الأربعاء 28 سبتمبر 2022
25 C
بغداد

من أيقظ الفتنة ؟

مجرد كلام : من أيقظ الفتنة ؟
اظن ان الفرد العراقي سينعم بالأمان عندما ينام اثنان : ( الفتنة ) و( خلايا داعش) ولأن الاثنان قضيا بعض الوقت في النوم ولم نعد نسمع كثيرا عن تفجيرات أو حوادث اغتيال منذ تلاشي تظاهرات ثورة تشرين وانشغال الجميع بالاعداد للانتخابات، فقد شعرنا بأمان جزئي وصار تشكيل حكومة جديدة هو الهم الجديد ..ثم مرت فترة الانتخابات بكل ماحملته من مفاجآت وبدأ الهم الحقيقي بعد ظهور نتائجها ، وليس هذا فقط بل وجدت الفتنة وخلايا داعش من يوقظها وصار من الطبيعي ان نسمع عن حوادث اغتيال وقصف مواقع متنوعة ثم هجمات على المقرات العسكرية والمطار، وهنا بدأت اصابع الاتهام تتجه تلقائيا الى داعش (النائمة مؤقتا) بوجود تصريحات مؤكدة من البنتاغون عن توقع تواصل الهجمات الداعشية الجديدة في العراق وسوريا ، أما المتناحرون على السلطة فيمكن أن يتهم بعضهم بعضا بهدف تخريب أي مخطط لايتماشى مع طموحاتهم السياسية خاصة وان الأمر بدأ بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء المنتهية ولايته مصطفى الكاظمي ثم ضرب منازل بعض النواب ومقراتهم الحزبية لتعقيد المشهد أكثر وتنمية الصراع السياسي بما يخدم جهات يهمها افشال مهمة الحكومة الحالية في محاولة السيطرة على الأوضاع الأمنية وهناك من يرى بأن اغلب تلك الضربات مفبركة بهدف جذب الانتباه والتعاطف من الخارج لحاجة الوجوه السياسية المتنافسة حاليا على السلطة الى الدعم الخارجي وايضا خلط الأوراق في الداخل لاشاعة المزيد من الارباك والفوضى في المشهد السياسي ..بعد كل هذا ، من أوقظ الفتنة والخلايا الداعشية النائمة ؟ اعتقد ان من فعل ذلك ليس شخصا أو جهة معينة بل هو سلوك ونهج معين ينتهجه كل من يؤمن باستخدام أية وسيلة مهما كانت خاطئة او خطيرة لبلوغ غاية معينة ، وهو اسلوب اولئك الذين باتت مصلحتهم الشخصية ومصلحة احزابهم أهم بكثيرمن مصلحة الوطن ومن نسفوا وشائج الأخوة والتعاون والتسامح فيما بينهم وسلكوا سبيل نسج المؤامرات للايقاع ببعضهم البعض ومن يمكنهم التحالف حتى مع الشيطان لو صب ذلك في مصلحتهم الخاصة ..ارى ان أفعال هؤلاء هي التي مهدت الطريق لعودة داعش، ذلك التنظيم الذي يظل ورقة لعب يحركها لاعبون خارجيون محترفون لخدمة مصالحهم في دول عدة منها العراق ، فعودة داعش لاتثير الاستغراب خاصة وان التنظيم يحاول لملمة شتاته وقد يستغل الثغرات الامنية التي تحدث لدينا بسبب الخلافات السياسية والتحديات التي تواجهها الحكومة المؤقتة لكن مايثير الاستغراب حقا هو اصرار أقطاب السياسة سواء من فازمنهم في الانتخابات أومن خابت حظوظه فيها ايضا على مواصلة الخلافات والتآمر والتمسك بالآراء الخاصة مهما كانت خائبة وفاشلة أوربما تقود العراق الى هاوية جديدة وهذا هو بالتحديد مايجعل الدولة ضعيفة ويمكن اختراقها بسهولة ..
يقول المفكرعلي شريعتي :(من الصعب أن تتعايش مع أناس يرون انهم دائما على حق ) ، وفي العراق ، يرى الجميع انهم على حق ولايمكن لأحد منهم أن يتنازل عن رأيه لخدمة البلد والصالح العام والمواطنين …واذن ، فإن نهجنا الخاطيء هو من أيقظ الفتنة ومن يسعى باصرار غبي لايقاظ الخلايا الداعشية النائمة ..!

المزيد من مقالات الكاتب

اختناق ..وانفراج

السباق الطويل

من أيقظ الفتنة ؟

اثبات براءة

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
874متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

إنهم يقتلون التشيع

لم تُسيءْ قوة على الأرض معادية لمذهب التشيع بقدر ما أساء إليه الخميني ووريثُه علي خامنئي وحرسه  الثوري ومخابراته وأحزابه ومليشياته العراقية واللبنانية والسورية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

التعبئة الجزئية والأسلحة النووية التكتيكية

سألوني عن ماهيّة التعبئة الجزئية التي قررها الرئيس "فلاديمير بوتن"، والتهديدات النووية المتبادلة بين روسيا والغرب خلال الأسبوع الفائت... فأجبتهم بإختصار كما في أدناه:- ماذا...

السفينة ابحرت .. نوح العصر ليس فيها .. فما مصيرها ومصير من ركبها !؟

من الحماقه الابحار في ظلمة هذا البحر الهاج المتلاطم بالامواج .. واخبار الطقس المتوقع هي عواصف عاتية والجو الملبد بالغيوم .. والعبرة القائلة (...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

سُفراء عراقيون طالوا في مناصبهم…!

مستل من كتابه (من ذاكرة الأيام والأزمان) تُعرّف الدبلوماسية بأنها عِلم وفن إدارة العلاقات بين الأشخاص الدوليين، عن طريق الممثلين الدبلوماسيين، ضمن ميدان العلاقات الخارجية...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

مواقف ومستجدات في الحرب الروسيّة – الأوكرانية

1  :  إمدادات الأسلحة وتقنياتها وما يصاحبها من وسائل المراقبة والإستطلاع والمعلومات الأستخبارية , يكلّف الخزينة الأمريكية يومياً 110 ملايين دولار منذ بداية نشوب...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

معركتي الفلوجة والنجف العام 2004

أولاً : الهجوم الأمريكي على الفلوجة أيارـ كانون الأول 2004 .. - أدركت الإدارة الأمريكية إن إجراءاتها العسكرية في مدينة الفلوجة لم تكن مؤثرة في...