الأحد 14 أغسطس 2022
42 C
بغداد

نظره قانونية.. لمفهوم واحكام الاغلبيه المطلقه والاغلبيه البسيطه بالفقه الدستوري

أن نظرية وفلسفة الاغلبيه في الفقه الدستوري تعني (الاكثريه) وهو مصطلح قانوني اصبح سائدآ في الحياة الديمقراطيه المعاصره. وهو يمثل النزعه العامه للناخبين في ممارسة حقهم المدني والدستوري في المشاركه في الشأن العام للدوله ومؤسساتها الدستوريه. أن التحولات الكبرى للثوره الفرنسيه كرست بشكل كبير مفهوم الاغلبيه الديمقراطيه..ولكن للأسف لازال البعض يخلط بين مفهومين متعارضين للاغلبيه.. الاول في الانتخابات العامه للكافه.. والثاني مفهوم الاغلبيه داخل اعمال الهيئات التشريعيه..؟
اولا.. فمفهوم الاغلبيه المطلقه بالانتخابات العامه للكافه خاصة في النظامين الرئاسي وشبه الرئاسي هو التأكيد للحصول على مافوق نصف زائد واحد لعدد المقاعد بالانتخابات اي1+50
ثانيآ.. ومفهوم الاغلبيه البسيطه بالانتخابات العامه للكافه او ما يطلق عليه احيانآ (بالنسبيه) ا والتي نجدها الاكثر شيوعآ في الدول التي تأخذ بالنظام البرلماني وأنماطها منتشره وسائده حاليآ في الدول الاوروبيه. فانها تتحقق اذا حصلت إحدى القوى السياسيه او الاحزاب المتنافسه على (أعلى نسبة) من المقاعد بالانتخابات وحتى لو حصل على اقل من50%
مع ذلك يعتبر هنا فائزآ بالانتخابات لحصوله على الاغلبيه البسيطه (النسبيه) التي تؤهله لتشكيل الحكومه.لكنه مع ذلك قد يحتاج للتحالف مع احزاب وقوى سياسيه اخرى لتوفير الاغلبيه المطلقه اي1+50.. وهذا ماحصل بالانتخابات الالمانيه الاخيره..؟
اما عندما نتحدث عن مفهوم الاغلبيه المطلقه والاغلبيه البسيطه في إقرار القوانين والمصادقه عليها او اتخاذ القرارات في المجالس النيابيه فهو يختلف جذريآ ونوعيآ عن المفاهيم السابقه لمفهوم الاغلبيه..؟
– فالاغلبيه المطلقه في النصاب القانوني لانعقاد جلسات مجلس النواب مثلآ نعني بها اغلبيه الحاضرين من العدد الكلي او الاجمالي لعدد اعضاء مجلس النواب. وهنا حري بنا ان نستشهد بالماده 59/ اولآ.. من الدستور العراقي النافذ والتي تقول(يتحقق نصاب انعقاد جلسات مجلس النواب بحضور الاغلبيه المطلقه لعدد اعضائه…) اي نصف اعضاء مجلس النواب الكلي زائد واحد. بمعنى يتحقق النصاب القانوني بوجود 166 نائب او اكثر.. كَما يجب ان نشير هنا ان هناك بعض القوانين التي يحدد المشرع الوطني المصادقه والتصويت عليها بالاغلبيه المطلقه حسب اهميتها القانونيه اي1+50 من العدد الكلي او الاجمالي من اعضاء البرلمان..؟
– أما مفهوم الاغلبيه البسيطه في جلسات مجلس النواب في أتخاذ القرارات فانها تتحقق باغلبيه1+50 من عدد النواب الحاضرين لجلسة مجلس النواب وليس باغلبية عددهم الاجمالي ..؟ وهذا ما اشارت اليه ايضآ الماده 59 /ثانيآ من الدستور العراقي النافذ حيث قالت(تتخذ القرارات في جلسات مجلس النواب بالاغلبيه البسيطه بعد تحقق النصاب). وهنا وددت
التأكيد ان المصادقه على القوانين تكون عادة بالاغلبيه المطلقه.. اما اتخاذ القرارات بمجلس النواب فتكون في الغالب بالاغلبيه البسيطه…

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...