الجمعة 1 يوليو 2022
33 C
بغداد

الأمير في قلب المرأة

من أنا ومن أنت ،؟ كلانا لا يدرك أين عالمه؟ وأين هو يعيش؟ ومن هو والده؟ ومن هي امه؟ كل ذلك جعل كلانا يدمن الآخر، وكلانا لا يرى سعادته إلا من خلال الآخر، و لا نعلم أهذا حب ام هو شيء بعثه القدر لنا؟ لكي يختبر ما نمر به وما نشعر به هل هو واقع ام سراب؟ نرقص معه خلف أمواج البحر ،و كل هذا يمكن أن يحدث في أمراة من أجل رجل كتب قبل اسمه( صاحب السمو الملكي) أو ( سمو الأمير) أو( الشيخ) أو ( رئيس دولة أو ابنه) المهم أن يكون ينتمي للأسرة الحاكمة نعم، لم أكن أرغب في أن أتعمق في قلب المرأة ونظرتها للرجل كهذا، وهو مختلف عن بقية الرجال، لأنه ينتمي للأسرة الحاكمة في بلده ولكن هذا واقع حدث، و رأيت ضحيته الكثير من النساء الجميلات والغير جميلات أيضاً حدث لهم ذلك، كل واحدة منهم عندما تكبر وتبدأ تبرز معالم أنوثتها يبدأ حلم الزواج برجل مختلف عن بقية الرجال، وينتمي لأسرة حاكمة، يراود عقلها وقلبها وجسدها، وتبدأ تنظر لجمالها وتشتعل غرورا عند النظر له، وتعتقد أنه سيساعدها لتحقيق حلمها، وترفض كل رجل يطرق بابها للزواج بها، وينتهي عمرها وجمالها يموت ويحرقه الزمن وتكون نهايتها الجنون خلف أروقةالظلام، والبكاء على الماضي والعمر والشباب الذي لن يعود أبدا ولن يتكرر مجدداً مهما حدث، نعم كل ذلك حدث ووقع فيه الكثير من النساء بسبب (سندريلا) التي لم تبقى اي امرأة في العالم إلا شاهدتها قبل أن تبرز معالم أنوثتها، ولذلك كان شارل الذي هو الأمير الذي تزوج ساندريلا واحبها كما هي وأخرجها من الظلام إلى النور، ولذلك شخصية شارل في سندريلا هي ما تحلم بها كل امرأة تريد الزواج من أمير أو شيخ، وتحلم بها وتعتقد أنها ستكون ساندريلا يوما ما، وتعتقد أنه يشبه شخصية شارل وأنها شخصية وطباع كل أمير وشيخ، و المصيبة تكمن في أن كل من تريد أن تكون ساندريلا لا تشبهها أبدا فهي تكون أما شخصية أنانية متحكمة ومغرورة وتحب المال بجنون و غير متواضعة، أو أنها شخصية ضعيفة جدا مهزوزة يمكن تدمريها بأي كلمة وكسولة وغير عقلانية، لذلك شخصية سندريلا التي هي شخصية متزنة متواضعة وذكية واحبته قبل أن تعلم أنه أمير أيضاً، وهربت من حبه لأنها شعرت بالفرق بينهم ولأنها تعيش حياة بسيطة قررت تركه وهو من بحث عنها، لذلك كل رجل وليس أمير حلمه أن يجد امرأة مثل ساندريلا. نعم حلمه هذا، الحقيقة التي تؤلم جدا والتي لا تحاول فهمها كل امرأة وقعت ضحية لحلم يمكن أن يحدث ويمكن أن يكون سراب، هو رجل مختلف نعم عن بقية الرجال ولكن هذا لا يعني أنه يعيش حياة مختلفة عن العالم، فهو لديه أسرة هي من تهتم به ويعيش مثل بقية البشر، و لديه قوانين متبعة في الأسرة الحاكمة التي ينتمي إليها،ولديهم عادات وتقاليد عند إختيار الزوجة، و كل أمير أو شيخ يعرفها ومتبعة منذ بداية وصولهم للحكم نعم، ولا يمكن تجاوزها، ونجد بعضهم حققت هذا الحلم، وعندما نبحث في زواج ميغان ماركل من الأمير هاري نجد أنه كان حلمها منذ طفولتها شاهدت سندريلا وهي من جعلتها تحلم بالزواج من الأمير، وعندما تزوجت منه لم تستطيع تحمل قوانين الأسرة الحاكمة وانعزلت عنهم، لذلك كل أسرة حاكمة لديها قوانين وعادات لا يجب اختراقها أبدا مهما حدث وأيضاً حياتهم لا يستطيع تحملها أو فهمها غيرهم لأنها خلقت من أجلهم هم وليس لأحد غيرهم، مثل كل قبيلة لديها عادات وقوانين لا يفهمها غير أصحاب القبيلة نفسها، لذلك هم كذلك أيضاً، لا ننظر لحياتهم بنظرة سطحية ويثيرنا جمال ورفاهية حياتهم فالنظر للشي لفترة طويلة يزيل جماله وتأثيره على قلوبنا وأرواحنا نعم، فعندما تنظر بعمق ستتغير نظرتك لكل شيء بل سترى ما في داخل القلوب والعقول، رواية سندريلا أو قصة سندريلا لا تعني أنها عندما تتحقق في حياتك أنها ستكون سبب في سعادتك أو جعلك سعيدة أو جعلك تقفي فوق القمر، قبل الحلم بالزواج به يجب أن تعرفي أنه حلم يمكن أن يحدث ويمكن أن لا يحدث أبدا وتعيشين في سراب وينتهي جمالك ويذبل دون أن تدركي ذلك، هو مختلف عن بقية الرجال فلا يمكن أن يقع في حبك بسبب جمالك أو لأنك أنثى كاملة الانوثة فكل هذا يراه بكثرة ولكن لكي تجذبيه يجب أن تكوني شيء غريب لم يراه ولم يلمسه أو شيء يثيره دون أن يشعر بذلك يثير قلبه وروحه ويبعث في داخله السعادة، ويمكن أن تفعلي ذلك وأنت غير جميلة أو جميلة، ولكن هذا شيء لا يمكن فعله بسهولة ويمكن أيضاً، لذلك أن تبني حلمك وحبك على قصة لم تحدث في حياتك ولم تراها في واقعك وكأنك تبني قبر لكي تدفن فيه دون أن يشعر أحد بأنك في داخله، ذلك لا يعني أن الوقوع في حب الأمير أو الشيخ شيء أرفض أن تقع فيه كل امرأة، ولكن ما أريد قوله أن تقع في حبه وتحلم به إذا كان سيبادلها الحب نفسه، وسيكون زوج لها ولا تنتظره وهو لا يريدها ولا يرغب بها في حياته، فهي بذلك تقع وترقص في أعماق السراب، أمير يخترق القلوب هكذا يصبح يخترق القلب دون أن نشعر به إذا اكملت حديثي عنه ساحتاج لاعوام كثيرة لكي أكتب ما حدث لكل امرأة اخترق قلبها وهجرت كل رجال العالم بحث عنه ولأنه أمير أو شيخ ومن أسرة حاكمة كانت تراه مختلف عن جميع رجال العالم، نعم هذا واقع لا أستطيع أن أخرجه من التاريخ الذي كتبه قبل أن تكتبه حروفي، الأمير في قلب المرأة شعور يصعب ان المسه أو حتى اصفه ولكن يبقى التاريخ هو من يدون ذلك .

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : – رئاسة الوزراء المقبلة!!

1 : بما يفوقُ ويتفوّقُ على كلا " الإطار التنسيقي – المالكي " والتيار الصدري < سواءَ قبلَ او بعد انسحابه > من...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

جيران العراق ….كوم احجار ولا هذا الجار ؟

مثل قديم يتداوله العراقيين على صحبة الجار وما له من حقوق وواجبات وقد حثت الشرعية الاسلامية على حسن الجوار والتعامل الخلوق مع الجيران وقال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التحرر…. من ….الخوف ….لماذا ؟

الخوف ...موضوع قرأته البارحة في مجلة صوت الأمل والحياة (الكرازة الأنجيلية)..يتطرق فيه كاتبه الى عدة عناوين تخص مبدأ التحرر من الخوف ..ضَمنها الكاتب ستة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مظلومية العمامة

العمامة لها رمزية خاصة لدى المسلمين وشكل كل عمة لها رمزيتها لديانة او طائفة معينة ، والعمامة عند المسلمين رمزيتها الى رسول الله صلى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مشروع داري مماطلة في تنفيذه

يتساءل المواطنون عما حل بمشروع " داري " السكني الذي اعلنت عنه الحكومة ومتى تفي بوعودها وتوزع سندات التمليك عليهم , اكثر من نصف...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامام الجواد.. مظلومية متجذرة على طول التاريخ

لا يمكن في مقال قصير كهذا استعراض الحياة الكريمة لتاسع أنوار الهداية والامامة الامام محمد بن علي الجواد عليهما السلام، ذلك الامام الهمام الذي...