الأحد 14 أغسطس 2022
43 C
بغداد

تجربة المستقلين مخيبة للامال

جاءت نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من اكتوبر الماضي محملة بالعديد من المتغيرات بالنسبة لترتيب القوى السياسية ، لكن المتغير الاكبر والاهم كان بحصول المستقلين على اكثر من ٤٢ مقعد مع إقرار الترشيح الفردي وبدفع من رغبة الجمهور بالتغيير… فماذا فعل المستقلون؟ وهل هم على قدر المسؤولية التي انيطت بهم؟ وهل يتوحدون ويشكلون قوة ضاغطة في البرلمان القادم ام ينغمسون في مزايا السلطة وتذهب ريحهم متفرقين دون وجهة؟؟؟.
لقد حقق المستقلون تواجدا وظهورا في الساحة بعد اعلان النتائج؛ مع بعض القوى الصغيرة منها تحديدا الجيل الجديد صاحب الثمانية مقاعد؛ وبأسماء مثل الكتلة الشعبية المستقلة ب ٣٠ مقعد وحركة امتداد بتسع مقاعد واشراقة كانون بست مقاعد ولو جمعناها لشكلوا ٥٣ نائبا مستقلا لو تجمعوا لكان له خطا جديدا وصوتا مدويا في البرلمان القادم.
لكن الجلسة الاولى في تسمية الرئاسات اظهرت ضعف المستقلين وتشتتهم وغير بعض الحركات الاستعراضية فانهم لم يكن لهم وجود يذكر لا في مفاوضة القوى الكبيرة ولا في كسر النصاب وكان بامكانهم ذلك… ولو حدث لشكلوا جماعة ضغط مهمة يحسب لها الف حساب ومن اليوم الاول.
واليوم نشهد انشقاقات واستقالات في قوى المستقلين نفسها مثل الكتلة الشعبية المستقلة وحركة امتداد ، فهل فشلت التجربة ام هناك امل؟. ان رغبة الجمهور بالتغيير اولا؛ وعدم وجود قوى سياسية جديدة في الساحة ثانيا؛ هي من دفعت بالمستقلين الى قبة البرلمان ، لذلك فان الأمل ما زال معلقا عليهم للنهوض بواجباتهم بتحقيق آمال وتطلعات ناخبيهم من خلال وحدة الخطاب والموقف اولا؛ ومفاتحة نواب كوتا المكونات ثانيا؛ وتشكيل اطار سياسي يضم كل المستقلين ثالثا؛ هي الفرصة الوحيدة امام المستقلين للنهوض بدورهم المطلوب قبل ان تذهب ريحهم وتجربتهم التي ما زالت في بدايتها لكنها مخيبة للامال.

المزيد من مقالات الكاتب

المادة السابقةقصة قصيرة .. اللص يطارد القانون
المقالة القادمةأبناء الشيطان…

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
867متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

حروب المظاهرات ومستقبل البيت الشيعي العراقي!

ذكرت بمقال الأسبوع الماضي (الصفيح العراقيّ الساخن ومطالب الصدر ونهاية المالكي!)، في صحيفة (عربي 21 الغراء) أنّ " الإطار التنسيقي برئاسة نوري المالكي قد...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

وطن بلا كهرباء

تستمر معاناة الشعب مع الفساد والفشل وهدر الثروات مقابل انعدام الخدمات وخاصة الطاقة الكهربائية مطلع كل شهر من شهور الحر الشديد تبدأ المعاناة ولا تنتهي...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

عراقياً: مضاعفاتٌ تُضعِف السلوك السياسي !

لو افترضنا أنّ الإطار التنسيقي قام فعلاً بتشكيل حكومةٍ جديدة وفقَ آخر اخباره < مع او بوجود التضادّات الصدرية وربما القضائية وسواها ايضاً ,...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

امساك أنصار دعم الشرعية بورقة الشارع قد يجبر الصدر الى الحوار

يزداد المشهد العراقي سخونة على وقع حراك التيار الصدري في الشارع واعتصامه امام مجلس النواب العراقي، مقابل فعاليات شعبية مؤثرة للإطار التنسيقي الذي اعلن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مسعودبارزاني ضمير الكرد النابض! ‏

مسعودبارزاني زعيم كردي سياسي مخضرم رئيس حزب الديمقراطي الكردستاني اكبر الأحزاب الكردية واشدها بأسا في مقارعة الحكومات العراقية الشوفينية المتعاقبة وابرزها دفاعا عن مصالح...

التطور الفكري.. والإنسان العاقل

خمسة سنوات كانت كافية لداروين لرحلته في أنحاء الأرض، لتقدم بعدها نظرية تقسم العالم إلى صنفين، أحدهما يؤمن بأصل الأنواع، وأنها جائت حسب إنتقاء...