الجمعة 2 ديسمبر 2022
13 C
بغداد

بين الخلاف والاتفاق .. منطقة وسط

لا يختلف اثنان على ان الظفربحق تشكيل الحكومة المقبلة، هو سبب الجدل السياسي والقانوني المتفاقم، بين الاطراف السياسية الرئيسة،هذا الجدل الذي بات حدثا يتكررعقب كل انتخابات.
تكرارخلاف الفرقاء بشان الكتلة النيابية الاكبر عددا، فرض واقعا لا بديل عنه، هوالاستعانة بالمحكمة الاتحادية للمرة الرابعة، رغم انها قدمت في الأعوام 2010 و2015 و2019، تفسيرآ واضحآ لثلاث مرات سابقة، مفاده أن الكتلة الأكبر،هي إما الكتلة الفائزة بالانتخابات، أو تحالف كتلتين أوأكثر، لتشكيل الحكومة”، ويكلف رئيس الجمهورية من ترشحه هذه الكتلة لرئاسة الحكومة.
وبدل ان يحسم مفهوم الكتلة الاكبرعددا، تحولت الى اشكالية مزمنة، وبمجرد انعقاد الجلسة الأولى لمجلس النواب الجديد، تعود ازمة الكتلة الاكبر لتكون محل خلاف، خلاف هذه المرة بين الاطار التنسيقي من جهة، والتحالف الثلاثي بزعامة التيار الصدري،
لكن هذا الخلاف قابل للحل، فيما لو قبل طرفا الاعتراض احدهما للاخر، وهذا بيت القصيد، فالخصومة مهما طال امدها، لابد ان تنتهي بحل، وهذا الحل يقتضي تقديم تنازلات من كلا الطرفين للوصول الى منطقة وسط!
من باب التفاؤل ..لو حصل هذا التقارب واقول التقارب وليس التفاهم ، فهذا سيترجم بحوار مباشر،سيفضي لا محالة الى تشكيل حكومة يمكن التعويل عليها لاربع سنوات مقبلة، دون هزات تقلب الطاولة ، بالاستناد الى توافق طرفي الازمة الحالية ، لاسيما وان سماحة السيد مقتدى الصدر يمتلك زمام المبادرة بتوسيع قاعدة الاغلبية، لتشمل القوى الفائزة بصدارة الانتخابات،
وبدل النظر الى نقاط الخلاف، يمكن التركيز على النقاط المشتركة وهي ليست بالقليلة، عندها يمكن القول ان اختيار رئيس الوزراء المقبل،سيكون هو نتاج المقاربة بين الاطار والتحالف الثلاثي، على ان يكون اهلا للمنصب، قويا ومخلصا، ليبقي هذا التقارب واقعا،
على الاقل لنعبر هذه الازمة دون ان نضيع المزيد من الوقت، في خلاف عقيم غير ذي جدوى، بينما يقف العالم بقارته الخمس على برميل بارود قد يشتعل باية لحظة.

 

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةإنسان التمدن والاستهلاك
المقالة القادمةمقدمة ابن شمشون

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

السوداني في طهران، متى يكون في أنقرة..!!

تشكّل زيارة محمد شياع السوداني لطهران،فرصة لنزع فتيل أزمة مفتعلة،أرادت طهران بها تصديرأزمتها الداخلية الى الخارج،فكانت تهديدات قائد الحرس الثوري بإجتياح شمال العراق في...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لافروف: أصعب فترة في تاريخ العالم قد جاءت !

 المؤتمر الصحفي الكبير الذي يضم جميع الصحفيين المحللين الروس ، والمراسلين الأجانب المعتمدين في وزارة الخارجية والذين يبلغ عددهم باكثر من 500 شخصية إعلامية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مثلث الرعب للغرب يتشكل في فيينا

تبدو المنطقة محاطة بما يشبه بـ "مثلث رعب" يجعل من إمكانية حدوث تغييرات سياسية متسارعة، وتحالفات جديدة قد تعيد تشكيل الخارطة السياسية للمنطقة ،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التسوية مع المتهم !

واجب القضاء التطبيق السليم للقانون، وهو ما نتوسمه في قضائنا، ولا سيما في القوانين الإجرائية التي تعدّ عماد الدعوى وأساسها الكفيل بحسن توجيهها، ولهذا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ايها الشهيد نم قرير العين

ضمناسبة يوم الشهيد العراقي في الأول من كانون الأول. قال تعالى في سورة آل عمران169ـ 170((وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نظام الابتذال العالمي

كتب الفيلسوف الكندي آلان دونو عن نظام التفاهة، المسيطِر على العالم، غير إنّ هذا النظام في الحالة العربية، والعراقية، يؤسس لانهيار أعظم. بَلْ قلْ إنّ...