الأربعاء 30 نوفمبر 2022
22 C
بغداد

نفط العراق للاردن

قديما قرأنا شعارات ترفعها الدول مثل أمريكا للأمريكيين الذي اطلقه وزير الخارجية الأمريكي مونرو وهو شعار يكرس رغبة القادة في تحقيق تمام المنفعة لأبناء البلد وحذت اغلب الدول هذا الحذو الا في العراق فأننا تعودنا ان نخدم غيرنا في الوقت الذي يعاني منه شعبنا من الفقر والحرمان والعوز , كل يوم نسمع عن انتحار عراقي بسبب الفقر وصار نزيف أبناء البلد لا يتوقف في غفلة من السياسيين واخرها وليس اخيرها بيع العراق نفطه الى الأردن بأسعار مخفضة في الوقت الذي يئن العراقيين من الجوع والفقر و ربما يقول قائل ان الاتفاقيات مع الأردن قديمة ومنها أنبوب العقبة او لتغيير طرق التصدير وللرد نقول ان كل الوزراء السابقين لم يتحركوا باتجاه تفعيل الاتفاقيات خوفا من ردة فعل الشارع او عدم قناعة عدا ما فعلته الحكومة الحالية التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء للإضرار بمصالح شعبها دون أي رادع فوزير النفط يقوم بين فترة وأخرى بزيارات سرية سواء للأردن او بلاد العم سام لغرض تفعيل هذه المشاريع رغبة في الحصول على دعم لفترة وزراية ثانية او منفعة مالية , في الوقت الذي أوقف وزير النفط الأسبق جبار اللعيبي هذه المشروع لأنه لا جدوى منه للعراق وسار باتجاه استعادة ميناء العراق على البحر الأحمر وهو تقريبا جاهز ولا يحتاج الى مليارات كما انه لا يجعل من نفط العراق منحة لهذا البلد او ذاك , ببساطة جبار اللعيبي وزير يعرف كيف يدير الأمور ويعرف اين تكمن مصلحة البلد في حين لا يعرف الوزير الحالي الا مصلحته والتزلف لدول بعينها وربما يعود هذا لقلة الخبرة وضعف الشعور بالمواطنة , وهذا هو السبب الرئيس لتدهور أوضاع البلد وانعدام الثقة بين الحكومة الشعب حين تتصرف الحكومة بدوافع شتى ليس من بينها المصلحة العليا للبلد وأهله و بصراحة اعتقد ان على النواب الجدد وبعض القدماء ان يأخذوا على عاتقهم الدفع باتجاه اختيار وزراء يحملون العراق هما بين ضلوعهم ويجعلون من مصلحته وأهله أولوية لهم وارى ان نواب مثل حسن الكعبي قادرين على تحقيق هذا الامر بالأقناع وبالحجة وليس عبر التقاطع الفوضى والتصريحات الفارغة من كل شيء فالعراق بلد انهكته الفوضى وتقاطع المصالح و نواب أمثال حسن كريم الكعبي لا تنقصهم الخبرة في فن الإدارة وليس من ضمن اسلوبهم التقاطع الحاد مع الاخرين ان وقف الى جانبه الشرفاء من النواب وبدعم السيد مقتدى الصدر لان اختيار الوزراء هو مفتاح الإصلاح والخطوة الأولى في تصويب وضع البلد محليا وخارجيا وهو ما نتمناه

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...