السبت 13 أغسطس 2022
34 C
بغداد

الجمع الحاكم لم يعد صالحا

لم يعد العراق مركزا بحثيا أو مختبرا يحلوا لكل من هب ودب أن يجري تجاربه أو يكشف عن كفاءاته ، إذ لم يعد هناك لا وقت ولا مال يساعد على خلق القادة خاصة من الأشخاص الفاشلين ، فلقد مر على بلدنا عقدين متتالين من التراجع والتأخر امام تقدم الدول ، أي أن المحصلة تأخر العراق بخطوتين إلى الوراء ، والسبب ببساطة يعود إلى فشل النخبة التي تصدت للعمل السياسي أو التنظيم الاداري ، وهذا حسب ما صرح به كل القادة السياسيين ، خاصة بعد اجتياح عصابات داعش ارض العراق ببرقة زمن، ، فقد أعلن أغلبهم أنهم فشلوا في أداء مهمتهم ، وأكد بعضهم أن لا مكان لهم في قادم الأيام ، ولكن تراجع الكل عما صرح به وذلك كان لسببين .
الاول…حب السلطة والتعود على مكتسباتها الثمينة ، وتعود الساسة على الاضواء ، وامتطاء المواكب مما يشير إلى ضعف الشخصية ونقص في التكوين .
الثاني …وهو الأهم ، أن الكل أخطأ كل حسب موقعه ، والأخطاء كانت فادحة ، منها مادية ومضمونها ارتكاب الفساد بكل تفاصيله وانواعه ، أو آدمية كالتسبب بقتل النفوس البريئة تحت عناوين الطائفبة، أو المذهبية أو العنصرية ، أو وطنية منها التخريب المستمر للبنى الفوقية للمواطنة والهوية ، أو عدم حب العراق، وكل هذه الأفعال توقع الفرد تحت طائلة المساءلة والعدالة كما جرى لازلام النظام السابق ،
أن العراق راح ضحية الأخطاء وصار موضعا للتندر والتجاوز من قبل الغير الجار أو الغير الحاقد ، أو الغير الحاسد، بالنتيجة كانت الخسارة فادحة ، وقف خلفها من كان غير جدير بأن يكون مديرا لمدرسة ابتدائية ، لأن المدرسة فيها فتية هم نواة بناء الوطن ، لا رجال خانوا الوطن ، وهم غير جديرين بما يمنحه الأب لأبنائه ….

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
868متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ورقة المبكرة.. ماذا يريد كبير التيار؟

قيل قديما، إن "الثورة بلا فكر هلاك محقق"، تلك الكلمات اختصرت العديد من الأفكار التي تدور في رأسي منذ عدة ايام في محاولة لإيجاد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الجواهري بين غدر الشيوعية وعنجهية الزعيم

الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري لا انظر له كشاعر بل انسان ومؤرخ وانا لا اميل اصلا للشعر ، ولكن كلمة حق تقال انه عبقري...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وإذا الإطاري سئل

حالة الانقسام السياسي والمخاوف من الانزلاق إلى حرب أهلية، وتعنت الأطراف السياسية المتخاصمة على مدى الأشهر الماضية، والتخبّط والتعثّر والإرباك الذي يسود صفوف الإطار...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العبرة ليست في التظاهرات الثلاثية الأبعاد .!

لايكمن الخطر المفترض الذي يلامس حافّات الجانب الأمني للبلاد , في اقتحامِ تظاهرةٍ لجزءٍ من المنطقة الخضراء , والتوقّف عند ذلك ! , ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في ذكرى رحيله : نصر الله الداوودي رئيس تحرير جريدة العراق

نصر الله الداوودي ( نتحدث عنه كانسان ) .. مرت 19 من الأعوام على رحيله ولكنه لا يغيب عن بال من عرفه اسما او...

ياساكن بديرتنه

ل ( س ) اللامي ميلاداً بربيع دائم شديد الاخضرار. ١ ما زال لدينا الوقت برائحِة حقول القمح تفوح برائحة تنانير الرغيف وفي عزلة الاغتراب كنا على أجنحة الاياب نطير لحُلم...