الأحد 2 أكتوبر 2022
29.9 C
بغداد

كيف ننقذ النظام الديمقراطي من هيمنة احزاب المحاصصة على الدولة؟

عدد نفوس الولايات المتحدة 300 مليون نسمة وعدد موظفي الدولة مليون ونصف مليون موظف بينما نفوس العراق 35 مليونا وموظفو الدولة ستة ملايين !!! ناهيك عن الإنتاجية المنخفضة للموظف العراقي. وهذ احد اخطر وجوه التخلف، فهو التأسيس المضادة لامكانيات التنمية الاقتصادية ما أدى إلى إحباط أهم أهداف الديمقراطية، أي التنمية الاقتصادية .. اذ اصبحت الدولة رب العمل الرئيسي !!! ومن هنا تأتي عملية إخضاع الدولة لمواطنيها، فاما أن تكون موظفا او يصعب عليك الحصول على وظيفة مضمونة خارج الدولة !!!
ولكي ننقذ الاقتصاد الوطني، المطلوب هو إعادة الحياة للطبقة الوسطى العراقية المُنتجة صناعيا وزراعيا وعلمياً كي يعود سوق العمل الحر الواسع في ظل اتساع القطاع الخاص وتطويره، فكلما ازداد عدد المؤسسات الصناعية والتجارية ازدادت فرص تخفيض عدد موظفي الدولة بتحويلهم إلى القطاع الخاص، بهذه الطريقة فقط يمكن التخلص من ظاهرة البطالة المقنّعة في مؤسسات الدولة ..
وبإعادة تأسيس الطبقة الوسطى المنتجة نعيد الحياة للمجتمع ولمعنى الديمقراطية ومبرر وجودها باعتبارها صمام أمان الدولة والاساس الحقوقي والسياسي للتطور الدائم للمجتمع المدني ..
عند ذلك تصبح مشاركة او عدم مشاركة منتسبي الدفاع والداخلية في الانتخابات غير مهمة، لأن أعدادهم تكون غير مؤثرة بشكل حاسم على نتائج الانتخابات وتعيينهم يكون اساساً حسب مبدأ تكافؤ الفرص وليس بأمر الأحزاب المهيمنة.
وبهذه الطريقة نضمن استقلالية قرارهم عند الانتخاب حيث يستعيد النظام الديمقراطي روحه الخلاقة ومردوداته الحقوقية والاقتصادية والحضارية ..

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
876متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ذاكرة بصراوي/ سائر الليل.. وثائر التحرير..

التنومة او منطقة شط العرب، محصورة بين الشط والحدود الايرانية. كانت في السبعبنات من اهم مناطق البصرة. كان فيها جامعة البصرة، وقد اقامت نشاطات...

“التهاوش” على ذكرى انتفاضة تشرين

الصدريون والرومانسيون الوطنيون والباحثون عن التوظيف عند أحزاب العملية السياسية أو الذين يحاولون بشق الأنفس اللحاق بالطريق الى العملية السياسية، يتعاركون من أجل الحصول...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

رحل ولم يسترد حقه

عندما كان الرجل المتقاعد (ٍس . ق) الذي يعيش في اقليم كردستان العراق يحتضر وهو على فراش الموت نادى عياله ليصغوا إلى وصيته .. قال...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العراق: مأزق تشكيل الحكومة

بعد ايام يكون قد مر عاما كاملا على الانتخابات العراقية، التي قيل عنها؛ من انها انتخابات مبكرة، اي انتخابات مبكرة جزئية؛ لم تستطع القوى...

المنظور الثقافي الاجتماعي للمرض والصحة

ما هو المرض؟ قد لا نجد صعوبة في وصف إصابة شخص ما بالحادث الوعائي الدماغي او(السكتة الدماغية) ، أو شخص يعاني من ضيق شديد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نهار / محاولة للتفسير

قصة قصيرة نهار غريب.. صحيت أنا م النوم لقيته واقف فى البلكونة على السور بيضحك.. مرات قليلة قوى، يمكن مرتين أو ثلاثة إللى قابلت فيها...