الأحد 27 نوفمبر 2022
20 C
بغداد

مطار الموصل وما أدراك ما مطار الموصل

كثرت الاقاويل والمبالغات حول اعمار، مدينة الموصل واصبح جميع المسؤولين في الحكومتين المركزية والمحلية وعدد من السادة اعضاء مجلس النواب العراقي الممثلين لمحافظة نينوى لهم الفضل والمنة على ابناء هذه المحافظة التي تستحق اكثر من ذلك… ولم نسمع اي تصريح جريء يتكلم عن اسباب تأخير اعادة اعمار هذا المطار وانما نسمع من هنا وهناك عن القرض الفرنسي ومباحثات ومحادثات وغيرها من المسكنات ومازالت ارض المطار مراعي لأغنام القرى المجاورة له…
ياسادتي الافاضل… ايها السياسيين المخلصين
قبل ثماني سنوات سافرت الى تركيا بلد الجوار لكم وسافرت مرة ثانية هذا العام ومن باب المعرفة التقيت بعدد من المختصين بشؤون النقل هناك فابلغوني انه في السنوات الستة الاخيرة تم انشاء اكثر من اربعين مطار محلي وربما لا توجد اي مدينة واقول مدينة وليس محافظة في تركيا الا وتجد مطارها موجود وعامر واجور النقل شبه مجانية فالنقل من جنوب تركيا الى شمالها ولمسافة اكثر من الف كيلومتر تكلفة البطاقة لا يتجاوز خمسين دولار مع اختصار يوم كامل للنقل البري بساعتين نقل جوي فقط… وعندما تكلمنا عن المطارات وبصفتهم دولة وعلم وليس علم بلا دولة قالوا بالحرف الواحد ان نقل المعلومات في العالم بواسطة الإنترنت اصبح اسهل من اي شيء ولابد للدول ان توفر نقل البضاعة والافراد بنفس السرعة…. فاين نحن يا اصحاب الشوارع المكسرة والمطارات المعطلة من ذلك…. وهل العراق فعلا بحاجة الى قرض فرنسي وموائد السياسيين ومخصصات سفرهم فقط تكفي لبناء اكثر من مطار سنوياً.. فاتقوا الله فينا فمحافظة تعدادها اربعة ملايين شخص لا يملكون مطار وليس لديهم طريق نقل نهري وطرقهم البرية شبه خاوية على عروشها.. فاين اوصلتمونا وانتم لا يهمكم الا ترفيه انفسكم وعوائلكم الا تخافون الله ام انكم اكبر من الفراعنة باعمال وسرقات ورشاوي ما انزل الله بها من سلطان.. الا يكفيكم سرقة العنب فاتركوا السلة لأصحابها…
لقد صَبرنا ووصل صَبرنا الى حد انكم تضحكون على الذقون بكلام معسول كاذب وانتم تعرفون ان الشعب اذا يوماً اراد الحياة فيسحقكم ويسحق مطاراتكم الوهمية وان ارصدتكم ليس بمأمن فكلنا اولاد قرية واحدة ونعرف من كان يملك دار سكنية او يسكن بمنزل ايجار واعلموا ان الشاردة والواردة موجودة في سجلات خاصة محفوظة في ادمغتنا…..
لقد اصبحت قصة مطار الموصل قضية دولية واصبحت مُبالغ فيها كثيرا فوالله لو قام اهالي محافظة نينوى بتبرعات بمبالغ بسيطة عن كل مواطن لتم اعادة اعمار هذا المطار…
والمطار عبارة عن مدرج وابراج مراقبة اما باقي الملحقات من صالات وغيرها فيمكن بناءها من قبل مستثمرين.. واتقوا الله في اهلكم ان كنتم صادقين…..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

السوداني الارادة والواقع

ما يبعث على السعادة والتفاؤل  بالغد الافضل هو التصميم والارادة الموجودة لدى رئيس  مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، واجراءاته لتحقيق الاصلاح والتغيير النابع من الايمان باهمية وضرورة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

طباخ السم الإيراني يذوقه

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي الولايات المتحدة وإسرائيل بإثارة الاضطرابات. ووفقا لوكالة مهر الإيرانية للأنباء، قال في حفل تخرج مشترك لطلبة جامعات ضباط...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

في : تشظيات الأخوة اكراد المِنطقة .!

من بعضٍ من هذه الشظايا السياسية والإعلامية لحدّ الآن , فإنّ اكراد سوريا بعضهم يصطفّ مع حكومة الرئيس بشّار , وبعضٌ آخر يقف الى...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سيادة العراق

- يستخدم سياسيونا ونوابنا وإعلاميون كلمة "سيادة" العراق.. في كثير من خطاباتهم وتحليلاتهم.. فما مفهومها وما مظاهرها؟!! وهل لعراق اليوم سيادة ؟؟ - بداية لابد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

أدوات وصعوبات الحوار مع (الآخر) العراقيّ!

تحتاج العلاقات البشريّة الناجحة إلى بعض العلوم الإنسانيّة والنفسيّة، ويُمكن اعتبار فنون الحوار والإقناع ومناقشة الآخر والكتابة والتخطيط من أبرز الفنون والعلوم الضروريّة للتواصل...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

البعد التاريخي للإسلام المتطرف

لا يغادر مخيلة اهل بلاد الرافدين ما فعله تنظيم داعش الارهابي من جرائم وفضائح ما بين عامي  2014 - 2018 , حتى تم القضاء...