الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
29 C
بغداد

حصاد الکلام

منذ إنطلاق محادثات فيينا بجولاتها الثمانية وماقد تم إثارته من مواضيع وأمور مختلفة بشأن مجرياتها، فإن أکثر شئ قد لفت ويلفت النظر هو سعي القادة والمسٶولون في نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية الى التأکيد على قوة موقفهم ومن إنهم لايعولون على هذه المحادثات من النواحي السياسية والاقتصادية بل وحتى إنهم قد ذهبوا أبعد من کل ذلك عندما أکدوا بأنهم على إستعداد للإنسحاب من المحادثات النووية في حال عدم تلبيتها لمطاليبهم!
المواقف الايرانية الحازمة هذه، والتي تکررت کثيرا من خلال التصريحات الصادرة من شخص المرشد الاعلى ومرورا بالرئيس ووزير الخارجية الى رجال الدين المقربين من النظام وغيرهم، لايبدو إنها لفتت أنظار الشعب الايراني وحظيت بإهتمامه، لأنها لم تکن في خطها العام ولحد الان سوى مجرد مواقف نظرية لم يتم ترجمتها على أرض الواقع کأمر ملموس، وخصوصا إن الشعب لاينظر للتصريحات التي يطلقها القادة والمسٶولون الايرانيون”وماأکثرها” وإنما ينظرون لواقع حالهم وماعانوه ويعانونه بسبب ماقد آل بهم الحال من جراء سياسات النظام ونهجه من جانب وبرنامجه النووي من جانب آخر.
الاوضاع المعيشية التي تتفاقم وتزداد سوءا في إيران، يعلم النظام الايراني جيدا بأن إستمرار هذه الاوضاع من دون إجراء أي تغيير عليها من شأنها أن تقود الى إندلاع إحتجاجات شعبية غير عادية تفضي الى إنتفاضة بوجهه کما حدث في أواخر عام 2017 وأواخر عام 2019، ولذلك فإن التصريحات التي أطلقها وزير الخارجية الايراني، أمير عبداللهيان حول اتفاقات مع بنوك للافراج عن اموال، والتي تتزامن مع تکرار النظام الايراني لمزاعم تحرير 7 مليارات دولار من كوريا الجنوبية، وقرب وصول الاموال، لکن هذه التصريحات التي کانت کما تبدو من أجل تهدئة الشارع الشعبي في إيران، قد إرتطمت بجدار حديدي مع نفي المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس هذه المعلومات جملة وتفصيلا، ووصفه لها بالروايات الكاذبة ، واشارته الى مزاعم حول صفقة متعلقة بالسجناء.
کلام عبد اللهيان وقبله ماکان قد أکده الرئيس الايراني بخصوص معالجة الفقر المدقع في إيران خلال أسبوعين، لم يکن إلا بمثابة مجرد کلام لم يفض الى أي نتيجة بل إنه لم يکن في خطه العام إلا إستمرار لتصريحات سابقة بنفس السياق للنظام، وإن الشعب الايراني الذي يبدو واضحا بأنه قد سأم من بيادر کلام النظام التي لم يحصد منها أي شئ سوى إستمرار معاناته وأوضاعه السيئة وإن حصاد الکلام الذي لايعني شيئا سوى الدوران في حلقة مفرغة، لايمکن الاستمرار به طويلا!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

فلسفة العداله القضائية بأتفاقية(بنغالور) الدوليه لتصويب السلوك القضائي..؟

أعداد أ. د جلال خضير الزبيدي حقوقي واستاذ جامعي ملاحظه: هذه الورقه القانونيه بخصوص تصويب السلوك القضائي نهديها لقضاة العراق المحترمين..  ان محددات العداله القضائيه  تحتل مكانآ قانونيآ بارزآ...