الأربعاء 18 مايو 2022
28 C
بغداد

كاتيوشيّاً

طَوال هذه السنين الطِوال , يستغرب بل يندهش المرء لا من اعداد صواريخ الكاتيوشا التي جرى اطلاقها هنا وهناك < دونما اعتبارٍ للمدنيين الذي سقطوا من شظاياها ولا البيوتات التي تهدّمت وتحطمت بسببها > , بل يتمحور هذا الإندهاش حول الأعداد والكميات من الصواريخ المخبّأة , والتي لم تستطع الأجهزة العسكرية والإستخبارية ” في مختلف الحكومات المتعاقبة ” من كشف امكنة إخفائها , حتى بمساعدة دول التحالف الدولي واقمارهم الصناعية , وخصوصاً الأمريكان .!

   لايمكن القول او التصوّر أنّ كميات هذه الصواريخ لا تنضب .! او انها تنمو وتتكاثر ذاتيّاً .! وبالجملةِ والمفرد .! , بَيدَ أنّ الأصعب والأخطر من كلّ ذلك , هو عدم الكشف عن طُرُق عبورها وانتقالها وحركتها من خلف الحدود , الى داخل الحدود , واجتيازها المحافظات والمدن وشوارع العاصمة وصولاً الى الأمكنة الإخفاء السريّة , ومهما كانت اساليب التمويه , والأدهش في ذلك هو ما تتمتّع به من ثقةٍ مطلقة ” في عدم اكتشافها ” وحريّة الحركة خلال حملها ونقلها على عجلاتٍ او مركباتٍ مدنيّة , ليتمّ تركيبها ونصبها في مناطقٍ قريبةٍ من الأهداف التي يراد استهدافها , كمطار بغداد او مطار اربيل , وتتقدّمها المنطقة الخضراء.

   أيّ إجابة دقيقةٍ – مفقودةٍ لكلّ تفاصيل وجزئيات هذه التفاصيل اعلاه , لمن يرغبون او يرغبنَ بمعرفتها , فنحيلهم الى مصطلحٍ اكاديميٍ في علم الإعلام , يلخّص كيفية كتابة الخبر وهو : –

< 5 w + H > والذي يعني : –

 What ماذا , Who مَن , When متى , Where اين , Why لماذا + H كيف …

وليحاولوا عبثاً في كشف واكتشاف الردود على هذه ال 5 W + H

   أمّا نحنُ فنعلن انسحابنا التكتيكي من كلّ ذلك , ولا علاقةَ عاطفية او كاتيوشية بكلّ ما في اعلاه .!

المزيد من مقالات الكاتب

تواصل معنا

450,712معجبيناعجاب
856متابعينتابع
1,900المشتركينالاشتراك
- اعلان -

أحدث مقالات ساحة الرأي

القاعة الدستورية واليات حل الازمة/ 2

الحاكم والمحكوم هما طرفا معادلة السياسة، وهذان الطرفان هما الاحزاب والشعب، وبترجمة هذا الواقع على تجربتنا الديمقراطية، نجد مسلسل خسائر طالت الطرف الثاني جراء...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

خطابُ الصدر..إنسدادٌ أم إنفراجٌ…!!

فاجأ السيد مقتدى الصدر، العراقيين والرأي العام، بخطاب، أقل مايقال عنه أنه ،هجوم غير مسبوق على الإطار التنسيقي، الذي وصف عناده وتصرفه (بالوقاحة)،بعد أن...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد بين الطريق الى ليلة السكاكين الطويلة وتوازن الرعب

(( .ذالك الذي يقتل الملك وذالك الذي يموت من اجلة كلاهما عابد أصنام ))برناردشو 0(( .الحرية تعني المسؤولية وهذا هو علة الخوف الذي يبدية معظم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

قوانين السياسة كقوانين الحياة لا يتنبأ بها احد إلا بالتجربة!

عندما اضطرت روسيا لغزو اوكرانيا , كانت دول الناتو بقيادة واشنطن قبل ذلك تبحث عن اراذل ومناكيد واصاغر ليكونوا بدائل لسياسيين اوكرانيين لتصنع منهم...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

الانسداد السياسي وتضوع المواطن

ضياع فرصة ببناء دولة كان هو الثابت الوحيد في سلوك السياسيين في العراق منذ سقوط نظام البعث في عام 2003 ذلك النظام الدكتاتوري الاستبدادي، ولا...
https://kitabat.com/wp-content/uploads/2017/06/kitabat-logo-1.png

تصحر العقول وغبار المسؤول

يقول المثل الشعبي ( ناس تأكل دجاج وناس تتلكًه العجاج)، ويضرب للإختلاف بين الناس، ومنهم من يعيش الرفاهية على حساب شقاء الآخر، وأحياناً يُقال...