الأربعاء 30 نوفمبر 2022
19 C
بغداد

منطق السلطة في العراق

ما تثيره السلطة من تساؤلات واشكاليات وتداعيات ظلت محل دراسة، وتحليل، وتفسير في بنيتها ونمطها وسلوكها من هنا تدارست من قبل العديد من المفكرين قديما وحديثا ومعاصر في ظل تجارب مختلفة فقد حاول المفكر العربي المعاصر نصيف نصار على سبيل المثال ان يفسر لنا في احد اهم مؤلفاته القيمة منطق السلطة وفلسفة الامر من خلال تحديد خمس مبادئ يضبط من خلالها حدود السلطة السياسية وهي ان: لا يحق لسلطة الحاكم التماهي مع سلطة الدولة، لا يحق للحاكم احتكار النشاط السياسي في المجتمع، ولا يحق للدولة انتهاك الحقوق الطبيعية لأعضائها، لا يحق للدولة انتهاك حقوق الدول الأخرى والنوع البشري، ولا يحق للدولة التدخل، فرضا أو منعا، في ميادين السلطة غير السياسية ونشاطاتها إلا المحافظة على الأمن والنظام العام والازدهار في المجتمع. وقد يبدو أيضا منطق السلطة السياسية مختلف من نظام سياسي الى اخر ففي الأنظمة الشمولية عادة ما تتسم السلطة السياسية بظاهرة القمع والخوف وطور الاستبداد، في حين تتسم السلطة السياسية في الأنظمة الديمقراطية بالاعتدال والفصل بين السلطات مع سيادة حكم القانون وحاكمية الامة، لكن يظهر من الممارسة السياسية في العراق ان منطق السلطة السياسية يعتمد على مزاجية الحاكم وطبيعة كل مرحلة وتعارض المصالح بغض النظر عن الصنف السياسي من الأنظمة السياسية التي تسود البلد.
في عراق ما بعد سلطة الاستبداد ومنطق الاكراه والفرض والارغام حكمت أحزاب من اتجاهات مختلفة قومية وإسلامية وحتى ذو ميول لليبرالية واشتراكية حكمت البلد بعد سنوات طويلة من المعارضة تحت دستور مكتوب، وتداول سلمي للسلطة، وسلطة تشريعية تقر القوانين، لكن في الوقت ذاته يبدو هناك متغيرات تكاد توازي القيود القانونية والمبادئ السياسية من أبرزها التوسل بأدوات العنف، من هنا وصف باحثون العنف السياسي في العراق هو الأداة الفعلية لجميع القوى السياسية التي وصلت إلى السلطة، لاسيما أن بعض هذه القوى قد استبدلت بوجودها العسكريّ وجوداً سياسيًّا أكثر خطورة، في الوقت نفسه فإن هذه القوى قد فشلت في توجيه قنوات الصراع السلميّ، والتعامل مع مشروع الأقليات والمعارضة السياسيّة أو الدينيّة. من جانب ثاني ان منطق السلطة في العراق يتمثل في أحيان كثيرة اذا لم يتحقق بالأدوات الديمقراطية والقانونية فانه قد يجعل بعض القوى السياسية تتوسل العنف السياسي او التهديد بالقوة بأساليبها المختلفة، ومن امثلة على ذلك تداعيات ما بعد انتخابات تشرين الأول عام2021 اذ هناك سلوكيات ومواقف وبيانات خشنة وذات دلائل عنيفة من بعض القوى السياسية خاصة تلك التي خسرت الانتخابات حيث هددت باللجوء الى العنف او تهديد السلم الأهلي وما شابه، وهو ما يشكل خرقاً واضحا لقواعد اللعبة الديمقراطية، ومبادئ العمل السياسي الوطني، كل ذلك لمحددات جهوية ومادية الناجمة عن مغريات السلطة.
مما تقدم نخلص الى اهم المبادئ عن تقنين السلطة واليات منعها من العدوان وترسبات الاستبداد والفساد والتغول والتوسل باليات العنف السياسي انطلاقا من مبادئ العمل الديمقراطي القائم على أساس التداول السلمي للسلطة، وسيادة حكم القانون، ومن هذه المبادئ الركون الى تحكيم للغة القانون، وعدم الركون الى العنف او التوسل به في محاولة لي الاذرع او تنفيذ الاجندات السياسية، ان السلطة في الأنظمة الديمقراطية اشبه باللعبة السياسية تقوم على أساس الفائز والخاسر وهي من ابجديات السياسة وبالتالي هناك قوى تحكم، وأخرى تعارض، والعكس صحيح وفي ضل وجود المراقبة والمعارضة وما الى ذلك من مبادئ ترصن من مبادئ العمل السياسي الدستوري العقلاني، اما التفكير بمنطق السلطة بأنماطها الشمولية فهذا ما يمثل الا الى العودة الى مراحل تاريخية مظلمة مثلت انتكاسه للبلد ومواطنيه واثرت بشكل كبير على تنمية مختلف القطاعات البشرية، فاذا لم يكن اهداف بإصلاح السلطة ومؤسساتها فلا يصح بالمرة ان تفكر وتنهج أساليب السلطة الغاشمة.

 

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
894متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

صخب وتهويل لمشاريع مسروقة التمويل

درج المسؤولون منذ العام 2003 على ملئ الساحة الإعلامية بضجيج وصخب لا يتناسب وحجم المشاريع المقترحة ولا يتناسب ايضا مع الاهمية النسبية لتلك المشاريع...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مجلس حسيني النفقة في التشريع الاسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم { لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ اللَّهُ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

ملف الصحافة والاعلام .. وانتهاك حرية الصحافة والاعلام ..

تقرير .. الامم المتحدة ( الاخير ) نهاية عام ( 2014 ) ان اوضاع الصحفيين والعاملين في وسائل الاعلام غير جيدة ، ويعتبر ملف الاعلام...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر 2022 وأستفتاء التطبيع مع اسرائيل!؟

تعتبر البطولات الرياضية العالمية الكبرى مثل الأولمبياد وبطولة كأس العالم لكرة القدم التي تجري كل 4 سنوات أشبه بكرنفال انساني وبشري يجتمع العالم كله...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مونديال قطر……خسارة المطبعين

بعيدا عن التباين في الموافق من حيث سماح قطر برفع شعار المثليين وكيفية منحها او بالأحرى سماحها لوفود إعلامية صهيوني بحضور المونديال, نقول بان...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

بداياتهم .. الأدبية رائدة جرجيس

هي رائدة رشيد توفيق جرجيس غادرت العراق منذ عقدين من الزمان وطافت تركيا سوريا لبنان ماليزيا ثم استقر بها المطاف في أمريكا وهي أديبة...