السبت 3 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

بريد الغريب

بريد الغريب
بعيد عن بلاده

في مدينة اسمها مونتريال

يمر الغريب الذي نجا

من بلاد سحبت من عروقه طعم الحياة

فرّ تحت جنح الظلام ناجياً من حبل المشنقة

أو فرّ من كلاب مسعورة

تشتهي لحم الخارجين عن طوع الطغاة

من هنا مر الغريب القادم من تشيلي

في فضاء الشمس والخضرة والهواء النقي،

في منتزه لا يبخل بالظل والنسيم

مر ككل الناس

فرحاً بحرية الفضاء الفسيح، لكنه

كان يشتاق نسمة من هواء تأتيه من وطنٍ بعيد

سار في الليل والنهار

فرحاً بحرية التجوال، لا حواجز، لا تفتيش،

لا حاجز طيّار يلتقط روحه،

لكنه،

ما أصعبها “لكنه” هذه،

يعيش جرحاً غائراً لم يلتئم،

لم تشفه صفوة الأيام،

يعيش ذكرى طعنة في الفؤاد،

ذكرى طاغية “مشنشل” بالنياشين،

جرّ الظلام كأمواج تسونامي،

ليمحو رمزاً تماهى مع أمنيات الوطن.

كتب الغريب من شوقه،

من جرحه،

من وجده المتقد،

خط لوحة بسيطة تخلد الرمز الذي كان،

على جذع شجرة علقها،

تنطلق من حروفها صرخة لم تخْبُ في جوفه،

لم تمت في بحر السنين،

مع باقة ورد صغيرة تآخي الكلام،

مضى حاضناً جرحه الحيّ،

حاضناً حنيناً يشتعل مع كل صباح.

يمر غريب من فلسطين

يحمل جرحاً نازفاً في انتظار الضماد،

ينحني احتراماً،

لذكرى من ناضلوا،

ذكرى الذين مرّوا على هذي الدروب

يقرأ الشعار

“ستفتح السبل العظيمة التي يعبرها الإنسان،

لبناء حريته إلى الأبد

سلفادور الليندي، رئيس تشيلي 11 سبتمبر 1973”

يضيف الغريب من فلسطين:

“خالداً ككل من عبروا هذا السبيل”،

يلتقط صورة،

تميمة لالتئام الجراح في وطن بعيد،

تميمة للشفاء في فجر قريب.

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين يدي خروج المنتخب المنظم لبطولة كأس العالم 2022

(إعداد اللاعب مقدم على بناء الملاعب) في الثمانينات تمكن أحد أبطال العراق من الوصول الى احدى البطولات الاولمبية وقبل السفر تنافس الفنيون والاداريون - واللوكية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المطر الزائر الكريم……

في كل عام أجدد فرحتي بعيد جديد أسميته عيد المطر نعم انها فرحةً لا توصف عندما ترى الارض فرحة والسماء تنزل علينا من بركاتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا عنوان..

الفصل الأول بينما كنت غارقة في بحر أشجاني.. أستمع لمعزوفة " ذكرى رجل عظيم".. شغل تفكيري.. أنظم حولها أشعاري.. أرتب على إيقاعاتها أفكاري.. باغتني الحجاج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدين قويم والخَلق سقيم!!

الدين يتبعثر , يتقدد , يتمزق , وذاك شأن أي دين , ولا يشذ دين عن هذه المتوالية الإنشطارية التفاعلات. وعندما نتساءل: لماذا هذه النزعة...

الديستوبيا في أدبيات الروائي المعاصر” جورج أورويل “!؟

توطئة / الدستوبيا تعني التراكم الكمي والنوعي للمخرجات السلبية للحكم الشمولي الدكتاتوري في ظهور بصمة ( المدينة الفاسدة ) وهي عكس اليوتوبيا ( المدينة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الشاعر والصحفي عبد السادة البصري

عبد السادة البصري قامة شعرية عراقية شامخة شموخ نخل البصرة تشم منه رائحة ( حناء الفاو ) وطيبة البصرة وتلوح على محياه عذابات العراقي...