الأحد 3 يوليو 2022
41 C
بغداد

ضرورة الخيال السياسي لدى القادة السياسيين

لابد من التنويه في البداية الى ان تعبير “الخيال السياسي” مأخوذ من مقالة طويلة ارسلها لي احد الاصدقاء المحترمين منسوبة للرئيس الفرنسي ماكرون، يتحدث فيها الرئيس ماكرون الى نخبة معينة عن الكثير من مواضيع السياسة الدولية الراهنة.
ليس الهدف من منشوري هذا استعراض وتلخيص ماجاء في تلك المقالة المهمة ، بل ايضاح السياق الذي ورد فيه تعبير الخيال السياسي.
يقول الرئيس ماكرون ان الغرب عليه ادراك حقيقة بروز قوى ناشئة جديدة لايستهان بها من حيث السكان والاقتصاد والمساحة والقوة العسكرية مثل الصين والهند وروسيا ، وانها تسعى لكي يكون لها دور في ادارة العالم.
وانه لايمكن للغرب الاستمرار في ادارة العالم بنفس الاسلوب الذي مضى عليه ٣٠٠ عام !!!
وقال ان الغرب يجب ان يكون لديه الخيال السياسي الذي يسمح له بتصور عالم جديد وعلاقات دولية جديدة ومشاركة من قبل اقطاب جديدة ، ومغادرة الانغلاق الفكري على فرضيات وثوابت قديمة لم تعد تصلح للعالم المعاصر.
ما اريد قوله في هذا المنشور، ان ذلك الفهم ينسحب على القوى السياسية المحلية في مختلف البلدان ومواقفها وفرضياتها وتوجهاتها في ادارة بلدانها.
الشراكة في الادارة والدخول في تحالفات جديدة ووضع تصورات جديدة عن مستقبل العمل السياسي ، كل ذلك يعتبر من مظاهر الخيال السياسي النشط والحيوي.
الخيال السياسي الخصب يدفع صاحبه لكي يتصور علاقات سياسية جديدة تنسجم مع حقائق الحياة المتغيرة وتكون اكثر واقعية وعملية.
الخيال السياسي يدفع اصحابه لتطوير انفسهم باستمرار وتبني تحليلات وفهم جديد للواقع السياسي والاقتصادي والاجتماعي.
الاصرار على التصنيفات والمواقف القديمة وعدم الاستعداد لمراجعتها وتطويرها يعني غياب الخيال السياسي.
السياسة ليست تزمتاً عشائرياً او دينياً جامداً ، بل هي مراعاة للمتغيرات والضرورات والمستجدات محلياً واقليمياً وعالمياً.
انها تقدير موضوعي بدون تهور او استهانة للامكانيات المحلية وامكانيات الآخرين سواء أكانوا اصدقاء او خصوم والتصرف وفق تلك الحقائق الحاكمة.
السياسي الناجح هو الذي يبحث عن تعظيم مصالح بلده وليس البحث عن الصدام والعنف .

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةيريدون إفتراسنا؟!!
المقالة القادمةالجمع الحاكم لم يعد صالحا

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

تحول التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية

1 عمليةُ تَحَوُّلِ التجارب الاجتماعية إلى ظواهر ثقافية لا تتم بشكل تلقائي ، ولا تَحدُث بصورة ميكانيكية ، وإنَّما تتم وفق تخطيط اجتماعي عميق يشتمل...

العراق…الإطار التنسيقي واللعب مع البَعابِعُ (1)

التردد والهروب إلى الأمام والخوف من القادم والماكنة الإعلامية التي تنهق ليلا ونهارا لتعزيز وتريرة الخوف والتردد جعل ساسة الإطار يحيطون نفسهم بحاجز جداري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراقيّون ومُعضِلة (النضال الحقيقيّ والنضال المُزيّف)!

عَرفت البشريّة، منذ بدء الخليقة وحتّى الآن، مسألة النضال أو الكفاح ضد الحالات السلبيّة القائمة في مجتمعاتهم وكياناتهم السياسيّة (الدول البسيطة والمركّبة)، لأنّها مسألة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أعلنها لرئيس التونسي الدولة ليس لها دين

الدولة كما يقول أ.د . حسن الجلبي استاذ القانون الدولي العام ، هي ليست سوى ظاهرة اجتماعية وحدث تأريخي تساهم في تكوينه عوامل جغرافية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إبداء الصدقات من وجهة نظر اجتماعية

حثت الأديان ترافقها العقول والقلوب على المساعدة، فهي عمل انساني سواء كانت المساعدة مالية او غير ذلك، وانما تركزت على الأمور المالية بسبب حب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ساكشف لاول مرة في الاعلام مجموعة من الاسرار بشأن داعش واترك لكم الرأي

هل كان في الإمكان الحفاظ على أرواح عشرات الآلاف من الشهداء الأبرياء الذين قتلوا على يد داعش ؟؟؟؟ في وقت مبكر من عام 2007 ,...