الأحد 14 أغسطس 2022
43 C
بغداد

البترونقدية!!

القيمة الحقيقية لأية عملة نقدية مبنية على قدرتها الشرائية , وبما أن أكثر البضائع في الدنيا شراءً هي الطاقة وعلى رأسها النفط والغاز , فأن أية عملة يمكنها شراؤهما فهي ذات قيمة وأهمية وسيادة إقتصادية.
وقد فرضت القوى المتمكنة على أصحاب الثروات النفطية بيعه بالعملة التي عليها أن تسود وتهيمن على الواقع المالي العالمي.
فقيمة تلك العملة ليس ذهبا كما كانت العملات تكتسب قيمتها , وإنما بمدى تداولها في أسواق النفط , ولكي تقلل من قيمة أي عملة , عليك بإخراجها من أسواق النفط أو تحجيم دورها فيها.
الحرب الدائرة هدفها الخفي إخراج العملة المهيمنة على أسواق النفط , وإستبدالها بعملات الدول التي إمتلكت القوة والإقتدار الفائق , ويعود السبب لضعف الدول المصدرة للنفط , خصوصا دول الأمة التي لا تبيع النفط بعملاتها , بل بالعملة المهيمنة والقابضة على مصيرها , فدول النفط تسقط حكوماتها فورا إن هي فكرت ببيع النفط بغير العملة المفروضة عليها , والتي تتبختر بقوتها في الأسواق العالمية بسبب النفط.
ويبدو أن المعركة الحقيقية الدائرة بين الدول القوية هي “بترونقدية” , مما يعني أن أساليب التعامل النقدي الدولي ربما ستتغير , وستفقد العملات المهيمنة على أسواق النقد العالمي هيبتها وقيمتها.
وربما سيعود تقدير قيمة العملات بما يعادلها من الذهب , وليس بمدى رواج التعامل بها في أسواق النفط.
ولا يُعرف هل أن دول النفط العربية ستدرس الموضوع بجدية وتعيد الإعتبار لعملاتها النقدية , فترفع من قيمتها وتأثيرها في الأسواق , بدلا من معادلتها بعملات تعتمد قيمتها على النفط المتداول بها.
فالذهب الأسود يمنح العملة النقدية قيمتها , فلماذا عملات دول النفط يتم قياس قيمتها بعملةٍ نفطها يمنحها القيمة؟
فهل هو الإستعمار النقدي؟
إن فرض التعامل بعملة ما على أي دولة له علاقة بسيادتها وحرية إتخاذها للقرار , ويبدو أن في العلاقات الدولية الغابية , يأكل القوي الضعيف , ويستعبده.
فهل أن بعض دول النفط مستعبدة بعملات الأقوياء؟!!

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةنافذةٌ اخرى على الأزمة الرئاسية .!
المقالة القادمةأنت لاغيرك

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
866متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...