الثلاثاء 9 أغسطس 2022
31 C
بغداد

خارج قوس

(….) خارج قوس
لا يتحقق النجاح للإنسان بدون وجود خطة تحول ما يحلم به الى واقع حقيقي وذلك لكون التخطيط هو أحد المكونات الأساسية للنجاح في أي عمل لذا فالإنسان الناجح هو الذي يخصص وقتاً للتخطيط ويشرك أفراد مخلصين له للاستشارة والتوجيه، فجميع الأفكار قد تتبلور وتصبح أفضل بالاستشارة والتخطيط والإدراك الواعي لما يريد الانسان من تحقيقه بمختلف الصعد والمجالات.
إن التأجيل او التأخير في تنفيذ الاعمال الرئيسة المطلوبة منك يسبب لك وللآخرين مزيداً من التوتر والضغط، تخيل كمية التوتر التي يمكنك أن تخلص نفسك منها فقط لو بدأت في مهامك باكراً وخططت لعملك ولحياتك بشكل صحيح وحددت الأهم ثم المهم.
حدد ما تريد وكن واضحاً ودقيقاً، تحرك للتنفيذ لأن الرغبة في الهدف ليست كافية، لاحظ إذا كان هناك إنجاز أم لا لأنك لا تريد ان تستمر في بذل الجهد والطاقة في الأعمال التي لا تأتي بنتيجة، غير من سبل تحقيق الهدف حتى تحصل على ما تريد لأن المرونة توفر لك القدرة على ابتكار سبل جديدة وبالتالي تمكنك من الوصول الى نتائج جديدة.
وجاءت في سورة ال عمران من الآية 158 بكلام الله العزيز القدير هذه العبارة (فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ) وكذلك في القول المأثور للشاعر إذا كنت ذا راي فكن ذا عزيمة فان فساد الراي ان تترددا.
والنجاح هو أن تسلك الطريق الصحيح عندما تخشى أن تسد كل الطرق امامك مستعيناً بالله فتذلل لك الصعاب وهذا ما تؤمنه لك الحياة الروحانية التي لا غنى عنها في حياتنا.
الانسان الناجح لا مكان في حياته للخديعة أو للأوهام وهو يتميز بالنقد الذاتي ويبتعد عن التضليل الذاتي ويرتقي بنفسه الى مرتبة عالية واقعية وهو ايضاً لا يدافع عن نفسه عندما يتزود بالبيانات والتغذية الراجعة أنه يدرك ما يفعل استناداً الى الحقائق ويتعامل مع الحقيقية مدرك تماماً ومؤمن يقيناً انه ما من مشكلة تعترضه الا ولها حل.
كذلك الإنسان الناجح يكون على قدر كبير من العلم أن الحياة ليست رحلة من النجاح فقط فهو لا يتمسك بصرامة السلوك الواحد او نوع محدد من التفكير ولكنه على قدر عال من الاستعداد لتقبل أي بدائل أخرى، والانسان الناجح يتمتع بقدرة على خوض المخاطر دون تهور ودون ان يضع نفسه وأهدافه في خطر وهو على استعداد للخروج من هدوئه وسكينته من اجل اهداف جديدة تستحق المحاولة والتجريب.
والتجارب هي مسارات ترسم جغرافية خاصة للنجاح وتحقيق الأهداف المرجوة ولكم بعض منها، فقول بيل غيتس مؤسس شركة مايكروسوفت (من الجيد ان تحتفل بالنجاح، لكن الأهم ان تتعلم من الفشل)، أما مؤسس شركة أبل ستيف جوبز يرى (نحن هنا لكي نضع بصمتنا في هذا الكون، وإلا ما فائدة مجيئنا إليه)، ويشدد توماس اديسون المخترع ورجل الاعمال الأمريكي على أسلوب النجاح بأنه (الأهم من ان تتقدم بسرعة هو أن تتقدم في الاتجاه الصحيح)، الفيلسوف اليوناني سقراط يضيف لنا مسار آخر للنجاح بقوله (حياة بدون تحديات، حياة لا يجب أن نحياها)، في عالم السياسة قال ونستون تشرشل رئيس الوزراء البريطاني السابق يشخص النجاح بأنه (الإجابة الوحيدة على الهزيمة هي الانتصار)، وآخر ما نعرضه لكم من الأقوال في خارطة النجاح هو قول الفيلسوف اليوناني أرسطو (الفشل لا يعني انك انسان فاشل، الفشل يعني أنك لم تنجح بعد).
الإدراك الواعي والتخطيط والاستشارة مغلفة بغلاف التوكل على الله عز وجل هو الضمان الضامن لإصابة البقعة الحمراء وسط دوائر هدف الرامات، حتى هذا المقال إن لم يكن ناجح بتوضيح فكرة منه فهو سيكون خطوة لكتابة مقالات أخرى ناجحة في عرض الأفكار التي هي كالحجارة على ارصفة المارة يقلبها الجميع دون تمييز مكنونها أو ضررها.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
870متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سخونة المشهد العراقي خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية .!

عادَ وتجددَ التحدي مرّة اخرى بين المالكي والصدر , مرّة اخرى , بطروحاتٍ حادّة , يصعب معها التنبؤ الى اين يسير العراق والكيفية التي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

نجم الجبوري مازال الرهان بيننا

لا اخفي سراً اذا اقول لكم انني كنت قلقاً جداً على مستقبل محافظة نينوى ومدينة الموصل بالتحديد عندما استلم السيد نجم الجبوري منصب محافظ...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تغريدات من العراق الديمقراطي الجديد/20

صرخات الجريح تكون على قدر جرحه وألمه، ونفس الأمر ينطبق على الشعوب التي تعاني من أمراض سياسية واقتصادية وثقافية واجتماعية ودينية، بسبب الفساد الحكومي،...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياســـــــــــــــــي في العــــــــراق الى متى؟

اعلنت قوى عراقية مدنية واحتجاجية العمل على معالجة الازمة السياسية الراهنة والعمـــــــل على رفض المحاصصة الطائفية المقتية والوصول الى مؤتمر وطني للتغيير.وضـم الاجتماع الاحزاب المدنية الديمقراطية...

التغييرات الحقيقية لبناء العملية السياسة

لعل اغلب من قرأ مقالنا ليوم امس والذي كان بعنوان ( من يفوز بالانتخابات المبكرة ؟ومن يشكل الحكومة القادمة ؟) توجه لنا بالسؤال الاتي ماهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

يوم الأيام ،، الإنتصار المرّ

كان صدّام مولعا بالتسميات الضخمة لمعاركه وحروبه سواء التي انتصر فيها او التي خسر ، ولكن مصادفة -ربما- كانت اغلب تسمياته تصدق او تطابق...