الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
16 C
بغداد

الإحسان في القرآن…وحسن التعامل مع البشر

الإحسان معناه التفضل والإنعام ولكن معناه يتسع كثيرا ففي المعاجم اللغوية جاء (أحسن) بمعنى َفعَلَ الحسن , والحسنة هي الفعل الحسن وان مفهوم الأفعال الحسنة هي التي تشمل كل خير وترفع من شأن الإنسانية في المجتمع وتهذب النفوس وتقرب الإنسان من الله عز وجل , والإحسان في القران الكريم تعددت معانيه ولكن كلها تصب في نهر الأخلاق , لقد جاء في سورة القصص آية 77 بسم الله الرحمن الرحيم أحسن كما أحسن الله إليك صدق الله العظيم بمعنى (النفع) و(الإعانة) أي ( أحسن إلى العباد بالنفع والإعانة مثلما أحسن الله إليك بالعطايا الجزيلة ) , وفي سورة النحل آية 90 جاء في قوله تعالى أن الله يأمر بالعدل والإحسان بمعنى (الإنصاف) أي ( أن الله يأمر عباده في كتابه وعلى لسان رسوله محمد (ص) بالعدل والإنصاف في حقه – سبحانه- بإفراده بالعبودية وعدم الإشراك به ) , وفي سورة الإسراء آية 7 جاء في قوله تعالى إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم بمعنى (الطاعة لله) و(حسن التعامل مع البشر) أي ( أن أحسنتم – يا بني إسرائيل – مع ربكم بطاعته ومع الخلق بحسن التعامل واتقيتم الله في أقوالكم وأعمالكم فأجر ذلك عائد لكم وإحسانه راجع لكم فالله غني عنكم وعن أعمالكم ) وفي سورة النساء آية 125 جاء في قوله تعالى ومن أحسن دينا ممن اسلم وجهه لله بمعنى (استسلم لحكم ربه) و(أطاع مولاه) و(اجتنب ما حرمه الله) إي (لا احد أحسن ديانة ولا أقوم سبيلا ولا أوضح منهجا ممن استسلم لحكم ربه وأطاع مولاه واجتنب ما حرمه الله) , لذا فان من أحسن ونفع وأعانه وأنصف وحسن تعامله مع إخوانه في العمل والمجتمع لقد صار في صفوف المحسنين وهؤلاء لهم منزلة عالية عند الله لقد ذكر الله جل جلاله المحسنين كثيرا في القران الكريم ففي سورة المائدة آية 13 أن الله يحب المحسنين وفي سورة هود آية 115 أن الله لا يضيع اجر المحسنين وفي سورة العنكبوت آية 69 أن الله لمع المحسنين وفي سورة الزمر آية 34 لهم ما يشاءون عند ربهم ذلك جزاء المحسنين , وقد ذكر كثيرا بان المحسنين إضافة إلى مقامهم الرفيع عند رب العرش العظيم فإنهم في الدنيا يشعرون دائما بالطمأنينة والراحة التي لا يشعر بها غيرهم ويكفي ما يقابلون به من الذين يحسنون إليهم من الاحترام والود والتواصل والسلام والمحبة والتسامح مما أدى إلى تناسق ذبذباتهم مع ذبذبات العقل الكوني التي أسهمت بشكل فاعل وطبيعي وفق القوانين الكونية بان تغمر السعادة نفوسهم بشكل تلقائي متناغم فتراهم سعداء دائما في كل زمان ومكان.

 

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الامبراطورية الخائفة من أهلها

تتحدث الأنباء عن تمارين عسكرية أمريكية إسرائيلية ترجَمَها بعضُ العراقيين والعرب والإيرانيين المتفائلين بأنها استعداد لضربة عسكرية مرتقبة لإيران. ولنا أن نتساءل، إذا صحت هذه...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

هل يتجزّأ الإقليم .؟

 العنوان اعلاه مشتق ومنبثق من الخبر الذي انتشر يوم امس وبِسُرعات لم تدنو من بلوغ سرعة النار في الهشيم , وكانت وسائلُ اعلامٍ بعينها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قراءة في كتاب “لماذا فشلت الليبرالية”

بعد تفكك المنظومة الاشتراكية وانتهاء الحرب الباردة عام 1990 اعتبر الغرب أن ذلك يمثل نجاحا باهرا ونهائيا للرأسمالية الليبرالية والتي يجب أن يعمم نموذجها...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

فشل بناء الدولة الوطنية الديموقراطية بغداد .طهران .دمشق نموذج ,الاستبداد الشرقي

التطور سنة الحياة وحياة بني البشر في تطور مستمر ودائم .تتطور قوى الانتاج وطرق المعيشة و الثقافة و القوانين والنظم وشكل الدولة وتتطور الثقافة...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وصلتني سير الدعاة

في كربلاء الحسين التقيت بالدكتور شلتاغ الذي صنع التأريخ بقلمه, وضم في موسوعته أساطين الكلمة ممن اعتلى مشانق الجهاد لترقص اجسادهم فرحين مستبشرين بمن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

المتقاعدون.. والسوداني.. ومأساة المتاجرة الدعائية برواتبهم المتدنية !!

تعد شريحة المتقاعدين ، وبخاصة ممن شملوا بقانون التقاعد قبل عام 2014 ، من أكثر شرائح المجتمع العراقي مظلومية ومعاناة معيشية ، وهم من...