السبت 3 ديسمبر 2022
11 C
بغداد

لماذا لايختار الصدريون المعارضة

على الرغم من مرور أكثر من عقدين على تغير النظام في العراق الى النظام الديمقراطي الا هناك ركن أساسي في هذا النظام مفقود مع شديد الأسف وهو جانب المعارضة البرلمانية حيث نلاحظ ان كل الكتل تريد ان تكون في البرلمان وأيضا تكون في الحكومة مما أدى الى نتائج على تخفى على الجميع ومع ذلك وبعد الانتخابات الأخيرة هناك سؤال يطرح وهو لماذا لا يختار الصدريون المعارضة وانا وبحسب فهمي اعتقد ان هناك أسباب تمنع من ذلك منها:
الصدريون كغيرهم من الناس فهم عبيد الدنيا ويحبون السلطة والتأمر (يا حَبَّذَا الإِماَرهْ وَلَوْ على الحِجارهْ ) .
منذ 2003 كان للصدريين كغيرهم من الكتل السياسية كل المناصب في الدولة فيصعب تركها والذهاب للمعارضة.
الصدريون يعرفون ان الوقت الحاضر من الصعوبة تطبيق جانب المعارضة لعدم وجود الأرضية الحقيقية.
منذ 2003 كان الفساد هو الصفة السائدة في العراق وعليه فأن اتخاذ جانب المعارضة يسبب مشاكل كبيرة وكثيرة مع الاخرين.
المعارضة تحتاج الى إمكانيات وأدوات وكوادر مؤمنة بحقيقة المعارضة واعتقد انها مفقودة في الوقت الحاضر عند الصدريين وغيرهم.
المعارضة تعني الوقوف امام السيطرة على الوزارات والهيئات الاقتصادية واكيدا فأنت التيار سيتضرر من ذلك كغيره من الكتل.
ليس في العراق فقط وانما في الشرق الأوسط تقريبا لا يوجد مكان لما يسمى بالمعارضة.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
895متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بين يدي خروج المنتخب المنظم لبطولة كأس العالم 2022

(إعداد اللاعب مقدم على بناء الملاعب) في الثمانينات تمكن أحد أبطال العراق من الوصول الى احدى البطولات الاولمبية وقبل السفر تنافس الفنيون والاداريون - واللوكية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المطر الزائر الكريم……

في كل عام أجدد فرحتي بعيد جديد أسميته عيد المطر نعم انها فرحةً لا توصف عندما ترى الارض فرحة والسماء تنزل علينا من بركاتها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بلا عنوان..

الفصل الأول بينما كنت غارقة في بحر أشجاني.. أستمع لمعزوفة " ذكرى رجل عظيم".. شغل تفكيري.. أنظم حولها أشعاري.. أرتب على إيقاعاتها أفكاري.. باغتني الحجاج...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الدين قويم والخَلق سقيم!!

الدين يتبعثر , يتقدد , يتمزق , وذاك شأن أي دين , ولا يشذ دين عن هذه المتوالية الإنشطارية التفاعلات. وعندما نتساءل: لماذا هذه النزعة...

الديستوبيا في أدبيات الروائي المعاصر” جورج أورويل “!؟

توطئة / الدستوبيا تعني التراكم الكمي والنوعي للمخرجات السلبية للحكم الشمولي الدكتاتوري في ظهور بصمة ( المدينة الفاسدة ) وهي عكس اليوتوبيا ( المدينة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الشاعر والصحفي عبد السادة البصري

عبد السادة البصري قامة شعرية عراقية شامخة شموخ نخل البصرة تشم منه رائحة ( حناء الفاو ) وطيبة البصرة وتلوح على محياه عذابات العراقي...