة والمبيدات.

مبيناً أن” مزايا هذه الآلة المركبة انها بسيطة التصنيع والتجميع وذات كلفة قليلة ولا تحتاج الى صيانة كبيرة وسهولة استبدال الاجزاء المعطوبة”.

علماً أن” وقت إنجاز البراءة استغرق نحو عام، وبتكاليف قليلة لاتتجاوز خمس ملايين دينار” .

ويشير الاستاذ الدكتور عبد الرزاق، الى أن “الفريق كان كل همه وضع اسم العراق عالياً، والتواصل مع تطورات العالم في المجالات العلمية، رغم الظروف والصعوبات التي عانى منها الفريق في النقل والتنقل واختيار حقل التج

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فلسطين …والمطبعون العرب

فلسطين التي اغتصبها الصهاينة, وساعدهم في ذلك الانجليز عبر وعد بلفور المشؤوم ,أنشات الجامعة العربية هيئة مستقلة لمتابعة الشركات التي تتعامل مع كيان العدو...

تحليق عابر لطيور الذاكرة 8: أصوات حنين وقلق

كان يعمل بقربي على مسطح العشب الأخضر الصغير، يدفع آلة جزّ العشب الذي استطال أكثر من اللازم، مسطحات العشب الأخضر يكمن جمالها في ترتيبها،...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعلموا من درس الصالات يا اتحاداتنا

لو عرف السبب بطل العجب. طالما تحدثنا بان مشكلة الرياضة في العراق تكمن في التخطيط والتنظيم وهذا ما اثبتته التجربة الأخيرة في كرة الصالات...