السبت 25 يونيو 2022
40 C
بغداد

العراق وطريق الحرير..المؤيدون

منذ الازل كانت الممرات المائية والبرية, وما تتيحه من سهولة تواصل, من أهم أسباب التطور وقيام الحضارة.. لذا صار ضروريا أن نفهم ونعرف, ما هو الأفضل لبلدنا ومستقبل أولادنا, هل هو الإنضاما لخارطة الحزام والطريق, او كما يطلق عليه “طريق الحرير” أم نكون خارجه؟

يرى مؤيدو الإنضمام إليه أنه السبيل لإعادة بناء بلدنا وضمان مستقبل أولادنا، واذا لم ندخل الحرير سيكون مصير العراق, ما توصلت له الورقة البيضاء التي أعدتها حكومة تصريف الأعمال، لذلك يجب الانتصار في معركة وعي الشعب بالانضمام إلى الحرير، وإلا فهي خسارة لمدة 100 عام قادمة، إذا لم ننظم له، وسنقرا على البلد سلام.

لتكون ضمن طرق الحرير, يجب ان تكون الشركات صينية المنفذة للمشاريع، لأنها مخولة من الحكومية الصينية للقيام بمشاريع دول الحرير وربطها بالطريق, و الصين لها خطة تطوير لكل دولة من دول الطريق.

هو مشروع يمنع الهدر والفساد ، كما قال مسؤولون صينيون، الفساد أهم معوق للمشاريع.. لذلك كثير من هم مستشاري قادة البلد هاجموا المشروع وعدوه وهميا بل ويروجون أن ميناء الفاو خارج خريطة طريق الحرير، وأنه سيمر بشمال العراق..

الدول تحاول الانضمام لطريق الحرير، وفي العراق يحارب المشروع إعلامياً، بدعم من دول متضررة من طريق الحرير، مثل كوريا الجنوبية واستراليا واليابان والهند، وأمريكا التي رصدت ملايين الدولارات، لتمويل حملات إعلامية صحفية ومنظمات المجتمع المدني ضده.

دولة خليجية تهدف إلى السيطرة على كل الموانئ المهمة ليس فقط في العراق، وانما في المنطقة، ومخططها تدمير الموانئ المنافسة لمينائها، ونفذ مخطط في جيبوتي لكنها أفشلت المشروع بمنحة للصين ،حتى قيل ان تفجير ميناء بيروت الكبير, حصل لهذا السبب, وأن وجود القاعدة العسكرية الروسية في موانيء سوريا حمتها من الخراب.. وبالتأكيد فان تغيير طريق التجارة سيؤثر في حيوية مواني تلك الدولة.. رغم أن تلك الدول التي تحارب ميناء الفاو إنضمت لطريق الحرير أو تحاول!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
864متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

لماذا ننتخب إذن؟

  لا يحدث في دولة تحترم نفسها وشعبها أن يتمكن الخاسرون في الانتخابات من وراثة الرابحين، فيمتلكوا الأغلبية، ويتفردوا في التصرف بالبلاد والعباد دون وجع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تعطيل وعي المواطن في ظل غياب القوانين

(( من المسئول عن هذه الضحايا التي تذهب من جراء إصابتها بالحمى النزفية وهذه الأعداد الكبيرة والمتزايدة التي نفتقدها من أبنائنا منذ شهور وما...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

من يبادر لتعبئة رأس المال الفردي لاغراض تنموية؟

في العراق توجد الكثير من الثروات الشخصية ( بغض النظر عن مصادرها ومدى شرعيتها)، يجري انفاقها وتبذيرها بطرق مختلفة معظمها استهلاكي غير ضروري. كيف يمكن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الريبة والكراسي!!

الريبة: الظن والشك والتهمة. الكراسي: كراسي المسؤولية أو المناصب لا يوجد كرسي لديه سلطة أو مسؤولية ولا تحيطه زوبعة من الشكوك والظنون , فهذا طبع السلوك...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سياسيو العراق .. أنبـيــاء .. ولكـن !

يتصور سـاسة العراق الحاليين ..بل لنقل الأحزاب التي وصلت إلى السلطة بعد العام 2003 إنهم ملح هذا البلد وخميرة الخير فيه . على أساس...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حكومة الصمت بلا قانون

عندما تكون في بلد يحكمه القانون تشعر بأمور ثلاثة، الأمان، العيش الرغيد، والاطمئنان على جميع ماتملك . عكس الأول ترى تسود الفوضى والرعب وعدم الاطمئنان...