الثلاثاء 27 سبتمبر 2022
20 C
بغداد

إيقاظ الشعوب جريمة لا تغتفر!!

“نامي جياع الشعب نامي…حرستك آلهة الطعام”
أبناء الأمة تحت سطوة برامج التنويم والترقيد والتخميد , الفاعلة فيهم على مدى أكثر من قرن , وفرسانها الكراسي المتسلطة , والنخب الممولة , والأقلام المرتزقة , والرموز المؤدينة.
فالمطلوب إثباته هو “التنويم” , ومَن يشذ عن المسار يواجه الأليم.
ووفقا لذلك فالشعب يُستنزف بالركض الدائب وراء الحاجات الأساسية , ويُحرم من وسائل العيش السهلة , فلا كهرباء ولا ماء صالح للشرب , ولا سكن لائق , ولا رعاية صحية جيدة , وعليه أن يستهلك عمره بتوفير ما يساعده على العيش , ليكون مستعبداً بالقابضين على مصير بلاده.
فإذا تعلم الشعب وتثقف وإستيقظ وطالب بحقوقه , إندلعت حرب شعواء للقضاء عليه ومحق إرادته , فيتحول البقاء إلى حلم بعيد المنال , لأن أجراس الموت تقرع الأبواب.
وإذا تجرّأ قلم وكتب شعرا إيقاظيا سلطوا عليه الأقلام الممولة , وأبواق الكراسي المسوِّغة للمظالم والمآثم والقهر والعدوان على الإنسان , وإذا كتب كاتب مقالا لإيقاظ الشعب من غفلته , تناهشته الأقلام المرتزقة وفعلت ما فعلت بمقالته , فتفندها وتتهمه بما يمنع اليقظة , ويعزز النوم والتخدير والتقتيل والتضليل.
ولا يمكن لخطيب أن يتكلم في موضوع يدعو للإستيقاظ , فالخُطب ذات هدف تنويمي , وعدوان على الحياة الدنيا , وتعزيز للقهر والحرمان , وتأمين التبعية والخنوع , وإعتبار السمع والطاعة من أركان الإيمان.
هذه مناهج سياسية توظفها القِوى الطامعة بالأمة , وتسخّر أبناءها لتنفيذها , وتأمين مصالحها , ولا يعنيها ما يقاسيه المواطن في دول الأمة , فالبشر فيها أرقام وحسب , وعند غيرها إنسان له قيمته وحقوقه.
فهل ستستفيق أقلام الشرور والبغضاء والإلهاء , والإمعان بتمرير مخططات وبرامج العدوان على جوهر الأمة ومصير الإنسان؟
“ثوري جياع الشعب ثوري…نصرتك قائدةُ المَرام”!!
فهل ينفع التنهيض والتنوير إذا نامت الشعوب؟!!

 

المزيد من مقالات الكاتب

القطيع والفظيع!!

الوطن طائفتنا!!

الرؤوس المقولبة!!

الفرقة ديدننا!!

الهوية العراقية!!

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

جدلية مقتدى الصدر وفلسفته مع الخصوم

بقراءه وتحليل لواقع شخصية وتحركات  السيد مقتدى الصدر مع خصومه و دراسة ما تأول له مخرجات هذا الصراع ، واستقراء  للقادم من الايام يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

العامل الدولي يكشف عن مفاتنه في الأزمة العراقية

 بدءاً , فعند الإشارة الى - العامل الدولي – في الصدد العراقي تحديداً , فإنّه يعني فيما يعني تفوّق هذا العامل على الدَور الإقليمي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ماذا لو كانت هذه النهاية؟

نحن نشهد حالة من ذبول، تصيب كرتنا الأرضية فحالة العطش العالمية التي ضربت العالم والتي أدت الى جفاف بحيرات وأنهر كانت متدفقة منذ قرون،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايران في خضم الحرب : مشاهدات صحفي فرنسي من داخل ايران خلال سنوات الحرب مع العراق

❖ ترجمة – وليد خالد احمد لم يعد مستحيلاً حتى لمن لا يتقن اللغة الفارسية ان يعرف هاتين المفردتين الرئيسيتين ، وهي (جنك) وتعني الحرب...

الانسان والصراع الفكري لاثبات الوجود

إن رؤية الكون والطبيعة ككائن حي وفعال هي طريقة فهم الإنسان لوقائع الكون. هذا هو الفكر الإنساني الأساسي الذي ينظر إلى الكون على قيد...

سرقة المليارات من الموازنات والشعب بلا خدمات

منذ سنة 2003 يعيش العراق في دوامة إضاعة الفرص وإهدار الموارد، التي كانت كفيلة بنقله من الاعتماد الكلّي على النفط والارتهان بأسعاره، إلى صناعة اقتصاد رأسمالي...