الخميس 1 ديسمبر 2022
21 C
بغداد

زرازير الأجر والثواب

ما أن تقف في التقاطعات وإشارات المرور في الطرق المختلفة حتى تجد شباب بأعمار صغيرة يقبلون عليك عارضين بضاعتهم للحصول على المال. بعضا من هؤلاء يعمدون في إيذاء القلب وتحريك مشاعر العطف والشفقة لغرض تحريك المقابل وإجباره على دفع المال. هؤلاء هم الذين يمسكون طيور الزرازير المهاجرة بشكل بشع ويقومون بتعذيبه أمام العامة كي تصدر صوتاً يجبر السامع أو المشاهد على دفع الأموال لغرض تحرير هذه الطيور.
هذه الطيور أو الزرازير المسكينة وضعت بأعداد كبيرة في أقفاص ضيقة ليس فيها أي مأكل أو مشرب. بعض هذه الطيور تحظى برعاية المشتري ويشمله العفو حتى يتحرر ليعود إلى الحياة من جديد، وبعضاً منها يموت جوعاً في حبسه.
إنها تجارة بالمشاعر الإنسانية قبل أن تكون شيئاً آخر. العملية برمتها نموذج حي لتجرد البشر من العطف والشفقة. تعذيب كائن حي وحرمانه من أقرانه وتقييد طيرانه ومنعه من الهجرة مع باقي الطيور من نسله إنما ظلم من نوع خاص.
هذا الظلم لا يقتصر على الشخص الذي يمسك الزرزور من قدميه ليتعذب ويصيح ومن ثم يجذب عطف أحدهم فيدفع ليحرره فحسب، بل أن وزر ذلك يقع كذلك على من يدفع لتحرير هذا الطير. فالشخص الذي يعذب الطير كل هذا لن يفعل ذلك إذا لم يجد من يدفع له. فالذين يدفعون الأموال لتحرير الطيور هم من يشجعون هؤلاء الظلمة على تعذيب هذه الطيور وحرمان هذه الزرازير من أسرابها.
الأمر تماماً كما يفعله الشعب في دعم الطغاة وعدم التصدي لهم في طغيانهم ومدهم الغاشم في هضم حقوق الناس. فالسكوت على الظلم هو شراكة غير مباشرة مع الظالم واسناده بما يقوم به.

المزيد من مقالات الكاتب

عشوائيات نظامية

شعارات

يوم الخميس..

مقبرة الأحلام

مختار القرية

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الفن يرى ما لايراه العلم

الفن يرى ما لا يراه العلم ومن وظائف الفن التنبوء , من هزم جبروت الكنيسة في القرون الوسطى المسرح الفلاحي الساخر و قد أخذت...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قرارات جريئة – الشعب ينتظر التنفيذ

أثارت قرارات مجلس الوزراء بتقييد إنفاق المسؤولينخلال السفر والإقامة والتنقل، وإلغاء امتيازاتهم، وقرر السوداني إلغاء مخصصات مكتبه، وسحب الحماية الرئاسية لرؤساء (الجمهورية، والوزراء، والبرلمان)...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

كلماتٌ مُسَيّرة ” درونز ” !

A الطائرات المُسيّرة " سواء المسلّحة او لأغراض التصوير والرصد الإستخباري ليست بجديدة كما يترآى للبعض من خلال تناولها وتداولها ميدانياً وفق ماتعرضه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

احلام الطفولة الغائبة في عيده العالمي

الأطفال هم بهجة الحياة الدنيا وزينتها، وهم أساس سعادة الأسرة، واللبنة الأساسيّة لبناء الأسرة والمجتمع، وهم شباب المستقبل الذين يقع على عاتقهم بناء الأوطان،...

من ينقذ شبابنا ..؟

يوم بعد يوم يزداد الحديث عن الشباب الذين يعتبرون طاقة البلد وذخرها المستقبلي وهم الأمل والعمل والنشاط وتكوين الخلق القيم الذي تزدهر به المجتمعات...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

غريبٌ في وطنه !!!

فتَّشتُ و نقَّبتُ كثيراً في الألقابْ لم أجدِ الشَّعبَ عراقيَّ الأنسابْ فالشعب الأصليُّ الآثوريون والشعب الأصليُّ الكلدانيون و أرى الصابئةَ المندائيين بميسانْ آخرَ مَنْ ظلَّ لسومرَ مِنْ تلك الأزمان فقبائلنا...