الثلاثاء 28 يونيو 2022
30 C
بغداد

العراق : القضاء , والقضاء والقدر!

منَ البيديهيّاتِ او منَ المسلّمات , او كلتيهما أنْ لا أحدَ بمقدورهِ توجيه النقد للقضاء ” إلاّ بينه وبين نفسه , او مع مجموعةٍ مصغّرة من زملاءٍ او اصدقاء , وربما داخل سيارة أجرة < نفرات , او في ما يسمى سرفيس او ميني باص > في بعض الأقطار العربية > , أمّا مؤدّى ذلك فهو الخشية والتحسّب من مقاضاته من القضاء , وفق ما متعارف عليه عموماً , بَيدَ أنه يتوجب الإيضاح عن أنّ ايّ نقدٍ مفترض للقضاء فإنما ينحصر في المجال السياسي , ودونما توسّع .!

المناسَبة المناسِبة او غير المناسِبة لهذه الإشارة القضائية , هو ما ذكره السيد مقتدى الصدر في خطابه او تصريحه يوم امس الأثنين , وبشكلٍ شبه مقتضبٍ وواضح عن تسييس القضاء .! , وواضحٌ بوضوحٍ اكثر ما كان يقصده السيد الصدر من وراء او من أمام ذلك .!

لن نسترسل بهذا الشأن ولا نُدخِل العملية القضائية وكأنها في ” كلماتٍ متقاطعة ” يصعب حلّها , والأمرُ محصورٌ بإحكام بين الساسة والمحكمة الإتحادية او مجلس القضاء الأعلى , ولا إتّجاه لدربنا في ذلك الإتجاه

ما يغيبُ وما مغيّبٌ عن رؤى الرأي العام أنّه وخلال ال 19 عاماً العجاف التي اعقبت الإحتلال , وعبر رؤساء الوزراء السابقين وحكوماتهم المتعاقبة , فلم يحدث أن كانت للمحكمة الإتحادية سلطةً ونفوذاً اعلى واقوى من السلطتين التنفيذية والتشريعية , إلاّ في عهد رئيس مجلس الوزراء السيد الكاظمي , وخصوصاً عند التهيئة والشروع بعملية الإنتخابات , واثنائها ولا سيما بعد الإعلان عن نتائجها وما افرزه ذلك من افرازاتٍ ما انفكّت قائمة وتلعبُ دورها بمهارةٍ سلباً او ايجابياً , ووفقاً ايضاً لزاوية النظر للبعض او سواهم .

الكيفيّة والآليّة التي بلغها القضاء الى هذه المرحلة , ورغم أنّ ذلك يقع خارج الحدود الأقليمية والمحلية لدائرة الكتابة لدينا , وبغضّ النظر عمّا تحدّث به السيد الصدر عن تسييس القضاء , إلاّ أنّ التطرّق لهذا الأمر سابقٌ لأوانه اولاً , ومتروكٌ لقادم الأيام < مهما طالت او استطالت > لفكِّ او تفكيك رموزه , اذا ما صحّت تسميتها برموز , ولا نزعم او نقصد بأنها اقرب الى احجية وطلاسم .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
865متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فلسطين …والمطبعون العرب

فلسطين التي اغتصبها الصهاينة, وساعدهم في ذلك الانجليز عبر وعد بلفور المشؤوم ,أنشات الجامعة العربية هيئة مستقلة لمتابعة الشركات التي تتعامل مع كيان العدو...

تحليق عابر لطيور الذاكرة 8: أصوات حنين وقلق

كان يعمل بقربي على مسطح العشب الأخضر الصغير، يدفع آلة جزّ العشب الذي استطال أكثر من اللازم، مسطحات العشب الأخضر يكمن جمالها في ترتيبها،...

تأسيس قناة تلفزيونية لكل محافظة عراقية

تأثير القنوات التلفزيونية في العراق ما زال قويا ، حيث لها دور في كشف ملفات الفساد و الفشل الاداري ومتابعة المشاريع المتلكئة وطرح قضايا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

راضعين ويه بليس هؤلاء الوزراء !

ساعه تطفى الكهرباء..وساعه توصلنا بعناء ونهرول على البدلاء .. وساعه نركض ورا الحصه..وساعه نركض عالدواء..اتكالبت كلها علينه..تحزمت تسفك دماء...لا وزير يحل قضيه..ولامدير ايحن عليه..امنين...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الإنتحار العقلي!!

العقل إنتصر على العقل , والعقل يقتل المعقول , والعقل داء ودواء , وعلة ومعلول , ومَن نظر للعقل وإتخذه سبيلا بلا ضوابط قيمية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعلموا من درس الصالات يا اتحاداتنا

لو عرف السبب بطل العجب. طالما تحدثنا بان مشكلة الرياضة في العراق تكمن في التخطيط والتنظيم وهذا ما اثبتته التجربة الأخيرة في كرة الصالات...